أنواع الطفح الجلدي لدى الرضع: إليك قائمة بأهمها

هل أنت أم وظهر لدى رضيعك طفح جلدي؟ هل أنت قلقة وتبحثين عن أنواع الطفح الجلدي لدى الرضع لتتعرفي على كيفية التعامل مع طفلك؟ إذًا تابعي المقال.

أنواع الطفح الجلدي لدى الرضع: إليك قائمة بأهمها

من الطبيعي أن يصاب الأطفال بنوع من الطفح الجلدي بعد ولادتهم بعدة أيام؛ بسبب تأقلم بشرتهم الحساسة مع البيئة المختلفة، وغالبًا يكون الطفح الجلدي غير مؤذي ويزول من تلقاء نفسه.

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز أنواع الطفح الجلدي لدى الرضع:

أنواع الطفح الجلدي لدى الرضع

في ما يأتي الدليل الشامل لأنواع الطفح الجلدي لدى الرضع، والذي سيُساعد الوالدين على فهم أسباب الطفح الجلدي، لكن يجب الحذر من استخدامه لتشخيص حالة الطفل، حيث يجب التذكر دائمًا أن الطبيب هو الشخص الوحيد الموكل بتشخيص الحالة:

  • الدخينات (Milla)

يصاب نصف المواليد الجدد تقريبًا بحبوب بيضاء تظهر على وجوههم، ويكون حجمها حوالي 1 - 2 مللميتر، وتُسمى الدخينات.

الدخينات هي مسامات مغلقة، وعادةً تزول خلال الأربع أسابيع الأولى من عمر الرضيع.

  • حب المواليد

أحد أنواع الطفح الجلدي لدى الرضع هو حب المواليد، حيث أنه في بعض الأحيان تظهر الحبوب على وجنة الرضيع وأنفه وجبهته خلال الشهر الأول من عمره، وتزداد هذه الحبوب سوءًا قبل أن تزول نهائيًا.

سيعمل غسل وجه الرضيع بماء ومرطب خفيف على تحسين مظهر جلده، ويذكر هنا أنه يجب تجنب إعطاء الرضيع أدوية حب الشباب الخاصة بالأطفال الأكبر سنًا والبالغين.

أما بالنسبة لحبوب أو الرؤوس السوداء التي تنشأ بعد سن الثلاثة أشهر، فهي عادةً ما تكون أشد وتحتاج لعلاج طبي.

  • الحمامى السمية الوليدية (Erythema Toxicum)

الحمامى السمية الوليدية هي طفح جلدي يصيب حديثي الولادة بشكل كبير، حيث أن نصف المواليد عادةً ينشأ لديهم رد فعل على شكل بقع جلدية حمراء.

تظهر هذه البقع الحمراء بعمر 2 - 3 أيام، وتجدر الإشارة أنها غير مؤلمة ومؤذية وتزول من تلقاء نفسها خلال أيام قليلة.

  • قبعة المهد (cradle cap)

قبة المهد هي بقع صفراء دهنية ومتقشرة تظهر على فروة رأس الرضيع، وفي ظروف نادرة قد تظهر على الوجه والأذنين والرقبة أيضًا، وهي حالة شائعة تنشأ عادةً خلال الشهرين الثاني والثالث بعد الولادة. 

قبعة المهد أحد أنواع الطفح الجلدي لدى الرضع التي لا تُسبب الحكة ولا تُزعج الطفل، وعادةً تزول بشكل تلقائي دون الحاجة لعلاج بعد عدة أسابيع أو أشهر من ظهورها. 

  • طفح الحفاض

يحدث طفح الحفاض عندما تتهيج بشرة الطفل حول منطقة الحفاض، الأمر الذي غالبًا ما يحدث نتيجة للتعرض الطويل للبول أو البراز، إضافةً أنه قد يكون نتيجة لالتهاب فطري أو حالة جلدية نادرة.

عادةً ما يكون بالإمكان التقليل من طفح الحفاض من خلال:

  • الحفاظ على بشرة الرضيع جافة ونظيفة.
  • استخدام الكريم المضاد للفطريات، إذ كان الطفح ناتجًا عن التهاب فطري.

ما هي أسباب طفح الحفاظ

  • الأكزيما (Eczema)

الأكزيما هي أحد أنواع الطفح الجلدي لدى الرضع، وهي تُعرف بأنها حالة طويلة الأمد تسبب للجلد الحكة والاحمرار والجفاف والتشقق.

تُعد الأكزيما التأتبية (Atopic eczema) أكثر أشكالها شيوعًا، وهي تصيب بشكل رئيس الرضع والأطفال، لكنها قد تستمر إلى مرحلة البلوغ.

عادةً ما تكون إصابة الرضع الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر بالأكزيما مرتبطة بالحساسية ضد الحليب والبيض.

أما الأكزيما التأتبية فتبدأ لدى المواليد الجدد عبر ظهور طفح أحمر ومثير للحكة على الوجه وفروة الرأس والجسم.

  • السعفة (Ringworm)

تُعد السعفة أحد أنواع الطفح الجلدي لدى الرضع، وهي تُعرف بأنها التهابًا فطريًا شائعًا يصيب الجلد ويسبب طفحًا أحمرًا على شكل حلقات في جميع أنحاء الجسم عمومًا، لكن تكثر بالمناطق الآتية على وجه الخصوص:

  1. فروة الرأس.
  2. القدمين.
  3. الفخذين.

عادةً ما تكون السعفة سهلة العلاج، وذلك باستخدام الكريمات التي تباع من دون وصفة طبية. 

  • طفح الحرارة

قد يتهيج طفح الحرارة عندما يتعرق الرضيع، نتيجة ارتداء كثير من الملابس أو نتيجة الطقس الحار والرطب، وتُعد هذه الإصابة إشارة على أن الغدد العرقية قد أصيبت بالانسداد، وقد يؤدي ذلك إلى نشوء حبوب صغيرة جدًا أو بثور على بشرة الرضيع، لكنها تزول من دون علاج.

  • القوباء (Impetigo)

يعد مرض القوباء أحد أنواع الطفح الجلدي لدى الرضع، وهو التهاب بكتيري شديد العدوى يُصيب سطح طبقات الجلد ما يؤدي إلى ظهور التقرحات والبثور.

عادةً لا يكون هذا الالتهاب خطيرًا، إلا أنه يُعالج بمضاد حيوي من خلال وصفة طبية، والذي سيؤدي إلى الشفاء خلال 7-10 أيام. 

  • الشرى (Urticaria)

يُعرف الشري بأنه طفح أحمر يسبب الحكة، ويحدث هذا الطفح عندما يقوم مثير، مثل: الأطعمة التي تُسبب حساسية للرضيع بالتسبب بإطلاق مادة تُعرف بالهيستامين داخل الجلد.

طفح الشرى من أنواع الطفح الجلدي لدى الرضع الذي يُعرف بقصر مدته، ويُمكن السيطرة عليه بتناول الأدوية المضادة للهيستامين.

  • متلازمة الوجنة المصفوعة (Slapped-cheeck syndrome)

متلازمة الوجنة المصفوعة، والتي تعرف أيضًا بالمرض الخامس، هي التهاب فيروسي يحدث بشكل خاص لدى الأطفال والرضع.

تسبب هذه المتلازمة طفحًا جلديًا أحمرًا لامعًا على الوجنتين، بالإضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة، وعادةً تزول هذه المتلازمة دون علاج.

  • داء اليد والقدم والفم (Hand, foot and mouth disease)

يعد داء اليد والقدم والفم التهابًا فيروسيًا بسيطًا يسبب ظهور بثور على راحة اليدين وباطن القدمين، بالإضافة إلى تقرحات في الفم.

عادةً لا يكون العلاج لازمًا كون جهاز مناعة الرضيع يقتل هذا الفيروس، وتزول الأعراض بعد نحو 7 إلى 10 أيام.

  • الجرب

أحد أنواع الطفح الجلدي لدى الرضع هو الجرب، وهو مرض طفيلي يصيب الجلد في أي عمر، ويتسبب الجرب بحكة شديدة نتيجة قيام العث بالغ الصغر بالحفر في داخل الجلد، وخاصةً في المناطق الآتية:

  1. باطن القدمين.
  2. تحت الإبطين.
  3. منطقة الأعضاء التناسلية.

عادةً ينتشر الجرب بين أفراد العائلة، فعندما يصاب الرضيع بالجرب، قد يكون أصيب به نتيجة لإصابة فرد آخر من العائلة به سابقًا.

يكون علاج الجرب بالكريمات التي تقتل العث، علمًا أنها يجب أن تعطى لجميع أفراد العائلة في نفس الوقت لتكون فعالة.

من قبل ويب طب - الأحد 29 تشرين الثاني 2015
آخر تعديل - الاثنين 10 أيار 2021