خرافات حول الشعر في الحمل وحقائق

خرافات حول الشعر في الحمل جدًا منتشرة، فما هي هذه الخرافات؟ وما هي الحقائق؟ الإجابات تجدونها في المقال.

خرافات حول الشعر في الحمل وحقائق

فلنتعرف في ما يأتي على مجموعة خرافات حول الشعر في الحمل إضافةً لحقائق هامة عن الشعر أثناء الحمل:

خرافات حول الشعر في الحمل

في ما يأتي قائمة خرافات حول الشعر في الحمل متبوعة بالحقائق الطبية:

1. قص الشعر أثناء الحمل يجلب الحظ السيئ

الاعتقاد السائد أنه خلال فترة الحمل لا يُنصح بقص الشعر، لأن قصه يؤدي إلى جلب الحظ السيئ والإضرار بالجنين، وهذه خرافة أقرب للخيال ولا يجب تصديقها.

يمكن القول هنا أن التوصية الغريبة بعدم قص الشعر خلال أشهر الحمل لا يوجد أي مبرر منطقي لها، وأنها نشأت بنفس الطريقة التي نشأت فيها الخرافات الأخرى التي لا يمكن أن يُفسرها العقل البشري.

طبيًا نستطيع دحض هذا الادعاء ونؤكد أن قص الشعر خلال فترة الحمل لن يُؤثر على الأم ولا على الجنين، وإنما قد يكون مفيد في حال معاناة الحامل من الشعور المزعج منه بسبب طوله.

2. صبغ الشعر يؤدي إلى الإجهاض أو تشوه الجنين

هناك ادعاء سائد بأن صبغ الشعر أثناء الحمل قد يضر بالجنين، لكن الحقيقة هي أن كمية الأمونيا الموجودة في صبغات الشعر هي صغيرة جدًا وغير كافية للتسبب بضرر للجنين أو للأم، وليكون الأمر أكثر أمنًا يُمكن استخدام صبغات الشعر التي لا تحتوي على الأمونيا مطلقًا وبذلك فإنها لا تُشكل أي خطر. 

التأثير الوحيد للصبغة على الأم تشمل ضيق التنفس حيث أن بعض النساء يُصبنّ بضيق التنفس وربما الدوار من رائحة الصبغة، وفي هذه الحالة يُنصح الابتعاد عن الصبغة.

3. تساقط الشعر في الحمل يزداد بشكلٍ كبير

خرافة أخرى حول الشعر أثناء الحمل ترتبط بتساقطه، حيث أن العديد من النساء يعتقدنّ أن الحمل يجعل شعرهنّ ضعيف وباهت، وهذا الأمر غير صحيح مُطلقًا، فتساقط الشعر لا يرتبط بالحمل وإنما يرتبط بعدة عوامل يُمكن حدوثها بالحمل وبدون حمل، ومن هذه العوامل:

  • الاضطرابات النفسية.
  • نقص بعض المعادن والفيتامينات.
  • استخدام مستحضرات سيئة تضر بالشعر.

تجدر الإشارة هنا أن أغلب السيدات الحوامل يتمتعنّ بالحمل بشعر صحي أكثر من السابق، وذلك يعود إلى تناولهنّ المكملات الغذائية بهدف دعم الجسم وتقويته وهذا يؤثر بالإيجاب على الشعر.

بالنسبة للحوامل اللاتي يُعانين من تساقط الشعر عليهنّ اتباع النصائح الآتية:

  • التأكد من تناول جميع المكملات الغذائية الموصوفة من قبل الطبيب.
  • استخدام مستحضر للشعر جيد وموثوق.
  • تطبيق وصفات طبيعية بهدف تقوية بصيلات الشعر ومنع تساقطه.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق قدر المُستطاع.

4. التغيرات في الشعر يُمكن لها أن تُظهر جنس الجنين

من الخرافات الشائعة أن الشعر أثناء الحمل بجنين ذكر يكون متساقط وباهت، أما إن كان الشعر يتميز بالقوة ولمعان فإن جنس المولود أنثى، هذه الخرافة لا يوجد لها أي أساس علمي، حيث أن الحل الأكثر عقلانية هو زيارة الطبيب والتعرف على جنس المولود من خلال الطرق الطبية، والتي أحدها التصوير فوق الأشعة الصوتية.

حقائق عن الشعر أثناء الحمل

بعد التعرف على قائمة خرافات حول الشعر في الحمل، فلنتعرف على حقائق الشعر أثناء الحمل:

  • الشعر وفروة الرأس يُصبحان أكثر حساسية للمواد الكيميائية الموجودة في مستحضرات الشعر أكثر من أي وقت سابق، لذا يُفضل اختيار الأنواع الطبيعية التي تتناسب مع الحمل.
  • البروتين أو الكيراتين مواد قد تؤثر على الحمل، لذا يجب اختيار الأنواع الآمنة التي لا تحتوي على فورمالديهايد (Formaldehyde)، وهذه النصيحة يُفضل العمل بها بوجود الحمل أو بعدمه.
  • الشعر الجميل قد يُغير من الاضطرابات النفسية للحامل، لذا يُفضل قيام الحامل بعمل تغير بشعرها عند الحمل، مثل قصه أو تطبيق تسريحة جميلة عليه بين كل حين وآخر.

نصيحة أخيرة للحوامل

إن فترة الحمل مليئة بالخرافات الشائعة في ما يخص أغلب الأمور، لذا يجب عدم تصديق أي شيء يُقال للحامل، والبحث عن الحقيقة من مصادرها الطبية الموثوقة.

من قبل ويب طب - الأربعاء 29 تشرين الأول 2014
آخر تعديل - الاثنين 27 حزيران 2022