العلاجات المنزلية للحموضة أثناء الحمل

إذا كنت تعانين من الحموضة المزعجة أثناء الحمل، نقدم لك في المقال أهم العلاجات المنزلية للوقاية منها، والتخفيف من أعراضها المزعجة.

العلاجات المنزلية للحموضة أثناء الحمل

مع كل يوم ينمو الجنين في رحم أمه يزداد شعورها بأعراض الحمل المزعجة خاصةً الحموضة، فهل يوجد علاجًا منزليًا للحموضة فعال وامن على الجنين، وماهي طرق الوقاية من الحموضة؟ إليك كافة التفاصيل في ما يأتي:

العلاجات المنزلية للحموضة أثناء الحمل

في البداية يجب العلم بأن شعور الحموضة يعود لسببين هما:

  1. خروج الحمض الناتج عن محتويات الطعام من المعدة إلى المريء بسبب زيادة حجم الجنين داخل الرحم.
  2. زيادة إفراز هرمون البروجسترون (Progesterone) أثناء الحمل، والذي يسبب بدوره ارتخاء صمام المعدة المسؤول عن منع خروج الحمض منها إلى المريء، ليصبح خروج الحمض أسهل.

على الرغم من اختلاف الأسباب إلى أن طرق العلاج تتشابه، وأحد طرق العلاج تناول الأطعمة الامنة الاتية والتي يطلق عليها العلاجات المنزلية للحموضة أثناء الحمل:

  • الزنجبيل

تعمل مركبات الفينول (Phenol) الموجودة في الزنجبيل على تهدئة المريء والمعدة عن طريق تحسين الهضم السليم والتخلص من المغص.

كما يعمل الزنجبيل على علاج الغازات والانتفاخات عن طريق تخليص الجسم من السموم المتراكمة وطرد الغازات، وهذه أمور جميعها تساعد على الحد من الحموضة.

  • الموز

يحتوي الموز على نسبة عالية من الألياف التي تساعد في امتصاص العصارات الهضمية القادمة من المعدة؛ لتتمكن من هضم الوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.

لذلك ينصح بتناول الموز للحماية من الإصابة بالحموضة المزعجة، لكن يجب أن يكون تناوله ضمن الحد الطبيعي فلا يجوز تناول أكثر من ثمرتين منه يوميًا.

  • أوراق الريحان

العلاجات المنزلية للحموضة أثناء الحمل أحدها شرب شاي أوراق الريحان، حيث من المعروف أن هذه الأوراق تعمل على تهدئة الأمعاء عن طريق القضاء على أعراض انتفاخ البطن والغثيان والحد من حموضة المعدة.

  • اللوز النيء

تناول اللوز النيء يعد علاجًا سريعًا للحموضة أثناء الحمل، لأن محتوى الزيوت المرتفعة في هذه المكسرات تساعد على تقليل الأحماض في الجهاز الهضمي، وبالتالي تخفيف الحموضة.

  • ماء جوز الهند

يعد ماء جوز الهند علاجًا ممتازًا لحرقة المعدة والتخلص من الانتفاخ فهو يساعد على تهدئة المعدة بسرعة.

يمكن شرب ماء جوز الهند مرتين يوميًا على معدة فارغة لعلاج الحموضة.

  • اللبن الرائب

العلاجات المنزلية للحموضة أثناء الحمل أحدها تناول اللبن الرائب، حيث يعمل اللبن الرائب أو الزبادي على إبعاد حامض المعدة عن جدارها مما يقلل الشعور بالحموضة ويخفف من أوجاعها.

  • نبات الشمر

للشمر خصائص تساعد على طرد الغازات وتساعد في تحسين عملية الهضم والتخلص من الحموضة.

  • الخضروات والفاكهة

الخضروات والفواكه كلاهما يحتويان على مجموعة كبيرة من الألياف الغنية التي تساعد في تسريع عملية هضم الطعام وتعزيز صحة الجهاز الهضمي، ويتبع ذلك غالبًا التخلص من الحموضة أثناء الحمل.

كيف يمكن للحامل تجنب الحموضة؟

بعد التعرف على العلاجات المنزلية للحموضة أثناء الحمل، فلنتعرف على طرق تستطيع من خلالها الحامل تجنب الحموضة، وهذه الطرق تشمل الاتي:

  • مضغ الطعام جيدًا قبل البلع وتناوله ببطء؛ لأن ذلك يسهل الهضم ويقلل من مكوث الطعام في المعدة مما يسبب انخفاض الأحماض التي تفرزها المعدة وبالتالي تجنب الحرقة.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة، لأن الضيقة تزيد الضغط على البطن أي على الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى تصاعد أحماض المعدة إلى المريء والإصابة بالحموضة.
  • تناول وجبات مقسمة على مدار اليوم حتى لا تشعر الحامل بالجوع على أن تكون كمياتها صغيرة حتى لا تسبب عسرًا هضميًا أو حموضة زائدة.
  • النوم على الجانب الأيسر؛ لأن وضعية المعدة تكون متجهة إلى الأسفل مما يقلل من فرصة ارتجاع الطعام.
  • دعم الرأس والكتفين أثناء النوم، والتأكد من أنها على مستوى أعلى من القدمين؛ مما يقلل من الإصابة بالحموضة وتساعد على التنفس بشكل أفضل.
  • تجنب الكافيين بكافة أنواعه لأنه يساعد على ارتجاع الحمض في المريء.
  • مضغ اللبان بعد تناول الطعام فهو يحفز على إفراز اللعاب، ما يساعد على تعادل الحمض.
  • تجنب تناول الوجبات السريعة فهي تحتوي على الكثير من الدهون التى تسبب حموضة المعدة والإحساس بالحرقة.
من قبل رانيا عيسى - الأحد ، 22 يوليو 2018
آخر تعديل - الخميس ، 18 فبراير 2021