ما هو وزن الطفل الطبيعي بعد عامه الأول؟

في كل مرحلة خلال نمو الطفل الرضيع، يتغير وزن الطفل وطوله، ويجب على الأم أن تتابع هذا النمو لتطمئن على صحة طفلها، فما هو وزن الطفل الطبيعي بعد سنة؟

ما هو وزن الطفل الطبيعي بعد عامه الأول؟

لا يجب الحكم على الطفل أنه نحيل أو بدين قبل معرفة الوزن الطبيعي له في مرحلته العمرية، فكيف يتم ذلك؟

هناك عدة عوامل تؤثر على وزن الطفل، مثل صحة وتغذية الأم خلال الحمل، وزن الولادة، الإصابة بمرض، وتغذية الطفل.

وزن الطفل الطبيعي ما بعد سنة

في حالة ولد الطفل في الشهر التاسع وليس قبل ذلك، وكان وزنه طبيعي وقت الولادة، فيكون وزنه بعد عامه الأول كالتالي:

  • في عمر 13 شهر: يكون الوزن المثالي 10.1 كيلوغرام، ويعتبر الوزن طبيعي أيضاً إذا وقع بين 7.800 كغم وحتى 11.700 كغم.
  • في عمر 14 شهر: يكون الوزن المثالي 10.2 كيلوغرام، ويعتبر الوزن طبيعي أيضاً إذا وقع بين 8.200 كغم وحتى 12.200 كغم.
  • في عمر 15 شهر: يكون الوزن المثالي 10.3 كيلوغرام، ويعتبر الوزن طبيعي أيضاً إذا وقع بين 8.500 كغم وحتى 13 كغم.
  • في عمر 16 شهر: يكون الوزن المثالي 10.5 كيلوغرام، ويعتبر الوزن طبيعي أيضاً إذا وقع بين 8.500 كغم وحتى 13 كغم.
  • في عمر 17 شهر: يكون الوزن المثالي 10.7 كيلوغرام، ويعتبر الوزن طبيعي أيضاً إذا وقع بين 9 كغم وحتى 13 كغم.
  • في عمر 18 شهر (عام ونصف): يكون الوزن المثالي 11 كيلوغرام، ويعتبر الوزن طبيعي أيضاً إذا وقع بين 9 كغم وحتى 13.5 كغم.
  • في عمر 19 شهر: يكون الوزن المثالي 11.2 كيلوغرام، ويعتبر الوزن طبيعي أيضاً إذا وقع بين 9.200 كغم وحتى 14 كغم.
  • في عمر 20 شهر: يكون الوزن المثالي 11.5 كيلوغرام، ويعتبر الوزن طبيعي أيضاً إذا وقع بين 9.500 كغم وحتى 14 كغم.
  • في عمر 21 شهر: يكون الوزن المثالي 11.7 كيلوغرام، ويعتبر الوزن طبيعي أيضاً إذا وقع بين 9.700 كغم وحتى 14.200 كغم.
  • في عمر 22 شهر: يكون الوزن المثالي 12 كيلوغرام، ويعتبر الوزن طبيعي أيضاً إذا وقع بين 10 كغم وحتى 14.5 كغم.
  • في عمر 23 شهر: يكون الوزن المثالي 12.200 كيلوغرام، ويعتبر الوزن طبيعي أيضاً إذا وقع بين 10 كغم وحتى 14.5 كغم.
  • في عمر 24 شهر (عامين): يكون الوزن المثالي 12.3 كيلوغرام، ويعتبر الوزن طبيعي أيضاً إذا وقع بين 10 كغم وحتى 14.500 كغم.

كيفية مراقبة وزن الطفل

تعتبر الطريقة الأمثل لمراقبة وزن الطفل هي بإستخدام مخطط النمو، وهو عبارة عن مخطط يتم إستلامه عند ولادة الطفل لمتابعة الوزن والطول والحالات المرضية وغيرها.

وغالباً ما يكون طبيب الطفل على دراية بتفاصيل وزنه منذ الولادة، ويمكنك ملاحظة أو تغير غير طبيعي في وزن الطفل.

وفي حالة زيادة ملاحظة زيادة أو نقص وزن الطفل، يجب إستشارة الطبيب لمعرفة السبب والبدء في إعداد حمية غذائية مناسبة للطفل في حالة عدم وجود سبب مرضي.

أسباب نقص وزن الطفل

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى نقص وزن الطفل عن المعدل الطبيعي وتشمل:

  • عدم الحصول على تغذية سليمة: فهناك كثير من الأطفال الذين يرفضون تناول الأطعمة المفيدة والهامة لصحته ونموه، مما ينعكس على وزنهم ويصابون بالهزل والضعف.

ولذلك فإن إستسلام الأم لرفض الطفل للطعام سوف يؤثر على نموه وصحته.

  • وجود مشكلة صحية: وهذا سبب رئيسي لنحافة الطفل وعدم نموه بشكل طبيعي، لأن المرض يؤثر على صحته ويجعله لا يتناول الطعام بالصورة التي يحتاجها جسمه.
  • نقص وزن الطفل عند الولادة: نتيجة عدم التغذية الجيدة للأم أثناء الحمل، أو وجود مشكلة صحية لدى الطفل، فيولد بوزن منخفض، وبالتالي فإن معدل نموه يزداد وفقاً للوزن الذي ولد به.

أسباب زيادة وزن الطفل

أما في حالة كان وزن الطفل زائداً، فيعود هذا إلى:

  • تناول أطعمة غير صحية: والإكثار منها لإرضاء رغبات الطفل، فهذا يسعده كثيراً ولكنه يضر بصحته ويؤثر على وزنه.

حيث أن هناك أمهات تعطي أطفالها مزيد من السكريات أو النشويات، ويعتاد الطفل على هذه الأطعمة بكميات أكبر من الحد المسموح به، وبالتالي يزداد وزنه بصورة ملحوظة.

  • وجود مشكلة صحية: أيضاً يمكن أن تؤدي بعض المشكلات الصحية إلى زيادة وزن الطفل بصورة كبيرة، لأن هناك أمراض تسبب زيادة الوزن.
  • قلة حركة الطفل: فالطفل بطبيعته وفطرته يحب الحركة، ولكن عندما تقل حركته ونشاطه، فسوف يصبح وزنه زائداً بمرور الوقت، كما أن هناك بعض الأطفال المصابين بمشكلة مرضية تعيق حركتهم الطبيعية.

كيفية الحفاظ على وزن الطفل الطبيعي

وللحفاظ على وزن الطفل الطبيعي، يجب إتباع بعض الإرشادات، وتشمل:

  • التأكد من التغذية الصحيحة للطفل: وأن الأم تعطيه الغذاء الذي يحتاجه جسمه لينمو ويتطور دون أن يزداد وزنه.

فيجب أن تحتوي وجبات الطفل على الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية المفيدة بكميات مناسبة، مع التقليل من الأطعمة التي تسبب زيادة الوزن دون فائدة.

وينصح بتجنب السكريات والوجبات السريعة والمقليات، فكلها أطعمة ممتعة للطفل ولكنها تشكل خطورة على صحته وتسبب زيادة وزنه.

وإذا رفض الطفل الطعام، عليك بإعادة المحاولة حتى تتأكدي من حصوله على التغذية المثالية.

ولكن هذا لا يعني الضغط على الطفل ليتناول الطعام رغماً عن إرادته، بل يجب أن تكوني صبورة وتتبعي الحيل المختلفة لمساعدة طفلك في تناول الطعام.

  • السماح للطفل بممارسة الأنشطة: وتشجيعه على ذلك، من خلال توفير مساحات امنة ليتحرك فيها مع مراقبته حتى لا يضر نفسه.

ويمكن أن تأخذيه في رحلات خارج المنزل بأماكن مفتوحة لممارسة رياضة المشي عندما يتمكن من المشي.

كما أن هناك بعض التمارين الرياضية البسيطة التي يمكن ممارستها بصحبة الطفل، مما تساعد في الحفاظ على وزنه.

  • المتابعة مع الطبيب: للتأكد من عدم وجود أي مشكلات صحية لدى الطفل تؤدي إلى مشكلات في الوزن سواء بالزيادة أو النقصان، فيمكن أن يحتاج الطفل إلى علاج بسيط وحينها سيعود وزنه إلى طبيعته.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 11 سبتمبر 2018