جدري الماء والحمل: المخاطر والعلاج!

جدري الماء هو مرض يصيب الأطفال، وقد أصيب به معظمنا في الماضي. جدري الماء غير مؤذٍ في مرحلة الطفولة، ولكن عندما يظهر في سن أكبر، وخصوصا خلال فترة الحمل، فيمكن أن يكون خطيرا جدا على الأم والجنين معا..

جدري الماء والحمل: المخاطر والعلاج!

يعتبر جدري الماء (الحماق أو الجديري) مرض الأطفال الأكثر شيوعا، إذ أن كل واحد منا، تقريبا، قد أصيب بهذا المرض نتيجة العدوى من الأطفال الاخرين في الروضة أو في المدرسة، أو أننا نكون قد اصبنا بالعدوى نتيجة المبادرة التي اتخذها أهلنا عندما أخذونا للعب مع الأطفال الاخرين المصابين بالمرض، مما أدى إلى إصابتنا نحن أيضا بالمرض. وذلك كله أفضل من أن نصاب بالمرض في مرحلة البلوغ، لأن جدري الماء لدى البالغين يعتبر من الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تسبب الموت. وماذا عن فترة الحمل؟

جدري الماء 

جدري الماء هو مرض فيروسي شديد العدوى يسببه فيروس الهربس الذي يسمى "الفيروس النطاقي الحماقي Varicella-zoster virus ". تتم حضانة هذا الفيروس في جسم الإنسان خلال مدة تتراوح بين أسبوع الى شهر وبعدها يتفشى على شكل طفح جلدي أحمر في كل انحاء الجسم، ويكون مصحوبا بالحكة. في المرحلة التالية، يتحول الطفح الى بثور يمتلئ بسائل يتحول بدورة الى قيح. القيح يحتوي على كميات كبيرة من الفيروس، ولذلك فهذه هي المرحلة المعدية للمرض. المرحلة النهائية تحدث عندما تلتئم البثور، تجف وتختفي. هذا المرض يمكن أن يكون مصحوبا، أيضا، بحمى ليست مرتفعة، وخصوصا في مراحله الأولى.

جدري الماء والحمل

جدري الماء خلال فترة الحمل يمكن أن يشكل خطرا على الأم والجنين على حد سواء. النسبة المئوية من النساء اللاتي لم يصبن بالمرض عندما كن فتيات صغار منخفضة بالفعل، ولكنها قائمة. خلال فترة الحمل، يمكن أن يسبب المرض الالتهاب الرئوي الحاد لدى الأم وعيوبا خلقية شديدة في الجنين. هذه العيوب يمكن أن تظهر بندوب على جسم الجنين، عيوب في العضلات والعظام، شلل الأعضاء، رأس أصغر من الحجم الطبيعي، عمى، تشنجات وتخلف عقلي.

وفي حالات أخرى، قد تنتقل عدوى جدري الماء إلى الأطفال من أمهاتهم بعد الولادة، إذا ظهر الطفح في جسم الأم قبل نحو أسبوع حتى شهر واحد من الولادة. في هذه الحالة، قد يصاب الطفل بالعدوى من امه بسهولة، سواء من خلال الرضاعة أو من خلال الاتصال الجسدي. بالنسبة للأطفال الرضع بعد الولادة، فهذا المرض يمكن أن يكون خطيرا جدا. 30 ٪ من الأطفال الذين يصابون بالعدوى بعد الولادة ولا تتم معالجتهم بعد الإصابة فورا لا يبقون على قيد الحياة. في حالة ظهور الطفح لدى الأم قبل الولادة أو بعد فترة وجيزة منها، من الضروري تطعيم المولود، بعد الولادة مباشرة، بلقاح يسمى VZIG يعطى على جرعتين، حتى 96 ساعة من لحظة التعرض للعدوى.

تشير الدراسات إلى أنه في الحالات التي تصاب فيها الأم بجدري الماء خلال الأسابيع الـ 20 الأولى من الحمل يزداد خطر حدوث الولادة المبكرة.

خلال فترة الحمل يمكن أن يشكل هذا المرض خطرا على الأم والجنين على حد سواء.

كيف يمكن منع الاصابة بعدوى جدري الماء والحمل؟

إذا كنت لا تزالين غير حامل وأنت تعرفين يقينا أنك لم تصابي بجدري الماء في الماضي ولم تتلقي تطعيما ضد هذا المرض، فيجب استشارة الطبيب النسائي أو طبيب العائلة حول إمكانية تلقي التطعيم ضد الجدري. بعد تلقي اللقاح سوف تحتاجين إلى الانتظار ثلاثة أشهر قبل محاولة الحمل. حتى في الحالة التي تكونين فيها متأكدة من أنك قد أصبت بهذا المرض في الماضي أو تلقيت التطعيم ضده، يوصى بالخضوع لاختبار الدم قبل الحمل، للتأكد.

في حالة التعرض لعدوى جدري الماء قبل أو أثناء الحمل يجب التوجه الى الطبيب على الفور، وهو سيعطيك على الأرجح لقاح VZIG الذي يعتبر امنا للأم والطفل. يتم إعطاء اللقاح فقط إذا وصلت لتلقي التطعيم حتى 96 ساعة بعد التعرض للعدوى.

في كل حالة لا تكونين فيها متأكدة مما إذا كنت قد أصبت أو تلقيت تطعيما ضد المرض في الماضي وأنت حامل أو تخططين للحمل، فمن المهم جدا أن تبلغي الأطباء بمخاوفك. حتى ولو كان عليك الانتظار ثلاثة أشهر حتى الحمل من لحظة تلقي التلقيح، فيجب ألا تقرري من تلقاء نفسك أن كل شيء سيكون على ما يرام وانه ليس هناك احتمال لأن تصابي بالمرض خلال فترة الحمل، لأنه لا توجد طريقة للتأكد على وجه اليقين من الذي تلقى التطعيم أو أصيب بالفعل بجدري الماء في الماضي ومن لا.

كيف يتم علاج جدري الماء؟

العلاج معد للحد من الحكة وتخفيفها. علاج منع الحكة مهم جدا لأنه يمنع البكتيريا من دخول الجسم عن طريق عملية الحك. الأدوية والمراهم لمنع الحكة تباع أيضا دون وصفة طبية. بالنسبة لجدري الماء والحمل، إذا كنت حاملا فينبغي أن تخبري الصيدلي أو الطبيب قبل تلقي الدواء.

من قبل ويب طب - الأربعاء,10سبتمبر2014
آخر تعديل - الثلاثاء,19مايو2015