حرقة المعدة لدى الحامل في رمضان

قد تعاني المرأة الحامل من مشكلات هضمية عديدة أثناء الصوم ومن بينها مشكلة حرقة المعدة، إليكم في ما يأتي كل ما يخص حرقة المعدة لدى الحامل في رمضان:

حرقة المعدة لدى الحامل في رمضان

مشكلات الهضم التي قد تعاني منها المرأة في فترة الحمل عديدة، وسببها بشكل خاص قد يعود إلى التغيرات الهرمونية، وتزايد الضغط على المعدة الناتج عن وزن الجنين، بالإضافة إلى عادات تناول الطعام وكمياته وطبيعته.

كل ما يهمك معرفته حول حرقة المعدة لدى الحامل في رمضان إليك في ما يأتي:

هل حرقة المعدة لدى الحامل في رمضان مشكلة شائعة؟

وجد بأنه ما لا يقل عن ثمانية من أصل 10 نساء يعانين من مشكلات الهضم خلال فترة الحمل في رمضان.

إذ يشمل ذلك شعورهن بالشبع والامتلاء، والشعور بالغثيان، والتجشؤ، بالإضافة إلى مشكلة حرقة المعدة، وهذه الأعراض عادة ما تظهر بعد تناول الطعام وتزيد بحسب طبيعته ومكوناته، وفي رمضان قد تلاحظ المرأة الحامل الصائم تفاقمًا في ظهور أعراض المشكلات الهضمية وتحديدًا مشكلة حرقة المعدة.

أعراض حرقة المعدة لدى الحامل في رمضان

حرقة المعدة هي ألم حارق قوي في الصدر سببه حمض المعدة الذي يرتد من المعدة إلى المريء، وأعراض حرقة المعدة لدى الحامل في رمضان تشمل ألم أو شعور بعدم الراحة في الصدر أو المعدة، وهذا يحدث عادة بعد وقت قصير من الأكل أو الشرب.

قد تواجه المرأة الحامل مشكلات الهضم في أي وقت خلال فترة الحمل على الرغم من أن الأعراض قد تكون أكثر تواترًا وشدة أثناء أواخر فترة الحمل وبالأخص في الفترة من 27 أسبوعًا فصاعدًا.

وتشمل أعراض حرقة المعدة لدى المرأة في رمضان وما قد يرافقها أو ينتج عنها ما يأتي:

  • حرقة ناتجة عن مرور الحامض من المعدة إلى المريء.
  • شعور غير مريح وثقل في منطقة المعدة. 
  • التجشؤ والانتفاخ.
  • عسر الهضم.
  • غثيان وتقيؤ.

كيف يتم علاج حرقة المعدة لدى الحامل في رمضان؟

في بعض الحالات قد يكون إجراء التغييرات في النظام الغذائي وأسلوب الحياة لها دور مهم في السيطرة على مشكلة حرقة المعدة لدى الحامل في رمضان، وفي بعض الحالات قد يستلزم تناول بعض أنواع الأدوية بالطبع بعد الاستشارة الطبية وإجراء المتابعة اللازمة.

بعض أنواع الأدوية التي قد توصف لعلاج حرقة المعدة أثناء الحمل قد يكون لها دور إيجابي، إذ إنها تعمل على تحييد الحمض الموجود بالمعدة وتقليلها.

وبعض الأنواع الأخرى التي تحوي أملاح الألغينات (Alginate) تعمل على تشكيل حاجز من الرغوة التي تطفو على سطح محتويات المعدة وهذا يبقي حمض المعدة داخلها ويمنع خروجه إلى المريء، لكن يجب استشارة الطبيب المسؤول عن المرأة الحامل قبل تناول أي دواء.

نصائح لتخفيف حرقة المعدة لدى الحامل في رمضان

للتخلص من مشكلة حرقة المعدة لدى الحامل في رمضان ننصح بما يأتي:

  • اعتماد نظام غذائي صحي ومتوازن وشامل لكافة العناصر الغذائية وموزع على عدة وجبات ما بين الإفطار والسحور.
  • تجنب تناول الطعام الدسم في غضون الثلاث الساعات الأخيرة ما قبل النوم.
  • الجلوس بشكل مستقيم عند تناول الطعام للتخفيف من الضغط على معدتك.
  • تناول بعض الأغذية ضمن وجباتك اليومية أو كوجبة خفيفة سيساعدك في تخفيف أعراض حرقة المعدة، مثل: اللوز، والخيار، والحليب أو اللبن، والموز، والتفاح الناضج.
  • إبقاء كوب من الحليب البارد أو أي نوع غذاء يخفف من الأعراض، مثل: اللوز، بجانب السرير في حال استيقظت من النوم.
  • تجنب أيًا من الأغذية أو المشروبات التي قد تزيد من الحموضة لديك، مثل: الحمضيات وعصائرها، والبصل، والطماطم ومعجونها. 
  • تجنب مصادر الكافيين من قهوة، أو مشروبات غازية، أو شاي، أو الشوكلاتة.
  • التقليل من التوابل وخاصة الحارة منها التي قد تهيج المعدة وتزيد الأعراض سوءًا.
  • تجنب تناول المقالي والأغذية الغنية بالدهون والدسم، مثل: بعض أنواع الحلويات.
  • اعتماد أساليب الطهي الصحي، كالشوي، والسلق، بعيدًا عن القلي.
  • محاولة رفع الوسادة ما يقارب 20 سنتيمترًا عند النوم، لأن ذلك سيخفف من الضغط على المعدة، ويقلل من أعراض الارتداد المعدي المريئي.
  • التأكد من الأدوية التي تتناوليها فقد تكون هي السبب وراء زيادة الحموضة لديك، مثل: الأدوية المضادة للالتهابات، أو الأدوية المضادة للاكتئاب، والتوجه إلى طبيبك لإيجاد البديل.
من قبل شروق المالكي - الخميس 11 حزيران 2015
آخر تعديل - الخميس 15 تموز 2021