ظواهر الحمل محرجة احيانا !

تظهر اعراض اخرى غير مرغوب بها فترة الحمل المعروفة مثل ظواهر الحمل التي تعتبرها الحامل مزعجة، كالغازات والبواسير، وحب الشباب وغيرها تجدينها في هذا المقال.

ظواهر الحمل محرجة احيانا !

الحمل لا يغير حياتك فقط، وإنما أيضا شكل جسمك وما يطرأ عليه من تغيرات، واعراض محرجة غير متوقعة مثل ظواهر الحمل الغير مرغوب فيها، والتي تعتبرها النساء مزعجة. بالاضافة الى الاعراض التي تظهر في بداية الحمل مثل: كبر شكل البطن، والشعور بالتعب، والغثيان والقيء، هناك ظواهر نتعرف عليها في هذا المقال.

أمور كثيرة تحدث في جسم المرأة عندما تصبح حاملا، وليست جميعها تمنحها اشراقة الحمل الرائعة. ثمة أعراض معينة غير مريحة، مثل نمو الشعر على البطن، وحب الشباب، والتجشؤ، والإمساك، والإفرازات المهبلية، والبواسير وغيرها. فالعديد من النساء يخجلن من الحديث عن ذلك، ولكن من المهم اخبار الطبيب المعالج بهذه التغييرات، ليستطيع تشخيص اذا كان هذا عرضا من الأعراض الطبيعية أم أنه عرض لمشكلة محتملة. وفي معظم الأحيان، تندرج تلك ضمن ظواهر الحمل الطبيعية، رغم انها محرجة. نورد هنا سبعة أعراض محرجة، وطرق الحد منها:

1 . الغازات الزائدة

كثرة الهرمونات خلال فترة الحمل يمكن أن تبطئ عمل الجهاز الهضمي، مما يؤدي لتجمع الغاز الزائد والانتفاخ لدى كل امرأة حامل تقريبا. في معظم الأحيان، ليس هناك الكثير الذي يمكن فعله حيال ذلك، لأن المرأة الحامل لا تستطيع السيطرة على عضلاتها كالمرأة غير الحامل. الغازات هي أمر طبيعي، لكن معظمنا قادرين على الاحتفاظ بها في داخلنا حتى نكون وحدنا ومن ثم اطلاقها، ويمكن حدوث ذلك عند ممارسة الرياضة. وكما ان التغييرات في النظام الغذائي تساعد ايضا في حالة الغازات التي لا يمكن السيطرة عليها بين الناس.

التمارين الرياضية تساعد على زيادة حركة الجهاز الهضمي والتي تسمح للغذاء بالمرور بسرعة أكبر. كلما احتاج الطعام إلى البقاء والتخمر لوقت أقل، يقل معها إنتاج الغاز. هناك أيضا بعض الأطعمة التي تؤدي لإنتاج الغاز ولذلك يفضل محاولة تجنبها. من هذه الأطعمة، مثلا: المشروبات الغازية، الفاصوليا، البروكلي، القرنبيط والفواكه المجففة.

منتجات الألبان يمكن أن تسبب ضائقة في الجهاز الهضمي خلال فترة الحمل محدثة الغازات. الكثير من النساء يعتقدن بأن شرب الحليب كل يوم أثناء فترة الحمل هو أمر صحي، ولكن هناك من النساء من لا تستطيع أجسامهن هضم كميات كبيرة من الحليب.

2 . سلس البول

ربما سمعتم قصصا عن نساء حوامل قمن بالعطس وأفرغن المثانة بطريق الخطأ أمام الأصدقاء أو زملاء العمل. معظم النساء الحوامل اللاتي يحدث لديهن سلس البول اللاإرادي بسبب السعال الشديد، او العطس، او الضحك يسبب ذلك الاحراج لهن حتى لو خرج بضع قطرات من البول فقط .

يوصي العديد من الأطباء النساء بارتداء ملابس داخلية مزودة بوسائل الامتصاص الخاصة، وخاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل، حيث تشيع جدا ظاهرة سلس البول، ولتجنب هذه المشكلة حاولي التبول كلما شعرت بالحاجة. وكلما كبر الطفل والرحم، ازداد الضغط على المثانة.  لذلك ينصح إفراغ المثانة كل ساعتين، وان كنت لا تشعرين بالحاجة إلى ذلك.

3 . شعر الوجه

كثرة الهرمونات في الجسم خلال فترة الحمل يمكن أيضا أن تسبب نمو الشعر في أماكن غير مرغوب فيها من الجسم، وتفرح معظم النساء اذا سمعن أن الشعر قد نما على رؤوسهن، ولكن لا يفرحن عند نموه على الثديين، والبطن، والوجه، وقد يتحول هذا الانفعال إلى شيء مرعب، وطريقة النتف هي الطريقة الأكثر أمانا لإزالة الشعر خلال فترة الحمل.

4 . الروائح

بعض النساء تميل إلى تطوير حاسة الشم خاصة خلال فترة الحمل، وبعضهن ينشأ لديهن نفور من الروائح القوية للمواد الغذائية، مثل رائحة الدجاج أو المأكولات البحرية. بعض النساء يصبح لديهن شعور رفض لرائحتهن، الأمر الذي يمكن أن يسبب مشكلة.

من ظواهر الحمل أيضا أنه في نهاية فترة الحمل، تخبر النساء عن رائحة غير طبيعية تنبعث من المهبل لديهن. لذلك يجب التزود بمناديل رطبة في الحقيبة والمسح في كل مرة عند الشعور برائحة قوية جدا. لكن من المهم أن نتذكر أن الناس عادة لا يشتمون هذه الرائحة، لأن حاسة الشم لديك تكون أكثر تطورا. يجب عليك اخبار طبيبك عن الروائح المهبلية الغريبة التي قد تشير إلى وجود تلوث معين.

5 . البواسير

 حدوث البواسير فترة الحمل هي من ضمن ظواهر الحمل كأمر شبه مؤكد. في كثير من الأحيان، يمكن أن تنجم البواسيرعن الإمساك أو عن محاولات وقف الإمساك الذي يعتبر ظاهرة شائعة إلى حد كبير أثناء الحمل. وينصح الاكثار من شرب السوائل، وتناول الالياف الغذائية وفي بعض الاحيان تستخدم ملينات البراز.

6 . حب الشباب

تفشي البثور القبيحة هي ظاهرة شائعة خلال فترة الحمل، وخاصة في الثلث الأول منه، ويرجع ذلك إلى زيادة الهرمونات في الدم. هناك أدوية لحب الشباب يحظراستخدامها أثناء الحمل، الا بعد استشارة الطبيب.

7 . المواضع والعلاقات الحميمية

زيادة الوزن والتغيرات الجسدية الأخرى يمكن أن تجعلك تشعرين بأنك أصبحت غير جذابة، مما قد يؤدي إلى مشاكل في التواصل والحميمية بينك وبين زوجك. هناك نساء يشعرن بالحرج عندما يقمن علاقة حميمية مع الزوج خلال فترة الحمل. في بعض الأحيان، يكون هناك تورم في الفرج، ويمكن أن يتولد شعور بأن المنطقة الحميمية ليست جذابة. ولذلك، من المهم إثارة هذه القضايا مع زوجك، بل ومناقشة هذه القضايا معه وبحضور الطبيب أو الطبيبة.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 23 ديسمبر 2014