حبوب الحديد للحامل: لا غنى عنها

تتناول المرأة الحامل الكثير من المكملات الغذائية لتلبي احتياجاتها واحتياجات جنينها، فماذا عن حبوب الحديد للحامل؟ وكيف تتناولها بالشكل السليم؟

حبوب الحديد للحامل: لا غنى عنها

نقص الحديد في الجسم أمر لا يستهان به، لذلك على كل أم حامل أن تتناول مكملات الحديد بشكل منتظم بحسب أوامر الطبيب، دعونا نتعرف على أهم التفاصيل حول حبوب الحديد للحامل فيما يأتي:

لماذا تحتاج الحامل إلى حبوب الحديد؟

تحتاج المرأة إلى ضعف كمية الحديد أثناء الحمل، لأن جسمها يستخدم الحديد لزيادة إنتاج الدم لطفلها، حيث يأخذ الطفل غذاءه واحتياجات تكوينه ونموه من جسم الأم ودمها، والجدير بالذكر أن حوالي 50% من النساء الحوامل لا يحصلن على الحديد بشكل كافي.

لذلك فعلى الحامل تعويض هذا النقص من خلال المكملات الغذائية وذلك يشمل حبوب الحديد والمعادن والفيتامينات المتنوعة، ويكون ذلك كله بحسب نصيحة الطبيب وأوامره، إذ أن النقص أو الزيادة في تناول أي مكمل غذائي قد يتسبب بمشاكل كبيرة للأم والجنين.

لماذا يصف الطبيب حبوب الحديد للحامل؟

الحديد هو المسؤول عن تكوين الهيموغلوبين (Hemoglobin) الذي يستخدم في تكوين كريات الدم الحمراء التي بدورها تحمل الأكسجين للأم والجنين، ونقص الحديد يسبب فقر الدم الذي يؤدي بدوره إلى نقص في وصول الغذاء والأكسجين إلى الأم وجنينها معًا.

كما أن الحديد يقوّي العضلات ويساعد على نمو الجنين بشكل سليم وصحي، وتحتاج الحامل إلى الحديد لتعويض ما تفقده خلال الحمل، وكذلك من أجل تعزيز مناعتها وحمايتها من الأمراض المختلفة والحفاظ على جسمها نشيطًا وحيويًا.

ما هي أهمية حبوب الحديد للحامل؟

إن نقص الحديد في جسم الأم في الثلين الأول والثاني من الحمل يؤدي إلى خطر الولادة المبكرة أو بطء نمو الجنين أو ولادة طفل بوزن قليل وحجم صغير، لذلك فعلى الأم أن تعتني جيدًا بتغذيتها وتناول المكملات الغذائية على أحسن وجه.

أما خلال الحمل فنقص الحديد يؤدي إلى فقر الدم، وقد تظهر بعض الأعراض، مثل:

  • التعب والإنهاك.
  • الدوار.
  • الغثيان.
  • عدم القدرة على أداء المهمات اليومية بشكل جيد.
  • اضطراب في نبضات القلب أو ضيق في النفس في الحالات الأكثر شدة.

متى يجب البدء بتناول حبوب الحديد للحامل؟

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) فإنه على الحامل أن تبدأ في تناول جرعة منخفضة من حبوب الحديد بمقدار 30 ملليغرام يوميًا عند أول موعد مع الطبيب أثناء الحمل.

وفي معظم الحالات يمكن أن تزود مكملات فيتامينات ما قبل الولادة هذه الكمية من الحديد للحامل، لذا يقوم الطبيب بفحص مستويات الحديد بشكل دوري للحامل، وإذا كان مستوى الحديد لديها منخفضًا فقد تحتاج إلى تناول مكمل إضافي من الحديد.

ما هي الحصة الموصى بها من الحديد للحامل؟

ستحتاج المرأة إلى تناول ما لا يقل عن 27 ملليغرامًا من الحديد يوميًا خلال فترة الحمل، وعليها أن لا تتناول ما يزيد عن 45 ملليغرام.

هل هناك آثار جانبية لحبوب الحديد للحامل؟

قد يؤدي تناول حبوب الحديد إلى الآثار الجانبية الآتية:

  • الغثيان.
  • القيء.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • تغيّر في لون البراز.

في بعض الأحيان يتكيف الجسم مع الحديد الإضافي من تلقاء نفسه في غضون أيام قليلة، ولكن يمكن تجنب الأعراض الجانبية من خلال اتباع نظام غذائي غني بالألياف والسوائل، وإذا استمرت الأعراض فيمكن تناول حبوب الحديد مع الطعام أو على جرعتين.

وقد يصف الطبيب حبوب الحديد المخففة أو التي لا تسبب الإمساك فهي متوفرة في معظم الأسواق الآن.

مصادر الحديد الطبيعية للحامل

يمكن الحصول على الحديد من خلال تناول الأطعمة الآتية:

  • اللحوم الحمراء.
  • الخضراوات الورقية الخضراء، مثل: السبانخ.
  • الأسماك.
  • اللحوم.
  • الدواجن.
  • البيض.
  • الفواكه المجففة، مثل: الزبيب.
من قبل نداء عوينة - الاثنين 17 نيسان 2017
آخر تعديل - الخميس 7 تشرين الأول 2021