تطور حواس الطفل: متى يسمع الرضيع؟

تُعد حاسة السمع من أولى الحواس تطورًا عند الرضّع، تابع قراءة المقال التالي لتعرف أكثر متى يسمع الرضيع، ومراحل تطور حاسة السمع لديه.

تطور حواس الطفل: متى يسمع الرضيع؟

متى يسمع الرضيع؟ وما هي مراحل تطور حاسة السمع عند الأطفال؟ ومتى يجب الشعور بالقلق من فقدان حاسة السمع؟ تابع قراءة المقال الاتي لتعرف الجواب على هذه الأسئلة:

متى يسمع الرضيع؟

يتبادر لذهن الأمهات العديد من الاسئلة، واحد منها متى يسمع الرضيع؟

ما لا يعرفه الكثيرون أن الطفل يبدأ بسماع الأصوات وهو جنين في رحم الأم، حيث تبدأ أجزاء أذن الجنين بالنمو خلال الستة شهور الأولى من عمره في الرحم.

يبدأ الجنين السمع وهو في عمر الأسبوع السادس عشر من الحمل، وعلى الرغم من أنه لا يستطيع السماع بوضوح لعدم اكتمال نمو الأعضاء المسؤولة عن السمع بشكل كامل، إلا أنه يستطيع سماع الأصوات في جسم الأم، مثل: صوت قرقرة المعدة وصوت تنفس الأم، إضافة إلى شعوره بالذبذبات الناتجة عن صوت الأم عند الكلام، ما يجعله أول صوت يتعرف عليه الطفل بعد الولادة.

عندما يصل الجنين إلى الأسبوع الرابع والعشرون من الحمل يبدأ بسماع بعض الأصوات القادمة من المحيط الخارجي، ولكنها تكون خافتة وغير واضحة. 

مراحل تطور حاسة السمع عند الأطفال

يبدأ الطفل بسماع الأصوات بشكل خافت في الرحم، وبعد الولادة تبدأ هذه الحاسة بالتطور تدريجيًا. 

نذكر في ما يأتي مراحل تطور السمع عند الأطفال: 

  • حديثي الولادة

في هذه المرحلة لا يستطيع حديثو الولادة السماع بوضوح كبير، بسبب عدم اكتمال نمو الأذن الداخلية والوسطى كليًا، وعدم تطور الجزء المسؤول عن السمع في الدماغ بشكل كامل، إضافة إلى وجود سوائل في الأذن الوسطى تمنع وصول بعض الأصوات للطفل، ولكنها تختفي تدريجيًا مع نمو الطفل.

يقتصر سمع الطفل في هذا العمر على الأصوات العالية والحادة، ويستطيع تمييز صوت الأم عن غيره من الأصوات.

  • عمر ثلاث شهور

يبدأ دماغ الطفل وأذنيه بالتطور خلال الشهر الثالث من العمر، وخاصة الأجزاء المسؤولة عن السمع. 

فيصبح الطفل أكثر تجاوبًا مع الكلام والأصوات، وقد يحاول الرد على الكلام بمجموعة من الأصوات غير المفهومة التي يصدرها الأطفال عادةً.

  • عمر 4 إلى 6 شهور

يستجيب الطفل في هذه المرحلة للأصوات بشكل أكبر، حيث يبدأ بملاحقة الأصوات بتحريك عينيه لاتجاه الصوت، وتظهر عليه تعابير الحماس أو المفاجأة أو الحزن عند سماع أصوات معينة. 

وقد يحاول الرد على الأصوات ومحاولة تقليد الكلام بشكل أكبر، وقد ينجح بإخراج أصوات بعض الحروف، مثل: الباء، والميم.

  • عمر 7 شهور إلى عمر السنة

عند وصول الأطفال إلى عمر السنة يكون نمو الجزء المسؤول عن النطق والسمع قد اكتمل، فيستطيع الأطفال في هذه المرحلة العمرية تمييز جميع الأصوات العالية والمنخفضة على حد سواء، والاتجاهات التي تأتي منها الأصوات والالتفات لها، وفهم العديد من الكلمات ومحاولة تقليد الكلام، والنجاح في نطق بعض الكلمات البسيطة.

طفلي لا يستجيب للأصوات، هل يجدر بي الشعور بالقلق؟

من الطبيعي أن لا يستجيب بعض الأطفال للأصوات العالية والمزعجة خلال النوم، أو الأصوات الخافتة في حالة وجود التهاب في أذن الطفل أو الرشح. 

ولكن يوجد بعض العلامات التي قد تدل على وجود مشكلات في سمع الطفل، نذكر من هذه العلامات ما يأتي:

  • لا يجفل الطفل أو يخاف عند سماع أصوات عالية وهو مستيقظ.
  • لا يتجاوب الطفل مع الأصوات المحيطة به أو عند توجيه الكلام له على الإطلاق.
  • لا يقوم الطفل بالالتفات إلى مصدر الصوت أو محاولة معرفة مصدره.
  • يشده الذبذبات أو الاهتزازات أكثر من الصوت نفسه.
  • لا ينتبه للأحداث التي قد تحدث حوله حتى يراها.

في حال ملاحظة بعض هذه العلامات ينصح بمراجعة الطبيب لتقديم التشخيص المبكر والتدخل الطبي المناسب للطفل؛ إذ إن فقدان السمع قد يؤثر على المهارات اللغوية وقدرة الطفل على الكلام، مما قد ينعكس سلبًا على التعليم والحالة الاجتماعية والنفسية عند الطفل عندما يكبر.

متى قد يحتاج الطفل إلى معاينة من قبل أخصائي السمع؟

من النادر حدوث فقدان السمع عند الأطفال، ولكن قد تزيد فرصة حدوثه عند الأطفال في بعض الحالات، منها الاتي:

  • وجود تاريخ مرضي في عائلة الطفل لأفراد يعانون من ضعف أو فقدان السمع.
  • إصابة الأم ببعض الأمراض المعدية خلال الحمل، مثل: الحصبة الألمانية، وداء المقوسات (Toxoplasmosis)، أو عدوى فيروس المضخم للخلايا (Cytomegalovirus).
  • ولادة الطفل قبل أوانه أو ولادته بوزن أقل من الطبيعي.
  • دخول الطفل لوحدة الخداج بعد الولادة.

من الجدير بالذكر أنه يتم إجراء فحص السمع للأطفال بعد الولادة وقبل مغادرة المشفى من قبل أخصائي السمع لتحديد أي مشكلات في السمع عند الطفل. 

ولكن في حال وجود أعراض أو عوامل لإصابة الطفل بفقدان السمع ينصح بمراجعة الطبيب لإجراء الفحص مرة أخرى.

من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الاثنين ، 12 أكتوبر 2020