ما هي الوضعية الصحيحة لنوم الرضيع؟

تعرف على الوضعية الصحيحة لنوم الرضيع من خلال متابعتك لقراءة هذا المقال.

ما هي الوضعية الصحيحة لنوم الرضيع؟

تلعب وضعية نوم الرضيع دورًا هامًا في نوم الطفل نوم امن وسليم ومنع أي مخاطر محتملة، لذا من المهم معرفة الوضعية الصحيحة لنوم الرضيع.

الوضعية الصحيحة لنوم الرضيع

إن وضعية النوم على الظهر هي الوضعية الصحيحة لنوم الرضيع والأكثر أمانًا، وذلك لأنه يحافظ على مجرى الهواء مفتوحًا ويقلل من مخاطر الاختناق.

لذا فإن المعهد الوطني الأمريكي لصحة الطفل والتنمية البشرية يوصي بوضعية النوم على الظهر أثناء القيلولة القصيرة وكذلك للنوم العميق طوال الليل عند الأطفال. 

كما أن جعل الرضيع ينام على ظهره يقلل من احتمالية إصابته بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS)، حيث تعد هذه المتلازمة من أكثر الأسباب المسؤولة عن وفيات الرضع خلال العام الأول من العمر. 

لذا فإن التوصية بوضع الطفل على ظهره تنطبق على الأطفال طوال السنة الأولى من العمر، ولكنها تزداد أهمية بشكل خاص خلال الأشهر الستة الأولى عندما يكون خطر متلازمة موت الرضيع المفاجئ في أعلى معدلاته. 

تشير النتائج الحديثة إلى أن هناك مناطق معينة من الدماغ قد تكون غير مكتملة النمو عند الأطفال الذين يموتون بسبب متلازمة موت الرضيع المفاجئ والتي قد تشمل مناطق تجعلهم يفشلون في الاستيقاظ لإبعاد أنفسهم عن الخطر كما في حالة الاختناق.

نظرًا لأنه من المستحيل تحديد الأطفال الذين قد لا يستيقظون بشكل طبيعي، فمن الأفضل الالتزام بوضعية النوم الأكثر أمانًا لجميع الأطفال الرضع.

نصائح لنوم الرضيع بشكل صحيح وامن

في الاتي بعض النصائح لتقليل خطر متلازمة موت الرضيع المفاجئ والتأكد من أن الطفل ينام جيدًا:

  • يجب استخدام فراش متين لسرير الطفل، كما يجب تجنب استخدام وسادات أو وسائد أو ألعاب طرية داخل سريره لأنها قد تغطي رأس الطفل عن طريق الخطأ.
  • يجب أن يكون مستوى البطانية حتى مستوى الصدر، حيث يجب إبقاء الذراعين خارج البطانية للتأكد من أنها لا تلتف إلى الرأس وتخنق الطفل. 
  • يجب أن تكون درجة حرارة غرفة الطفل معتدلة، بحيث لا تكون شديدة الحرارة أو شديدة البرودة، مع عدم وضع الرضيع أبدًا بالقرب من فتحات تكييف الهواء أو التدفئة أو النوافذ المفتوحة.
  • يجب أن تكون ملابس النوم خفيفة فلا تكون ضيقة جدًا أو فضفاضة جدًا لنوم هانئ.
  • تنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن ينام الرضيع في نفس الغرفة التي ينام فيها الوالدين مع عدم مشاركة نفس السرير، مما يسهل على الوالدين مراقبة أوضاع نوم الطفل عن كثب.
من قبل ديما تيم - الاثنين ، 5 أكتوبر 2020