10 علامات الحمل بولد

هل يمكن حقًا التنبؤ بجنس المولود من خلال علامات الحمل؟ هل تختلف علامات الحمل بولد عن علامات الحمل بالبنت؟ لنرَى في المقال الأتي.

10 علامات الحمل بولد

إن من أكثر التساؤلات التي قد تخطر على ذهن معظم الأمهات في فترة الحمل ما قبل الولادة، هي: هل أنا حامل بولد؟ وما هي علامات الحمل بولد؟ لكن لا بد من التنبيه إلى أنه مهما سألت أو بحثت في هذا لأمر فليس من الممكن إيجاد جوابًا قطعيًا على هذا السؤال، حيث لا توجد علامات الحمل بولد بشكل واضح وصريح أو حتى علمي.

سنقدم لكم في هذا المقال علامات الحمل بولد علمًا بأنها لا تقوم على أساس علمي:

علامات الحمل بولد

سنذكر لك الان أكثر الخرافات انتشارًا والتي تنصب في موضوع علامات الحمل بولد، ولكن يجب أن تدركي أن جميع هذه الأمور غير مبينة على حقائق علمية كما ذكرنا، وحتى لو تمكنت من تطبيق بعض هذه النقاط على حالتك قد لا تكون حقيقية:

1. غثيان الصباح (Morning sickness)

تعتقد العديد من النساء أن الحمل بولد تعني قلة الإصابة بغثيان الصباح على عكس الحمل ببنت، فالحمل ببنت يعني ارتفاع في مستوى الهرمونات مما يشجع عملية الغثيان.

وفي الحقيقة يختلف غثيان الصباح من حامل لأخرى، حيث وجد أن النساء اللاتي تعانين من غثيان الصباح بشكل كبير أثناء الحمل تكن فرص إنجابهن للإناث أكبر، لكن لم يتم بعد تأكيد وتدعيم هذه النتيجة، لذلك تبقى مجرد أسطورة وليس لها دليلًا علميًا يثبت أنها من إحدى علامات الحمل بولد.

2. مشكلات البشرة

تدور الأسطورة في هذا السياق بأن الحمل ببنت سيقلل من جمالك، فهي تسرق هذا الجمال لها، في حين أن الحمل بولد لن يسبب ظهور حب الشباب والبثور على بشرتك، ويقال أن المرأة الحامل بولد قد تعاني من ظهور الهالات السوداء تحت عينيها بشكل أكبر من المرأة الحامل ببنت.

بالطبع هذا الأمر لم يتم إثباته علميًا، فالهرمونات بالحمل تتغير بطريقة مستمرة مؤثرة بدورها على الحامل وشعرها وبشرتها.

3. الرغبة الشديدة في تناول الطعام

إن كنت حاملًا بولد فحتمًا سترغبين بتناول الأطعمة المالحة واللاذعة، في حين أن الحمل بفتاة يعني أنك سوف تميلين لتناول الحلويات والشوكولاتة بكثرة.

ولكن في الحقيقة لم يثبت العلم أيًا من هذه الأمور ولم يجد أي علاقة ما بين الرغبة الشديدة في تناول نوع معين من الأطعمة خلال الحمل وجنس المولود، بل قد يعود هذا الأمر إلى تغير الاحتياجات الغذائية للحامل فقط.

4. عدد نبضات القلب

قد تكون هذه الخرافة الأكثر شيوعًا بين النساء الحوامل، حيث يعتقدن أنه في حال كان نبض قلب الطفل حوالي 140 نبضة بالدقيقة يعني أنه ذكر، أما إن كان أعلى من ذلك فالمولود عبارة عن أنثى.

وبالطبع هذه المعلومة عبارة عن خرافة ليس أكثر، حيث وجد أنه لا يوجد هناك أي فرق في نبضات قلب الجنين سواء كان ذكرًا أم أنثى في المراحل الأولى من الحمل، أي أنها لا تعد من علامات الحمل بولد علميًا.

5. ارتفاع البطن

قد تجدين أن العديد من الأشخاص من حولك يحاولون أن يعلموا جنس جنينك عن طريق ارتفاع البطن لديك، إذ يعتقدون أن ارتفاع البطن لأعلى يعني أنك حامل ببنت في حين أن ارتفاعه للأسفل يشير بأنك حامل بولد.

وفي أحيان أخرى يعتقد البعض أن شكل البطن الدائري والمكور يعني أن الجنين في داخلك ذكر، أما البطن المسطح أكثر يكون دليلًا على حملك بأنثى.

حتى الان لم يتمكن العلم من تأكيد هذه المعلومات لتبقى مجرد خرافات تتناقلها الأجيال، وكوسيلة للتسلية ومداعبة الحامل فقط.

6. لون البول

قد تكون هذه المعلومة غريبة إلا أنها منتشرة بين فئة من النساء، فهن يعتقدن أن لون البول الغامق دليلًا على الحمل بولد، أما البول الفاتح فهو يشير على الحمل ببنت.

وفي الحقيقة لم يتم إثبات هذا الأمر أيضًا، ولكنه سيكون وسيلة فعالة لإبقاء الإثارة والتشوق بينك وبين شريك حياتك.

7. وضعية نومك

من المعروف أن النساء في مرحلة الحمل يواجهن صعوبة بالغة في إيجاد الوضعية المناسبة للنوم، ولكن هذه الخرافة تقول بأنك إذا كنت تنامين على جانبك الأيمن فأنت حاملًا بأنثى، أما إن كنت تفضلين جانبك الأيسر فجنينك ذكرًا.

لا داعي لمراقبة نفسك ووضعية نومك، فقط جدي الوضعية الأنسب لك خلال هذه المرحلة المتعبة، فهذه المعلومة ليست إلا خرافة أيضًا.

8. زيادة طول شعر الرأس والجسم

تقول الأسطورة إن الحمل بولد يزيد من طول الشعر وبريقه، أما الحمل ببنت فسوف يتسبب بضعف الشعر وبهتانه، وفي الحقيقة فإن شعر المرأة الحامل في حال كانت تغذيتها سليمة فإن شعرها سيزداد طولًا ولمعانًا بكل الأحوال نتيجة التغيرات الهرمونية.

9. اختلاف في حجم الثدي

تقول الأسطورة إن المرأة التي تحمل بولد يكبر ثديها الأيمن أكثر من الأيسر، ولكن في الحقيقة فإن تغير حجم الثديين طبيعي ويعتمد على طبيعة جسم الأم وليس على جنس المولود.

10. الخط الأسود تحت السرة

تدور الأسطورة حول الخط الأسود أسفل سرة المرأة، فالحامل بولد يكون الخط تحت سرتها أغمق وأكثر سوادًا، وهذا بطبيعة الحال ليس صحيحًا، والمثير للاهتمام هو أن هذا الخط ليس معروف الأسباب في الحقيقة، لكن طوله يزداد بمعدل سنتيمتر واحد كل أسبوع.

تحديد جنس المولود علميًا

بالطبع لن تساعدك الأمور السابقة في تحديد علامات الحمل بولد، ولكنها ستزيدك شوقًا لمعرفة جنس مولودك في الوقت المناسب.

عادةً ما يتم تحديد جنس المولود في اليوم الأول الذي يلتقي فيه الحيوان المنوي مع البويضة، بناءً على الحيوان المنوي الذي تمكن من تلقيح البويضة، ولكن يتطور الجهاز التناسلي لطفلك في الأسبوع 11 من الحمل تقريبًا.

لذا لن تتمكني من معرفة جنسه قبل الأسبوع 14 من الحمل تقريبًا وبعد خضوعك للفحص على جهاز الأمواج فوق الصوتية.

من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 11 أكتوبر 2016
آخر تعديل - الخميس ، 11 مارس 2021