دم الإجهاض: أهم المعلومات

في بداية الحمل وأحياناُ قبل أن تدرك المرأة أنها حامل قد تتعرض لإجهاض يرافقه نزيف يشبه الحيض، فكيف تستطيع المرأة التمييز بين الحيض والإجهاض؟

دم الإجهاض: أهم المعلومات

تنتهي بعض حالات الحمل بالإجهاض، وتحدث معظم حالات الإجهاض قبل بلوغ عمر الحمل 12 أسبوعاً، ورغم اختلاف علامات الإجهاض من امرأة لأخرى ومن حالة لأخرى، إلا أن دم الإجهاض يكاد يكون حاضراً في معظم الحالات.

مواصفات دم الإجهاض

يتميز دم الإجهاض بما يلي:

  • دم يبدأ خفيفاً أشبه بتنقيط ثم يزداد حدة مع توسع عنق الرحم ليبلغ النزيف أقصاه خلال فترة 3-5 ساعات من بدء النزيف ثم يخف بشكل ملحوظ أو ينقطع تماماً.
  • قد يستمر النزيف بشكل متقطع وخفيف على فترة تتراوح بين 1-2 أسبوع.
  • يتراوح لون الدم بين اللون الوردي واللون البني الغامق.
  • قد تظهر مع دم الإجهاض تكتلات بنية أو أقرب للون الأسود.

أعراض الإجهاض الأخرى

عدا دم الإجهاض الظاهر عند حصول هذا النوع من الحوادث المؤسفة مع الحامل، تظهر كذلك أعراض أخرى، ومنها:

  • تشنجات ومغص في البطن.
  • ألم في أسفل الظهر.
  • خروج سوائل وأمور غير اعتيادية من المهبل، مثل تكتلات أو سوائل مهبلية غريبة.

مدة استمرار دم الإجهاض

تختلف الفترة التي يستمر دم الإجهاض فيها بالنزول على المرأة من جسم لاخر، ولكن غالباً ما ينتهي هذا النوع من النزيف بعد مضي مدة أقصاها أسبوعان.

وعادة ما يكون الجنين الميت قد خرج من الرحم في الساعات الأولى من النزيف، أما الدم المتبقي والذي يستمر نزوله على المرأة ولو بشكل خفيف فهو مجرد بقايا الدم والبطانة والأنسجة المختلفة.

وفي بعض الحالات قد يصف الطبيب للمرأة أدوية خاصة تسرع من نزول كافة بقايا الإجهاض لتنظيف الرحم بشكل أسرع.

الفرق بين دم الدورة الشهرية ودم الإجهاض

قد تتفاجأ حين تدرك أن معظم حالات الإجهاض تحصل دون أن تدرك المرأة أنها أجهضت من الأصل، فقد يحدث هذا في البدايات المبكرة من الحمل، وبالتالي تعتقد المرأة خطأً أنها دورة شهرية اعتيادية متأخرة بعض الشيء لا أكثر.

وهذه بعض الفروقات التي تساعد على التمييز بين دم الإجهاض ودم الدورة الشهرية:

  • دم الإجهاض يكون مختلفاً في التوقيت والحدة عن الدورة الشهرية المعتادة.
  • دم الإجهاض قد يكون نزيفاً حاداً ثم يصبح خفيفاً وهكذا، بينما دم الدورة الشهرية يكون عادة حاداًفي البداية وخفيفاً في الأيام التالية.
  • غالباً ما يترافق دم الإجهاض مع تشنجات مزعجة ومؤلمة جداً تفوق التشنجات المعتادة في الدورة الشهرية.
  • قد يظهر في دم الإجهاض تدرجات لونية غير معتادة.
  • ظهور كتل وخثرات دموية كبيرة أو لم تعتد المرأة على ظهورها في دم دورتها الشهرية.

بالإضافة لذلك كله، إذا كانت المرأة تعلم أنها حامل وبدأت علامات الحمل التي كانت تشعر بها بالاختفاء مع ظهور النزيف أو التنقيط فهذا قد يعني أنها تواجه خطر الإجهاض.

متى يكون دم الإجهاض خطيراً؟

يفضل بشكل عام استشارة الطبيب دون أي تأخير في حال كانت المرأة حاملاً وبدأ معها نزيف غريب أو في حال كان النزيف الحاصل مختلفاً عن دم الدورة الشهرية. لا سيما في الحالات التالية:

  • حاجة المرأة لتغيير أكثر من فوطتين خلال ساعة واحدة بسبب كون النزيف قوياً.
  • حمى وارتفاع في درجة الحرارة.
  • وجود بقايا أنسجة الحمل في الرحم وظهورها واضحة في صور الأشعة فوق الصوتية.
من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 30 أغسطس 2019