طرق تهدئة الطفل الرضيع أثناء البكاء

يمكن أن تقوم الأم باتباع بعض الطرق التي تساعد في تهدئة الطفل الرضيع في حالة البكاء، ويجب عليها أولاً أن تبحث عن أسباب بكاءه لتتصرف بطريقة صحيحة.

طرق تهدئة الطفل الرضيع أثناء البكاء

تصاب الأم بحالة من التوتر والقلق عندما يبدأ رضيعها في نوبة من البكاء المستمر، فلا تعرف سبب بكاءه ولا يمكنها منعه.

ولذلك ينصح باتباع بعض الطرق التي تساعد في تهدئة الطفل الرضيع، ولكن يجب أولاً التعرف على الأسباب الشائعة لبكاء الطفل الرضيع.

أسباب بكاء الطفل الرضيع

يجب أن تبحث الأم عن سبب بكاء طفلها الرضيع، فهناك عدة أسباب شائعة يمكن أن تدفعه للبكاء مثل:

  • الشعور بالجوع: حيث أنه لم يحصل على ما يكفيه من الحليب ليشعر بالشبع، وحينها يحتاج الطفل إلى جرعة من الحليب.
  • الام البطن: نتيحة دخول الهواء في معدة الطفل، أو إصابته بالإمساك أو حساسية الحليب، يشعر الطفل بالام وتقلصات البطن التي تجعله يبكي.
  • الحاجة إلى تغيير الحفاض: إن إمتلاء حفاض الطفل بالبول، أو قيامه بالتبرز فيه يجعله يشعر بالإنزعاج، ولذلك يجب فحص حفاض الطفل في حالة بكاءه، للتأكد من أنه لا يحتاج للتغيير.
  • الحاجة إلى النوم: أيضاً يبكي الطفل إذا شعر بالحاجة إلى النوم ويحتاج إلى مساعدة من الأم.

طرق تهدئة الرضيع أثناء البكاء

تساعد بعض الطرق في تهدئة الرضيع في حالة بكاءه المستمر، وتشمل:

1-وضع الطفل على البطن

تميل كثير من الأمهات إلى وضع الطفل الرضيع على ظهره والبدء في تدليك بطنه للتخلص من الغازات وإيقاف بكاءه المستمر.

ولكن الأفضل هو حمل الطفل ووضعه على بطنه، بحيث يكون مستقلياً على الذراع، ثم البدء في الضغط على البطن، فتساعد هذه الوضعية في إخراج الغازات بسهولة.

2-تشغيل بعض الأصوات

خلال رحلة الحمل، يعتاد الجنين على سماع أصوات من حوله، قد لا يتمكن من الإنتباه إليها بصورة جيدة، ولكنه يشعر بالراحة عندما يسمعها.

ولذلك ينصح بتشغيل أصوات هادئة تشبه أصوات البطن، فيمكن أن يساعد هذا في توقفه عن البكاء، مثل صوت غسالة أطباق الصحون أو صوت نزول الماء من الصنبور.

3-إعطاءه لهاية

تساعد اللهاية في شعور الطفل بالراحة، وخاصةً في مرحلة التسنين، حيث أنه ينشغل بوضع شيء في فمه، وبالتالي يمكن أن يتوقف عن البكاء.

سواء كان الطفل معتاد أو غير معتاد على اللهاية، يمكن أن تقوم الأم بإعطاءها له ليضعها في فمه بشكل مؤقت.

4-الذهاب في نزهة بالسيارة

يعتاد الطفل على الكثير من الحركة خلال تواجده بالرحم، وبالتالي فإن اصطحابه في رحلة قصيرة بالسيارة فكرة جيدة لمساعدته في النوم والتوقف عن البكاء.

5-تدليك جسم الطفل

يساعد تدليك جسم الطفل في تهدئته وشعوره بالإسترخاء والراحة.

ويجب أن يشمل التدليك مختلف أجزاء الجسم بما فيها الساقين والذراعين والظهر والصدر والوجه.

ويمكن استشارة الطبيب بشأن استخدام الزيوت الطبيعية والمستحضرات الخاصة بالطفل في عملية التدليك.

6-احتضان الطفل

يمكن أن يكون سبب بكاء الطفل هو حاجته للشعور بالراحة والأمان، ويكون هذا من خلال تواجده بين أحضان الأم.

ينصح أن تقوم الأم باحتضان طفلها لبضع الوقت وتهدئته ببعض الكلمات البسيطة والهمسات في أذنه.

7-مساعدته على التجشؤ

أثناء بكاء الطفل، تزداد فرص ابتلاعه لمزيد من الهواء، وهو ما يزيد الأمر سوءاً ويجعله يشعر بالام شديدة في البطن.

ولذلك يمكن أن تقوم الأم بمساعدة الرضيع على التجشؤ للتخلص من الهواء والغازات المزعجة.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 16 يوليو 2019