علاج تسلخات الاطفال: أهم النصائح والإرشادات

غالباً ما تظهر التسلخات على بشرة الطفل الرضيع في منطقة الحفاض، وتسمى بطفح الحفاض. فما هي طرق علاج تسلخات الأطفال هذه؟ وكيف من الممكن احتواؤها والسيطرة عليها؟

علاج تسلخات الاطفال: أهم النصائح والإرشادات

تظهر التسلخات لدى الرضع في منطقة الحفاض على هيئة احمرار في الجلد والتهاب ظاهر مزعج. فما الذي عليك معرفته هنا؟ وما هي الطرق التي قد تساعد على علاج تسلخات الاطفال بنجاح؟

أسباب التسلخات عند الاطفال وأعراضها

قد تنتج هذه التسلخات عن تعرض بشرة الطفل في منطقة الحفاض لما سبب تهيجها وتحسسها المباشر، مثل:

  • الرطوبة المستمرة في منطقة الحفاض نتيجة اتساخ الحفاض بالبول والبراز لفترات مطولة قبل استبداله بحفاض نظيف.
  • ارتداء حفاضات لا تلائم بشرة الطفل.
  • غسل منطقة الحفاض بصابون غير مناسب.
  • تعريض منطقة الحفاض لمعطرات ومواد كيميائية مهيجة للجلد.
  • الإصابة بالتهاب أو عدوى من نوع ما.

وتظهر التسلخات عند الطفل على هيئة احمرار ملحوظ في البشرة في المنطقة الحساسة للطفل مع شعور الطفل بانزعاج عام لا سبب اخر له.

طرق علاج تسلخات الأطفال

هذه هي أهم الطرق والنصائح التي عليك اتباعها لعلاج تسلخات الاطفال وحماية الطفل من الإصابة بها مجدداً في المستقبل:

1- علاج تسلخات الاطفال في المنزل

في كثير من الأحيان قد لا يحتاج علاج تسلخات الاطفال للجوء للطبيب، بل وبمجرد اتباع بعض القواعد والنصائح والوصفات المنزلية قد تتحسن الحالة وبشكل ملحوظ. إليك أهم هذه النصائح:

أولاً: الالتزام بأساسيات اختيار وتغيير الحفاض

قد يكون سبب التسلخات هو اتباع عادات خاطئة عندما يتعلق الأمر بالحفاض المستعمل للطفل، لذا يجب الحرص على اتباع القواعد التالية:

  • يجب تغيير الحفاض فوراً حال اتساخه ودون أي تأخير.
  • الحرص على اختيار حفاض مصنوع من أقمشة تناسب بشرة الطفل ولا تسبب تحسسها.
  • اختيار حفاض يناسب مقاس الطفل وتغيير المقاس مع نمو جسم الرضيع شهراً بعد اخر. ومن الممكن اللجوء لحفاض مقاسه أكبر قليلاً خلال فترة التعافي من التسلخات.
  • عند تغيير الحفاض يفضل تهوية المنطقة لبضعة دقائق قبل وضع حفاض جديد للطفل.

ثانياً: الحذر من مستحضرات تنظيف منطقة الحفاض

قد تتسبب بعض المستحضرات المستخدمة لتنظيف المنطقة الحساسة عند الطفل بتهيج الجلد، بينما تساعد مستحضرات أخرى على علاج تسلخات الاطفال الحاصلة. وهنا فإننا ننصحك باتباع ما يلي:

  • عند تغيير الحفاض وبعد تجفيف المنطقة وتنظيفها بالماء، يجب القيام بدهن منطقة الطفح الجلدي بأحد المراهم المخصصة لمكافحة طفح الحفاض، خاصة تلك التي تحتوي على أكسيد الزنك.
  • يفضل تجنب استخدام المناديل المعطرة لتنظيف المنطقة الحساسة قدر الإمكان أثناء فترة التعافي من التسلخات.
  • يجب الابتعاد تماماً عن الصابون المعطر عند تنظيف منطقة الحفاض لدى الطفل.

ثالثاً: تجربة الوصفات الطبيعية والطب البديل

هناك العديد من المكونات والمواد الطبيعية التي قد تساعد على علاج تسلخات الاطفال والتخفيف منها بسرعة، وهذه أهمها:

  • الشوفان: ينصح هنا بوضع الرضيع في مغطس يحتوي على ماء دافئ ممزوج بالشوفان لفترة بسيطة يومياً.
  • جل الصبار: قد يساعد تطبيق جل الصبار الطازج على التسلخات بانتظام على علاجها شرط أن لا يكون الطفل يعاني من حساسية تجاه جل الصبار.
  • العسل وزيت الزيتون وشمع العسل: رغم أن هذا المزيج قد يساعد على علاج التسلخات عند بعض الأطفال، إلا أنها وصفة لا زال ينقصها الدعم العلمي.
  • حليب الثدي: رغم أنها قد تبدو وصفة غريبة إلا أن تطبيق القليل من حليب الثدي على منطقة الحفاض قد يساعد وبشكل فعال على علاج تسلخات الاطفال فيها.

2- علاج تسلخات الأطفال بالأدوية

قد يصف الطبيب بعض المراهم والكريمات والأدوية التي تساعد على علاج بشرة الطفل بسرعة وبشكل فعال، مثل الأدوية التالية:

  • المضادات الحيوية الموضعية والتي يتم دهنها مباشرة على مكان التسلخات.
  • مراهم تحتوي على الستيرويدات (هذا النوع من المراهم يتم استعماله فقط بوصفة طبية).
  • كريمات مضادة للفطريات لمكافحة الفطريات التي قد تكون سبب تسلخات الجلد عند الطفل.

متى عليك اللجوء للطبيب؟

عليك مراجعة الطبيب بشكل فوري في حال ظهور أي من الأعراض التالية:

  • حمى وارتفاع في درجة الحرارة.
  • طفح جلدي حاد على غير المعتاد.
  • طفح جلدي يزداد سوءاً مع تجربة العلاجات المنزلية.
  • نزيف دموي أو ظهور صديد في منطقة التسلخات.
  • تورم ملحوظ في منطقة الطفح الجلدي.
من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 28 فبراير 2020