طرق التعامل مع ابنتك المراهقة وأحاديث البلوغ

تعرفي معنا على الطرق التي تستطيعين اتباعها للتعامل مع ابنتك المراهقة عند البلوغ، وما عليك توقع حدوثه من تغييرات في مرحلة المراهقة.

طرق التعامل مع ابنتك المراهقة وأحاديث البلوغ

سوف نحاول إرشادك بنصائح بسيطة قد تساعدك على التعامل مع ابنتك المراهقة تسهل عليك محادثتها عن مختلف نواحي المراهقة وفترة البلوغ. اقرئي المقال لتعرفي أكثر.

التعامل مع ابنتك المراهقة: الحديث المبكر

عند الحديث والتعامل مع ابنتك المراهقة نخبرك بالنصائح الآتية:

  • هيئي بيئة إيجابية تسمح لابنتك بطرح الأسئلة دون إحراج قبل البلوغ، أجيبي عن كافة أسئلتها بصدق وصراحة.
  • لا تتركي زمام المبادرة لابنتك لتقوم بطرح أسئلتها وقتما تشاء فقط، بل خصصي مواعيد محددة لكما سوية لكي تجلسا وتتحادثا سويةً، هذا الأمر سوف يشجعها على طرح أسئلتها حتى وإن كانت تشعر بالخجل قبل ذلك.
  • لا تنتظري مطولًا حتى تبدي بإجراء هذا النوع من الأحاديث معها، وابدئي بالتمهيد لمواضيع المراهقة والبلوغ مع ابنتك منذ سن الثامنة، إذ يفترض أن تبدئي بتوعيتها إلى التغيرات الجسدية المحتملة التي ستواجهها خلال السنوات القادمة مبكرًا.
  • تذكري إذا كنت تظنين سن الثامنة سنًا مبكرًا أن بعض الفتيات يبدأن بالبلوغ في سن مبكرة وقد تكون ابنتك منهن، وقد يساعدك أن تتبعي أسلوب حديث تعكسين فيها تجاربك الشخصية على الموضوع، كأن تخبري ابنتك بالتغييرات العاطفية والجسمانية التي مررت بها خلال مراهقتك أنتِ.
  • تحدثي مع ابنتك عن البلوغ قبل دورتها الشهرية الأولى، فقد تصاب بعض الفتيات اللواتي لم تتم توعيتهن بشأن دم الدورة الشهرية مبكرًا بخوف تختلف حدته من فتاة لأخرى عند رؤيتهن دم الدورة على ثيابهن الداخلية للمرة الأولى.
  • يجب عليك كذلك عمل تمهيد إضافي بالأمر لابنتك إذ قد يبدأ المهبل بإخراج إفرازات بيضاء أو كثيفة قبل عدة أشهر من الدورة الشهرية الأولى الفعلية، وغالبًا ما تحصل الفتاة على دورتها الشهرية الأولى في عمر 12-13 سنة، بينما تحصل نسبة قليلة من الفتيات على دورتهن مبكرًا في سن أدناه 9 سنوات أو متأخرًا في سن أقصاه 16 سنة.

التعامل مع ابنتك المراهقة: تصرفات عملية ومراعاة لمشاعر المراهقة
أم وابنتها

في ما يتعلق بالتعامل مع ابنتك المراهقة المتعلقة بمراعاة مشاعرها ومساعدتها نقدم لك النصائح الآتية:

1. تقديم الحلول العملية

كوني عملية في طريقة التعامل مع ابنتك المراهقة خلال البلوغ، فمعظم الفتيات غالبًا سوف يتمحور اهتمامهن حول أمور أساسية، مثل: كيفية انتقاء حمالة الصدر المناسبة، أو طريقة التصرف إذا فاجأتها الدورة الشهرية الأولى في المدرسة بعيدًا عنك وعن رعايتك.

سوف تحب ابنتك أن توفري لها حلولًا عملية، كأن تأخذي وقتًا إضافيًا لأخذ مقاسات مناسبة لصدرها وانتقاء الحملة المناسبة لها، أو أن تزوديها بعدة طوارئ تشمل بعض الفوط الصحية التي تستطيع حملها بسهولة في حقيبة المدرسة.

2. منح الثقة وتقدير المشاعر

كوني لها صوت ثقتها بذاتها والذي قد يبدأ بالتزعزع في فترة المراهقة، فغالبًا تبدأ الفتيات بتطوير مشاعر سلبية تشمل عدم الثقة بالذات وأحيانًا كره التطور المحدث على أجسامهن في هذه المرحلة الانتقالية.

فقد يكبر الثديان لدى بعض الفتيات بسرعة تفوق سرعة زميلاتهن وصديقاتهن بينما تتأخر بعض الفتيات في ذلك، إن هذا وأمور أخرى كثيرة قد يكون مصدر إزعاج للفتاة، لذا قومي بطمأنة ابنتك إلى أن الأمر قد يختلف من فتاة لأخرى، وأخبريها أن جسمها الآن في طور النمو وأنه لم يتخذ هيأته البالغة بعد وهذا أمر طبيعي ويحتاج وقتًا.

التعامل مع ابنتك المراهقة: تغيرات جسدية متوقعة
فتاة تتسوق

من أهم الأمور الواجب مراعاتها عند التعامل مع ابنتك المراهقة هي الحديث معها في تفاصيل التغييرات الجسدية المتوقع حصولها قبل وأثناء البلوغ، وهذه تشمل:

1. دهون الجسم

من المتوقع في هذه المرحلة أن تبدأ الدهون بالتراكم في مناطق معينة من جسم ابنتك، مثل: البطن، والمؤخرة، والأرجل وذلك في طريق الجسم لاتخاذ شكله الأنثوي بانحناءات جسد المرأة البالغة.

2. الثديين

قد يعد هذا التغيير الجسدي أكثر علامات البلوغ عند الفتيات ظهورًا للعيان، وسوف تبدأ ابنتك بملاحظة انتفاخات لينة تحت حلمة الثدي سوف تزداد حجمًا مع السنوات ليكبر الثديان قبل اتخاذ حجمهما النهائي في جسم الفتاة الراشدة التي ستغدوها ابنتك.

ولكن قد يحصل ويكون أحد الثديين أكبر حجمًا من الآخر وهذا أمر عليك أن تخبري ابنتك أنه طبيعي ولا يستدعي القلق، بل إنهما غالبًا سوف يصبحان متساويين في الحجم مع مرور الوقت.

وبينما قد تكون خطوة شراء حمالة الصدر الأولى لدى بعض الفتيات خطوة مهمة ومثيرة ومشوقة، إلا أن بعض الفتيات قد يشعرن بالخجل من الأمر خاصة إذا بلغن مبكرًا قبل زميلاتهن لذا عليك أن تنتبهي جيدًا لردود فعل ابنتك وتراعي مشاعرها.

3. شعر الجسم

يبدأ في هذه المرحلة ظهور شعر صغير على جسم ابنتك، ينمو تدريجيًا ليزداد كثافة في مناطق معينة، مثل: تحت الإبطين، والأرجل، وبينما قد تختار بعض الفتيات اللجوء إلى إزالة هذا الشعر منذ سن صغيرة، إلا أن الأمر غالبًا هو خيار شخصي.

فإذا اختارت ابنتك أن تبدأ بإزالة شعر الجسم ساعديها وعلميها طرق الإزالة المثلى وكيفية الحفاظ على نظافة الجلد والجسم باستعمال الماء والصابون وأدوات إزالة الشعر النظيفة، وبإمكانك تشجيعها عبر عمل جلسة إزالة شعر جماعية تشملك وتشمل أخواتها الأكبر سنًا مثلًا.

4. نمو أجزاء أسرع من أخرى

قد يبدو في مرحلة ما أن اليدين والأرجل والأقدام تنمو بشكل أسرع من باقي أجزاء الجسم ولكن لا داعي للقلق، إذ ستقوم بقية الأجزاء باللحاق بالنمو الحاصل ولكن وتيرة حدوث ذلك قد تكون أبطأ قليلًا.

5. الدورة الشهرية

عليك خلال التعامل مع ابنتك المراهقة أن توفري لها المزيد من المعلومات عن دورتها الشهرية التي بدأت حديثًا، وأخبريها أنها قد تكون غير منتظمة في البداية وهو أمر طبيعي.

وقومي بتهيئتها نفسيًا لتشنجات الدورة وآلامها التي قد تشعر بها قبل وأثناء الدورة الشهرية وبينما قد تجدي المسكنات العادية نفعًا مع بعض الفتيات، إلا أن البعض الآخر قد يحتاج استشارة طبية بهذا الشأن قد تستدعي زيارات متكررة للطبيب لأخذ مسكنات أكثر قوة تبعًا للحالة.

قومي بإعطاء ابنتك بعض النصائح بخصوص نظافتها الشخصية أثناء الدورة الشهرية، مثل: عدد مرات تغيير الفوط الصحية، وطمئنيها إلى أن دورتها الشهرية لا تعني فترة انقطاع شهري عن العالم بل تستطيع وبكل سهولة استئناف حياتها الطبيعية دون أي خجل.

6. الأرداف

سوف يبدأ حجم أرداف ابنتك بالازدياد تدريجيًا، كما سيبدو أن خصرها أصبح أكثر نحافة من قبل، وهو أمر طبيعي نتيجة بدء الجسم باتخاذ شكله الأنثوي ذي الانحناءات.

7. الشعر والبشرة

سوف يصبح شعر ابنتك وبشرتها أكثر دهنية، كما قد تشعر بأنها بدأت تتعرق أكثر من ذي قبل وذلك أمر طبيعي نظرًا للتغيرات التي بدأت تطرأ على الغدد لديها.

وهنا عليك أن تقومي بتوجيه بعض النصائح إليها فيما يخص نظافتها الشخصية، مثل إهدائها مزيلاً للعرق برائحة تحبها.

ومع أنها قد تكون حريصة على الحفاظ على وجهها نظيفًا، إلا أن بعض الحبوب قد تبدأ بالظهور على وجهها وهو أمر طبيعي نتيجة التغييرات الهرمونية الكثيرة التي بدأت تمر بها مؤخرًا.

لن تكون فترة سهلة ولكن ليس عليها أن تكون فترة صعبة كذلك، كوني صديقة لها، وخلال التعامل مع ابنتك المراهقة تذكري نفسك عندما كنت في ذات المرحلة قبل سنوات عدة، قد يساعدك هذا على فهمها وإبقاء الأمور تحت السيطرة.

من قبل رهام دعباس - الثلاثاء 25 نيسان 2017
آخر تعديل - الاثنين 27 أيلول 2021