7 حقائق طريفة حول ركلة الجنين

هل تدل وتيرة حركة الجنين على سلوكه المستقبلي، ماذا تعني قلة ركلاته؟ إليكِ 7 حقائق حول ركلة الجنين:

7 حقائق طريفة حول ركلة الجنين

إليك هذه الحقائق عن ركلات جنيك، ربما تسمعينها لأول مرة:

1. تشير ركلة الجنين الأولى إلى تطوره الطبيعي

قد تعني ركلة جنينك الأولى أنه يتطور داخل رحمك بشكل سليم، فحركاته تعني أنه نشيط الان، وربما يلعب أو يتدحرج.

قد تشعرين بوجود رفرفة في بطنك، عندما يمتد الجنين إلى الخارج، وتصبحين قادرة على تمييز حركاته كلما تقدمتي في مراحل الحمل.

2.  يستجيب الجنين إلى المؤثرات الخارجية

قد تحدث ركلة الجنين ردا على بعض التغييرات في البيئة المحيطة، أو المحفزات الخارجية مثل الطعام الذي تأكلينه أو الضوضاء المختلفة التي تتعرضين لها، أهمها:

  • الاستجابة للأصوات: خلال الأسبوع العشرين، يبدأ الجنين في سماع أصوات منخفضة الصوت، ثم يتدرج إلى الأصوات الأكثر علواً، هذه التحركات تشير إلى النمو الطبيعي للطفل.
  • الاستجابة للأطعمة: الطعام الذي تتناوله الأم أثناء الحمل يعرف الجنين على النكهات المختلفة من خلال السائل الأمنيوسي المحيط به، هذه النكهات قد تجعل جنينك يتحرك في حال أعجبه الطعم أم لم يعجبه.

3. تزداد ركلات الجنين عند استلقاء الأم على الجانب

قد تلاحظين الفرق في نشاط حركة الجنين عندما تستلقي على جانبك عن أثناء الاستلقاء على ظهرك، ويرجع ذلك إلى ازدياد إمدادات الدم إلى الجنين الذي يحسن حركته.

4.  تبدأ ركلات الجنين بعد تسعة أسابيع ولكن متى تشعرين بها؟

الشعور بالرفرفة في البطن خلال المراحل المبكرة من الحمل هو مؤشر لحركة الجنين، فتبدأ ركلاته في الأسبوع السابع حتى التاسع من الحمل، لكن لا تستطيع الأم الشعور بها إلا بعد الأسبوع ال24.

يمكنها الكشف عن الركلات المبكرة أثناء الفحص بالموجات فوق الصوتية.

5. تشير الركلات المنخفضة إلى ضيق الجنين

بمجرد الانتهاء من  الأسبوع 28، قد ينصحك طبيبك بمراقبة ركلات جنينك، ففي المعدل الطبيعي عادة يركل الجنين رحم أمه عشر مرات في الساعتين، يمكن أن يشير نشاط الجنين المقلص إلى وقوع الجنين في ضائقة، مثل:

  • إجهاد الأم: تؤثر حالتك العاطفية والجسدية على ركلات الجنين.
  • خلل في التغذية: يمكن أن يؤدي نقص الإمداد الغذائي إلى  خلل في نمو الدماغ والأنظمة العصبية، التي يمكن أن تقلل من نشاط الجنين، عليك الإكثار من شرب الماء، والمشي إذا كنت لا تشعرين بحركة الجنين.
  • انقطاع المشيمة: قد يقلل من تدفق الدم والأكسجين إلى الجنين، مما يؤثر على تطوره.
  • تمزق سابق لأوانه من الكيس الأمنيوسي: الذي يؤدي إلى انخفاض السائل الأمنيوسي، وإبطاء حركة الجنين بسبب الإجهاد أو عدم كفاية الإمداد بالأكسجين.
  • نقص الأكسجة الجنيني: ويحدث عندما يصبح الحبل السري ملتويا أو متشابكا أو مشوها، ما قد يؤدي إلى قطع إمدادات الأكسجين إلى الجنين.

تنويه: يمكن أن يساعد فحص الموجات فوق الصوتية أو اختبار عدم الإجهاد، في تحديد نبضات قلب الطفل وسبب انخفاض حركات الجنين.

6. لا داعي للقلق بشأن خفض الركلات في أواخر الحمل

يحصل الجنين على الراحة في رحم والدته لمدة 20 إلى 40 دقيقة، وقد يصل أحياناً  إلى 90 دقيقة، فكلما تقدم الحمل ازداد حجم الجنين وأصبح تحركه أكثر صعوبة، لذلك من الطبيعي أن تقل عدد ركلاته.

بإمكانك الإطلاع على تجارب غيرك ومشاركتنا استفساراتك عبر منتديات الحمل والولادة.

7. حركة الجنين تدل على سلوكه في المستقبل

أظهرت الدراسات أن السلوك الحركي للجنين داخل الرحم، قد يؤثر على سمات مزاجه في مرحلة الطفولة المبكرة، فمثلا الأطفال الذين يركلون رحم والدتهم بمعدل أكبر من غيرهم، قد يعاني والديهم من نشاطهم الزائد خلال سنوات نموهم الأولى، لكن هذه  المعايير ليست الوحيدة لتحديد سلوكيات الطفل.

من قبل سلام عمر - الثلاثاء ، 3 أبريل 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 25 يوليو 2018