كيف يؤثر الضرب على طفلك؟

يعد الضرب أو الصفع وسيلة يعتمدها بعض الأهل للتأديب أو لتعديل السلوك غير المقبول للأطفال. ولكن كيف يؤثر الضرب على طفلك؟

كيف يؤثر الضرب على طفلك؟

هكذا يشعر طفلك عندما تعنّفه الرعب، والصدمة، والألم المعنوي الذي يغلب الألم الجسدي، ناهيك عن الضرر الجسماني الذي يتسبب به الضرب للأطفال.

نؤكد لكم أن لا شيء قد يفعله طفلك يستحق العقاب بالعنف، فلماذا عليكم ألا تضربوا أطفالكم على الإطلاق؟ وكيف يؤثر الضرب على طفلك؟

كيف يؤثر الضرب على طفلك؟

حسنًا قد صرخ طفلك أو بكى حتى فقدت صبرك، أو دخلت الغرفة لتري أنه خربها بالكامل ففقدت أعصابك، كنت منهكًا من نهار صعب أو غاضبًا على رئيسك في العمل، فهاجمته ضربته وصرخت عليه.

قد تظن أن صفعة على المؤخرة قد لا تكون مؤلمة بقدر الضرب بالعصا لكن عليك أن تعلم أنها تسبب نفس الأذى النفسي للطفل.

يعد الضرب أو الصفع وسيلة يعتمدها بعض الأهل للتأديب أو لتعديل السلوك غير المقبول الصادر عن الأطفال، وقد ينجح هذا العقاب مؤقتًا بوقف سلوك معين نتيجة للصدمة التي يتعرض لها الطفل ولكن الأطفال ذوي ذاكرة قصيرة الأمد سينسون لماذا تعرضوا للضرب ويتذكرون الضرب نفسه فيتوقفون عن السلوك مرة أخرى فقط إذا تم تهديدهم بالضرب.

وهذا له آثار نفسية أخطر بكثير فقد أشارت الدراسات إلى أن الأطفال الذين يتلقون تربية عنيفة ينزعون لأن يكون تحصيلهم الدراسي في الجامعة بعد أن يتخلصوا من قيود الأهل العنيفة أقل، ويكون إنجازهم العملي بعد ذلك أقل بكثير.

كما يعرض الضرب أو التعنيف طفلك للإصابة باضطراب القلق، واضطراب الاكتئاب أو حتى متلازمة ما بعد الصدمة إن كان الضرب عنيفًا.

كيف تتأثر علاقتك بطفلك نتيجة الضرب؟

استكمالًا للحديث عن كيف يؤثر الضرب على طفلك نخبرك أن طفلك يثق بك أكثر من أي شخص آخر، ويعتمد عليك في طعامه وشرابه ونومه وحمايته من أي خطر، إن بدأت بضربه ستصبح أنت أحد مسببات الخطر، ومرة بعد مرة سينقصه الإحساس بالأمان حولك ويفقد ثقته بك تدريجياً إلى أن تنعدم.

ما هي البدائل عن الضرب؟

بعد التعرف على إجابة كيف يؤثر الضرب على طفلك وبعد معرفتك أن الضرب ليس مقبولًا، إليك بعض النصائح كي لا تفقد أعصابك حول أطفالك:

  • خذ استراحة إن شعرت أنك منهك لدرجة أنك قد تفقد السيطرة، اترك أطفالك في مكان آمن وابتعد عنهم لمدة 10 دقائق.
  • خذ نفسًا عميقًا وعد للعشرة قبل أن تضرب طفلك
  • استخدم أساليب عقاب مقبولة وغير عنيفة، مثل: زاوية العقاب، أو منع الألعاب، أو مشاهدة التلفاز.
  • ضع قوانين صارمة والتزم بها أنت قبل الأطفال.
  • ركز على جعل مواعيد نوم الأطفال مبكرة فمواعيد نومهم هي موعد راحتك. 
  • ضع روتينًا لعائلتك كي تلتزم به فمواعيد الطعام يجب أن تكون موحدة للجميع، ومواعيد اللعب، والدراسة أيضًا.
  • ابق على تواصل مع أطفالك ودعهم يفهمون أن السلوكيات غير المقبولة ممنوعة في المنزل كما هي ممنوعة خارجه.
  • كن قدوة يحتذى بها، فالأطفال يتعلمون الكثير من السلوكيات من البالغين.

وفي نهاية الحديث حول كيف يؤثر الضرب على طفلك ننوه أنه قامت العديد من الدول بتشريع قانون حقوق الطفل الذي يحظر على القائم على رعاية الطفل تعريضه للنبذ أو التشرد أو الإهمال أو اعتياد تركه دون رقابة أو متابعة، أو التخلي عن إرشاده أو توجيهه أو عدم القيام بشؤونه أو عدم إلحاقه بالمؤسسات التعليمية

كما يحظر تعريض الطفل للتعذيب أو الاعتداء على سلامته البدنية أو إتيان أي عمل ينضوي على القسوة من شأنه التأثير في توازن الطفل العاطفي أو النفسي أو العقلي أو الأخلاقي وفرضت عقوبات كبيرة لمن يقوم باختراق ذلك.

من قبل نداء عوينة - الجمعة 31 آذار 2017
آخر تعديل - السبت 18 أيلول 2021