علاج ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية: دليلك الشامل

قد تعاني الكثير من الأمهات من ترهل الجلد بعد الولادة القيصرية، تجد في المقال الآتي دليلك الشامل لعلاج ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية.

علاج ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية: دليلك الشامل

على الرغم من أن الحمل والولادة من أجمل التجارب في حياة المرأة، إلا أن التغيرات التي تحدث على جسم المرأة بعد الولادة خاصة الولادة القيصرية، مثل ترهلات البطن وقد تؤثر بشكل سلبي على نظرتها لنفسها، ولكن هناك العديد من الطرق لعلاج ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية.

علاج ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية

قد تتساءل الكثير من الأمهات عن إمكانية الرجوع لشكل الجسم قبل الحمل والولادة، والجواب هو نعم يمكن ذلك لكن هذه العملية تحتاج للوقت والجهد والصبر لتحقيق نتائج ملموسة، نذكر في ما يأتي بعض الطرق التي يمكنك اتباعها لعلاج ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية بعد استشارة طبيبك الخاص:

  • اتبّاع نظام غذائي متوازن

خلال فترة ما بعد الولادة يُنصح بتناول الأطعمة قليلة السعرات الحرارية والدهون، والتركيز على الأطعمة الغنية بالبروتين، والمعادن والفيتامينات والألياف لتجنب زيادة الوزن، إضافةُ لذلك قد تسبب بعض الأطعمة عالية السكريات كالحلويات ببطء التئام جرح الولادة و ترهل الجلد لذا ينصح بالبعد عنها.

  • شرب السوائل

من المهم الحفاظ على شرب الماء والسوائل بكثرة بعد الولادة، حيث أن شرب الماء قد يساهم في حرق الدهون بشكل طبيعي في منطقة البطن، إضافة إلى تجنب حدوث جفاف وإمساك.

  • الرضاعة الطبيعية

هناك فوائد عديدة للرضاعة الطبيعية لكل من الأم والجنين، حيث تساهم الرضاعة الطبيعية بحرق ما يقارب 400-500 سعرة حرارية، ما يساعد على خسارة الوزن بشكل طبيعي، إضافة إلى ذلك يقوم الجسم بإفراز هرمون الأوكسيتوسين (Oxytocin) خلال الرضاعة، ما يسبب عودة الرحم لحجمه الطبيعي قبل الولادة، وبالتالي تقليل حدوث ترهلات في منطقة البطن.

  • ممارسة التمارين الرياضية

تعتبر الرياضة من أهم طرق علاج ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية خاصة التمارين التي تقوم بالتركيز على عضلات البطن والحوض، مثل: تمرين بلانك (Plank)، وتمرين كيجل (Kegel)، إضافة إلى التمارين منخفضة الشدة التي تعمل على حرق الدهون كالمشي.

يمكن أيضًا تجربة التمارين التي تعمل على تقوية عضلات البطن والظهر لدعم الجسم، والتي قد تساهم في التقليل من التوتر والقلق، مثل: تمارين اليوغا (Yoga)، والبيلاتس (Pilates).

يجدر التنويه إلى ضرورة استشارة الطبيب والانتظار لمدة لا تقل عن 8 أسابيع بعد الولادة القيصرية قبل البدء بأي شكل من أشكال النشاط البدني، حيث أنه قد يكون له نتيجة عكسية على صحة الأم، مثل: عدم التئام جرح الولادة، وضرر على المفاصل والعضلات، وزيادة نزيف ما بعد الولادة.

  • استخدام مشد أو حزام بطن (Belly wraps)

قد يساعد استخدام مشدات النفاس للبطن على دعم عضلات البطن والمعدة بعد الولادة القيصرية ما قد يساهم في تخفيف ترهلات البطن، وتقليل الضغط على مكان جرح العملية ما قد يسهّل الحركة.

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم

يعد النوم لخمس ساعات على الأقل من الطرق المهمة في التخلص من سمنة وترهلات البطن بعد الولادة القيصرية على الرغم من أنه يبدو للوهلة الأولى غير قابل للتطبيق، ولكن يمكنك تجربة ذلك بتعديل ساعات نومك لتطابق ساعات نوم طفلك.

  • القيام بالمساج

قد يساهم المساج بعد الولادة القيصرية بتكسير الدهون في منطقة البطن وبالتالي تخفيف الترهل، إضافة إلى تقليل احتباس السوائل في الجسم، ويمكنك عمل مساج لمنطقة البطن بعد الولادة القيصرية بما يقارب 4 أسابيع على الأقل، أو لحين التأكد من التئام جرح الولادة.

  • استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على البكتيريا النافعة (Probiotics)

وُجد أن للبكتيريا النافعة دورًا في تقليل الوزن بعد الولادة خاصة في حالة تجمع الدهون في محيط الخصر، وبالتالي تقليل فرصة حدوث ترهلات في البطن بعد الولادة القيصرية.

أسباب ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية

تبدأ خسارة الوزن بشكل طبيعي وتدريجي بعد الولادة عند غالبية الأمهات، ولكن في بعض الحالات خاصةً بعد الولادة القيصرية قد تصبح خسارة الوزن من محيط البطن أصعب، إضافةً لترهل الجلد وذلك لعدة أسباب، منها:

  • الحمل: يفرز الجسم هرمونات تعمل على توسيع عضلات البطن المستقيمة والأنسجة المحيطة بها، لتفسح المجال لنمو الطفل في الرحم، ما يسبب ترهل منطقة البطن بعد الولادة.
  • الولادة القيصرية: يتم عمل قطع جراحي لعضلات البطن والنسيج المحيط بها، ما يسبب تجمع الدهون في منطقة البطن وترهلها.

عملية شد البطن (Tummy tuck)

تعود عضلات البطن في الوضع الطبيعي إلى موقعها الأصلي بعد الولادة بشكل تدريجي، ولكن في بعض الحالات خاصةً بعد الولادة القيصرية قد لا يحدث ذلك بسبب حالة يطلق عليها اسم انفصال العضلتين البطنيتين المستقيمتين (Diastasis recti)، حيث تنفصل عضلات البطن بمقدار 2 سنتيمتر أو أكثر عن بعضها. 

في هذه الحالة يستمر هذا الانفصال في عضلات البطن حتى مع التمارين الرياضية، ما قد يصعّب علاج ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية بالطرق المذكورة سابقًا، ما يستدعي تدخل جراحي يعرف باسم عملية شد البطن، إضافة إلى الرياضة واتباع نظام غذائي صحي في ذات الوقت.

يتم في هذه العملية إعادة العضلات لوضعها الطبيعي جراحيًا وقص الجلد المترهل، ويحتاج هذا الإجراء إلى أسبوعين على الأقل للشفاء، ولا يُنصح بالقيام به إلا بعد 6 أشهر على الأقل بعد الولادة، أو بعد 6 أشهر على الأقل بعد فطام الطفل عن الرضاعة.

من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الأربعاء 30 أيلول 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 27 تموز 2021