تمارين كيجل للحامل وأهم المعلومات عنها

هل أنت حامل؟ إذًا عليكِ التفكير بالبدء بممارسة تمارين كيجل للحامل، حيث أنها تمارين لها العديد من الفوائد على صحتك.

تمارين كيجل للحامل وأهم المعلومات عنها

أحد أهم التمارين التي يمكن اتباعها أثناء فترة الحمل هي تمارين كيجل، لذا خصص المقال لذكر أبرز المعلومات عن تمارين كيجل للحامل:

تمارين كيجل للحامل

تعد فترة الحمل فترة حرجة حيث يجب المحافظة خلالها على صحة الأم والجنين، والحفاظ على سلامة وصحة الأم والجنين يستوجب تغيير أسلوب الحياة ليصبح صحي على كافة الأصعدة كأن تقوم الأم بممارسة التمارين الرياضية تبعًا لتوصيات الطبيب أو خبير الصحة، ومن أحد هذه التمارين، تمارين كيجل.

تمارين كيجل هي تمارين تقوم بها الحامل أثناء فترة الحمل وما بعدها لتقوية عضلات قاع الحوض، وهي تمارين سهلة للحامل.

عضلات قاع الحوض مهمة جدًا وما يزيد من أهميتها هو موقعها، فهي تقع ما بين الوركين وبذلك تشكل دعم للمثانة، والرحم، وفتحة الشرج، وأعضاء أخرى.

أثناء فترة الحمل يزيد الحمل على عضلات قاع الحوض مما يضعفها ويزيد من فرصة التبول اللاإرادي أو التبرز اللاإرادي، ومن هنا تأتي أهمية تمارين كيجل للحامل للحد من هذه الأمراض، فتساعد تمارين كيجل على دعم هذه العضلات وبالتالي التحكم بالتبول أو التبرز اللاإرادي.

خطوات تمارين كيجل للحامل؟

خطوات تمارين كيجل للحامل جدًا سهلة، فهي فقط ممارسة لعملية انقباض ثم إرخاء عضلات قاع الحوض، حيث تقوم الحامل بذلك وكأنها تحصرين البول لعدة ثواني ثم تقوم بالاسترخاء مرة أخرى عدة مرات في اليوم.

فوائد تمارين كيجل للحامل؟

تمارين كيجل مهمة للحامل، إليك بعض من فوائدها:

  • منع التبول الإرادي أثناء فترة الحمل وما بعد الولادة.
  • تقليص الفترة الزمنية التي تحتاجها الحامل عند الولادة.
  • خفض نسبة التغيير الحاصل في المهبل عند السيدات بعد الولادة، حيث تشهد بعض السيدات تغير شكل المهبل نتيجة ارتخاء في عضلات قاع الحوض بعد الولادة.
  • تخفيف حدة الأعراض في شهور الحمل الأخيرة حيث تصبح عضلات الحوض أقوى مما يمكن الحامل من العطس أو السعال دون خوف، هذا بالإضافة للحصول على عضلات حوض قوية تساعد الحامل أثناء الولادة.

هل يتناسب كثرة ممارسة تمارين كيجل تناسبًا طرديًا مع الفائدة المرجوة؟

الجواب هو لا، حيث أنه متى ما أتقنت الحامل هذه التمارين لا يهم كم مرة باليوم مارستها الأهم هو أن تمارسها بإتقان.

باللحظة التي أتقنت الحامل التمرين فيها سوف تمارسها بانتظام لأنها سهلة وتستطيع القيام بها في أي مكان.

يجب معرفة أن الانقباض في عضلات قاع الحوض يجب أن يتبع بانبساط في تلك العضلات، أي أنه لا يقل أهمية عن الانقباض فكلاهما مهم في التمرين.

يجدر الذكر أنه بالإمكان ممارسة تمارين الحمل قبل حدوث الحمل، فذلك يجعل الحمل عندما يحدث أكثر صحة. 

من قبل د. ملاك ملكاوي - الاثنين ، 15 يونيو 2020
آخر تعديل - الخميس ، 29 يوليو 2021