فحص السمع عند حديثي الولادة والرضع

يساعد فحص السمع لحديثي الولادة على كشف وجود خسارةٍ سمعيةٍ دائمةٍ عند الأطفال حديثي الولادة بمرحلة أبكر ما يمكن. ما يساعد على تقديم الدعم والنصيحة:

فحص السمع عند حديثي الولادة والرضع

طفل أو اثنين من كل 1,000 طفل يولد مصاباً بفقد سمع دائم في إحدى أو كلتا الأذنين.

تزداد هذه النسبة لتصبح طفلاً من كل 100 طفلٍ من الذين أمضوا أكثر من 48 ساعةً في العناية المشددة. ولا تظهر في عوائل هؤلاء الأطفال مشكلة تاريخ لفقد سمع دائم في معظم الحالات.

يمكن أن يؤثر فقد السمع الدائم على تطور الرضيع. فملاحظة وجود هذه الحالة مبكراً عند هؤلاء الرضع يحسن من فرصتهم في تطوير لغتهم وأسلوب كلامهم ومهارات التواصل. كما يساعد ذلك الرضيع أيضاً في تكوين علاقته مع عائلته أو الموكلون برعايته بسنٍ مبكرةٍ.

متى يجرى فحص اختبار السمع لحديثي الولادة؟

في حال كانت الولادة في المستشفى، يمكن أن يتم فحص اختبار السمع للطفل حديث الولادة قبل تخريجه من المستشفى. يجرى هذا الاختبار في بعض المناطق من قبل مختصٍ بالصحة أو مساعد الرعاية الصحية أو الزائر الصحي ضمن الأسابيع الأولى من الولادة.

 سيأتي اتصال من قبل خدمات المسح السمعي لحديثي الولادة لترتيب الوقت والمكان المناسبين.

يجرى الفحص بشكل مثالي خلال أول 4-5 أسابيع من الولادة، لكن يظل إجراؤه ممكناً حتى الشهر الثالث من العمر.

 وفي حال عدم تقديم اختبار مسحي، يمكن سؤال الزائر الصحي أو قسم السمع المحلي أو الطبيب العام لترتيب موعدٍ لإجراء الفحص.

كيف يجرى فحص السمع لحديثي الولادة؟

يدعى هذا الفحص بفحص الإصدار السمعي الأذني الالي (AOAE). ويستغرق عدة دقائق فقط. توضع قطعتان أذنيتان ناعمتان في أذني الطفل المولود ويتم تشغيل صوت طقطقة لطيف. عندما تستقبل الأذن الصوت يستجيب القسم الداخلي (المدعو بالقوقعة). ثم يلتقط الجهاز الماسح تلك الاستجابة.

ليس من الممكن دائماً الحصول على استجابةٍ واضحةٍ من المحاولة الأولى. ويحدث ذلك مع عديد من الأطفال ولا يعني أن الطفل لديه فقد سمع دائم. لكنه من الممكن أن يعني أن:

  • الطفل كان مضطرباً عندما أجري الفحص.
  • ضجة كانت محيطة بالرضيع.
  • سوائل أو انسدادٍ مؤقتٍ في إذن الرضيع هو السبب.

في هذه الحالات يمكن أن يجرى فحص ثانٍ للطفل. وقد يكون الفحص الثاني مشابهاً للأول أو يتم استخدام نمط اخر من الفحوصات يدعى فحص استجابة جذع الدماغ السمعية الالي (AABR).

 إن فحص استجابة جذع الدماغ السمعية الالي يتضمن وضع 3 حساسات على رقبة الرضيع ورأسه. ثم توضع سماعات أذن ناعمة على أذني الرضيع ويتم تشغيل صوت طقطقة خفيفة. ويستغرق هذا الفحص عادةً 5-15 دقيقة.

هذه الفحوصات لا تؤذي الطفل بأي شكل كان.

 هل يجب على الطفل الخضوع لاختبار فحص السمع؟

هذا الفحص منصوحٌ به بشدةٍ لحديثي الولادة لكن ليس من الضروري القبول بالقيام به. وفي حال القرار بعدم القيام بالفحص، يعطى ذوي الطفل قائمة للمساعدة بالتحقق من سمع الطفل خلال مراحل نموه. وفي حال وجود أي مخاوف يمكن الاتصال بمشرف الرعاية الصحية أو بالطبيب العام.

 اقرا حول: لماذا من المهم تشخيص ضعف السمع عند الاطفال؟

 متى تصدر نتيجة الفحص؟

تعطى نتيجة الفحص فور انتهائه. وفي حال كانت استجابة الطفل واضحةً في كلتا الأذنتين فإنه من غير المحتمل أن يكون الطفل مصاباً بفقدانٍ في السمع.

لكن ومن ناحية أخرى لا يقوم فحص اختبار السمع بتحديد كل أنواع فقد السمع الدائم. يمكن أيضاً أن يطور الأطفال لاحقاً فقداً دائماً للسمع، وبذلك يكون من المهم فحص سمع الطفل مع تقدمه في النمو. تخبر قائمة الفحوصات الموجودة في السجل الشخصي لصحة الطفل المولود (الكتاب الأحمر) عن كيفية القيام بذلك.

كما يمكن تحميل نوعين من قوائم الفحوصات: إحداها تتحدث عن الأصوات التي يجب أن يصدرها الطفل ، والأخرى تتحدث عن أنواع الأصوات التي يجب أن يتفاعل معها الطفل.

 وفي حال وجود أي مخاوفٍ حول وجود مشكلةٍ في سمع الطفل، يمكن إخبار مسؤول الصحة أو الطبيب العام.

 ماذا يعني تحويل الطفل لمختصٍ بالسمع؟

إذا لم يظهر الفحص نتيجةً واضحة من إحدى الأذنتين أو كلتاهما، يحدد موعد مع مختص في السمع في عيادة السمع. وحتى لو حدث ذلك فإنه لا يعني أن الطفل لديه خسارةٌ دائمةٌ بالسمع.

يجب أن يرى المختص بالسمع الطفل ضمن الأسابيع الأربعة بعد إجراء الفحص. كما أنه من المهم حضور الموعد في حالة كان الطفل مصاباً بخسارةٍ دائمةٍ في السمع.

يستغرق الموعد عادةً بين الساعة إلى ساعتين. يتضمن ذلك الوقت اللازم لتهدئة الطفل. لذلك يجب إطعام الطفل قبل الاختبار بفترةٍ وجيزة إن كان ذلك ممكناً. كما يجب التأكد من إحضار الأشياء التي تجعله يشعر بالراحة والسعادة.

لن يؤذ الفحص الطفل أبداً كما أنه لن يزعجه، ويستطيع الموكل بالطفل البقاء معه خلال إجراء الفحص. ولا بأس بإحضار الشريك أو صديقٍ ما أو أي قريبٍ للموعد.

يبدو الفحص مشابهاً للفحوصات المسحية المعتادة للأطفال لكنه يعطي نتائج أكثر تفصيلاً حول سمع الطفل.

يستطيع خبير السمع شرح نتيجة الفحص في نهاية الموعد. فيوضح ما تعني نتائج فحص سمع الطفل كما إن كان ضرورياً القيام بأي فحوص إضافية.

ماذا تعني إصابة الطفل بخسارة دائمة في السمع؟

تختلف أنواع فقدان السمع الدائم. فكل حالةٍ مختلفةٌ عن الأخرى. ويوجد مجال من الدعم والمعلومات المتوافرة، والتي تشمل كتيبات حول الأنواع المختلفة من فقد السمع:

  • فقد السمع
  • فقد السمع في أذن واحدة
  • فقد السمع الخفيف 
من قبل ويب طب - الخميس ، 17 ديسمبر 2015