طرق علاج انسداد قنوات الحليب أثناء الرضاعة

تصاب بعض النساء بانسداد قنوات الحليب في مرحلة الرضاعة، والذي يسبب الشعور بآلام وصعوبة في رضاعة الطفل، إليك طرق لعلاج ذلك.

طرق علاج انسداد قنوات الحليب أثناء الرضاعة

تعاني بعض الأمهات المرضعات من انسداد قنوات الحليب، مما يسبب شعوراً بالام في الثدي والحلمتين، وصعوبة في إرضاع الطفل. فما هي أسباب هذا الإنسداد؟ وكيف يمكن علاجه؟

ما هو انسداد قنوات الحليب؟

قنوات الحليب هي عبارة عن قنوات صغيرة أسفل الهالة المحيطة بالحلمة، وتسمى أيضاً القنوات اللبنية، وينتقل الحليب عبر هذه القنوات إلى حلمة الثدي التي يتغذى من خلالها الطفل.

وإذا لم يتم تصريف الحليب من الحلمة في الوقت المناسب، يحدث التهاب في هذه القنوات مما يؤدي إلى انسدادها.

أسباب انسداد قنوات الحليب

يمكن أن يحدث انسداد في قنوات الحليب لعدة أسباب، وهي:

1- الفطام المفاجئ للطفل

يجب فطام الطفل تدريجياً على مدى أيام أو أسابيع حسب عمر الطفل وعدد مرات الرضاعة، وذلك لأن الفطام المفاجئ يمكن أن يسبب تراكم الحليب في الثدي، مما يزيد من فرص انسداد قنوات الحليب.

2- التغير في نظام الرضاعة

يمكن أن تؤدي التغيرات الجذرية في نظام إرضاع الطفل إلى حدوث الإنسداد بقنوات الحليب.

فعلى سبيل المثال، إن كنت ترضعين طفلك 5 مرات يومياً، وأصبحت ترضعيه مرتين فقط يومياً، فيمكن أن يحدث الإنسداد، لأن قنوات الثدي معتادة على إخراج كم معين من الحليب.

3- التركيز على ثدي واحد

إذا كنت تعتمدين على ثدي واحد فقط لإرضاع الطفل، يمكن أن يزيد من خطر انسداد قنوات الحليب في الثدي الاخر.

ولذلك يجب القيام باستخدام الثديين وليس الإعتماد على ثدي واحد فقط.

4- ارتداء ملابس ضيقة

عندما تكون حمالة الصدر ضيقة، فإنها تسبب ضغطاً على الثدي، وينتج عن هذا ضيق في قنوات الحليب وتجعلها أكثر عرضة للإنسداد.

5- حدوث إصابة في الثدي

في حالة إصابة الثدي بأي إصابة بسبب صدمة قوية أو غيره، فيمكن أن يحدث تلف في قناة الحليب، مما يؤدي لحدوث الإنسداد.

أعراض انسداد قنوات الحليب

هناك عدة أعراض لانسداد قنوات الحليب، وتشمل:

  • الام في الثديين: أو أحدهما، وفقاً لمكان حدوث الإنسداد، ويمكن الشعور بالام أثناء إرضاع الطفل، وغالباً ما تهدأ الالام بعد الإنتهاء من الرضاعة.
  • ورم في الثدي: وعادةً ما يظهر الورم في المنطقة المحيطة بالحلمة.
  • احمرار الثدي: ويمكن ملاحظة هذا في المنطقة المحيطة بهالة الحلمة.

الوقاية وعلاج انسداد قنوات الحليب

لا يحتاج انسداد قنوات الحليب إلى تناول أدوية أو الذهاب للطبيب إلا في حالة ظهور مضاعفات شديدة.

ويمكن أن تساعد بعض العلاجات المنزلية البسيطة في الوقاية من انسداد قنوات الحليب وعلاج المشكلة، وتتمثل في:

  • زيادة مرات الرضاعة الطبيعية: وذلك للتخلص من الحليب الزائد ومنع تراكمه، ويجب إستخدام الثديين للرضاعة وليس التركيز على ثدي واحد فقط.
  • فطام الرضيع ببطء: حيث أن الفطام المفاجيء أحد أبرز اسباب حدوث الإنسداد في القنوات اللبنية، أما إذا كان الفطام تدريجياً، فسوف يعتاد الجسم على التغيرات ويقل إنتاج الحليب.
  • إستخدام شفاط الثدي: في حالة عدم القدرة على إرضاع الطفل لمرات عديدة، يمكن الإستعانة بشفاط الثدي لضخ الحليب.
  • تدليك الثدي: من خلال الكمادات الدافئة على الثدي، يمكن تجنب حدوث انسداد قنوات الحليب، ويكون هذا قبل وأثناء الرضاعة.
  • أخذ حمام دافيء: والقيام بتدليك الثدي أثناء الإستحمام، وينصح بتسليط الماء الدافيء على الثدي لبضع دقائق.
  • إستخدام الكمادات الدافئة: عن طريق نقع منشفة في ماء دافيء، ووضعها على الثدي لبضع دقائق، ويفضل القيام بهذا قبل الرضاعة.
  • تجربة أوضاع مختلفة للرضاعة: في بعض الحالات، يساعد تغيير وضع الرضاعة في توفير الراحة لقنوات الحليب المسدودة.
  • ارتداء ملابس غير ضيقة: حتى لا تسبب ضغطاً على الثدي، وتؤدي إلى انسداد قنوات الحليب.
  • شرب كثير من السوائل: والحفاظ على رطوبة الجسم بالإضافة إلى تناول غذاء صحي، فهذا سيقلل فرص الإصابة بانسداد قنوات الحليب.

أما في حالة تفاقم الالام واستمرارها، وعدم القدرة على إرضاع الطفل، فينصح باللجوء إلى الطبيب لفحص الثدي ووصف علاجات مناسبة لمرحلة الرضاعة.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 29 مايو 2019