طرق تهدئة الرضيع أثناء البكاء: تعرف عليها

هل تبحثين عن طرق تهدئة الرضيع أثناء البكاء؟ إذًا فقط عليكِ قراءة المقال لتتعرفي على كافة الطرق.

طرق تهدئة الرضيع أثناء البكاء: تعرف عليها

فلنتعرف في ما يأتي على طرق تهدئة الرضيع أثناء البكاء وعلى الأسباب الأكثر شيوعًا لبكاء الرضيع:

طرق تهدئة الرضيع أثناء البكاء العامة

تُصاب الأم بحالة من التوتر والقلق عندما يبدأ رضيعها في نوبة من البكاء المستمر، فلا تعرف سبب بكاءه ولا يمكنها منعه، ولذلك يُنصح باتباع بعض الطرق التي تُساعد في تهدئة الطفل الرضيع، حيث تمثلت طرق تهدئة الرضيع أثناء البكاء في ما يأتي:

1. تشغيل بعض الأصوات للرضيع

خلال رحلة الحمل يعتاد الجنين على سماع أصوات من حوله، لذا عند سماعها مُجددًا يشعر بالارتياح، لذا تم إيجاد مجموعة من الأصوات سُميت بالضوضاء البيضاء تُؤيح الطفل عند سماعها.

يُمكن تشغيل الضوضاء البيضاء عن طريق البحث عليها في الإنترنت، واختيار المناسب منها.

2. إعطاء الرضيع اللهّاية 

تُساعد اللهّاية في شعور الطفل بالراحة، وخاصةً في مرحلة التسنين، حيث أنه ينشغل بوضع شيء في فمه، وبالتالي يُمكن أن يتوقف عن البكاء.

سواء كان الطفل معتاد أو غير معتاد على اللهّاية، يمكن أن تقوم الأم بإعطائها له ليضعها في فمه بشكلٍ مؤقت كأحد الطرق الفعالة في تهدئة الرضيع أثناء البكاء.

3. أخذ الرضيع في نزهة بالسيارة

يعتاد الطفل على الكثير من الحركة خلال تواجده بالرحم، وبالتالي فإن اصطحابه في رحلة قصيرة بالسيارة فكرة جيدة لمساعدته في النوم والتوقف عن البكاء.

4. تدليك جسم الرضيع

تدليك جسم الطفل أحد طرق تهدئة الرضيع أثناء البكاء، غهذه الطريقة تُساعد في تهدئته وشعوره بالاسترخاء والراحة.

يجب أن يشمل التدليك مختلف أجزاء الجسم بما فيها: الساقين، والذراعين، والظهر، والصدر، والوجه.

يُمكن استشارة الطبيب بشأن استخدام الزيوت الطبيعية والمستحضرات الخاصة بالطفل في عملية التدليك.

5. احتضان الرضيع

يمكن أن يكون سبب بكاء الطفل هو حاجته للشعور بالراحة والأمان، ويكون هذا من خلال تواجده بين أحضان الأم، لذا يُنصح أن تقوم الأم باحتضان طفلها لبضع الوقت وتهدئته ببعض الكلمات البسيطة والهمسات في أذنه.

طرق تهدئة الرضيع أثناء البكاء عند معرفة المُسبب

عند معرفة مُسبب البكاء فإن طرق تهدئة الرضيع أثناء البكاء تكون أسهل، وفي ما يأتي ستم ذكر طريقة التهدئة وفقًا للمُسبب:

1. وضع الرضيع على البطن

تميل كثير من الأمهات إلى وضع الطفل الرضيع على ظهره والبدء في تدليك بطنه للتخلص من الغازات وإيقاف بكاءه المستمر، لكن الأفضل هو حمل الطفل ووضعه على بطنه، بحيث يكون مستلقيًا على الذراع، ثم البدء في الضغط على البطن، فتُساعد هذه الوضعية في إخراج الغازات بسهولة إن كانت سبب البكاء ناتج عن المغص.

هذه الطريقة أيضًا فعالة إن كان المُسبب هو:

  • الإمساك.
  • دخول الهواء لمعدة الرضيع.
  • تقلصات بطن الرضيع.

2. تقديم الطعام للرضيع

في حال شعور الرضيع بالجوع فإنه سوف يبكي، لذا الحل هنا لتهدئة الرضيع هو تقديم ما يكفيه من الحليب أو الطعام وفقًا للمرحلة العمرية ليشعر بالشبع.

3. تغير حفاض الرضيع

إن امتلاء حفّاض الطفل بالبول، أو قيامه بالتبرز فيه يجعله يشعر بالانزعاج والبكاء، لذا تكون طريقة تهدئة الرضيع وتوقيفه عن البكاء هي القيام بتغيير الحفاض، ويُفضل ترك الرضيع دون حفاض لبضع من الوقت يوميًا فهذا يُشره بالراحة، ويقلل من احتمالية إصابته بالتسلخات.

4. تنويم الرضيع

قد يبكي الطفل إذا شعر بالحاجة إلى النوم ويحتاج إلى مساعدة من الأم لينام، ففقط يُمكن حضن الطفل أو إرضاعه لتحقيق مُراد الرضيع.

5. مساعدة الرضيع على التجشؤ

أثناء بكاء الطفل تزداد فرص ابتلاعه لمزيد من الهواء، وهو ما يزيد الأمر سوءًا ويجعله يشعر بآلام شديدة في البطن، ولذلك يُمكن أن تقوم الأم بمساعدة الرضيع على التجشؤ للتخلص من الهواء والغازات المزعجة.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء 16 تموز 2019
آخر تعديل - الثلاثاء 27 تموز 2021