الحكة عند الحامل: أسباب وعلاجات

تُعد الحكة عند الحامل أحد المشكلات التي قد تظهر في مختلف أشهر الحمل، ولكن ما أسبابها؟ وكيف يتم علاجها؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في المقال الآتي.

الحكة عند الحامل: أسباب وعلاجات

تعاني العديد من الحوامل من الحكة المزعجة والتي قد تظهر لأسباب عديدة، تعرف على أسباب وطرق علاج الحكة عند الحامل في المقال الآتي:

الحكة عند الحامل: الأسباب

إن أسباب الحكة عند الحامل عديدة، نذكر منها:

1. تمدد الجلد

قد يتمدد الجلد بشكل زائد عن المعتاد عند المرأة الحامل بتوائم أو عندما تكون المرأة حاملًا لأول مرة، مما يسبب تضرر الأنسجة السفلية للجلد المتمدد مؤديًا إلى التهاب جلدي يظهر على شكل حبيبات ناتجة عن الحكة الشروية للحامل.

وغالبًا ما تبدأ الحكة الشروية للحامل بالظهور في الثلث الأخير من الحمل، كما يمكن أن تظهر في الثلث الثاني من الحمل، ولكنها غالبًا ما تختفي بمجرد انتهاء مرحلة الحمل والولادة.

وبالإضافة إلى ظهور حكة حول أماكن تمدد الجلد، قد تظهر أعراض أخرى بسبب الحكة الشروية للحامل، مثل: 

  • ظهور الشرى على البطن.
  • بروز نتوءات جلدية مكان الحكة.

2. الركود الصفراوي (Intrahepatic cholestasis)

الركود الصفراوي للحامل أو ما يُعرف بالركود الصفراوي التوليدي هو أحد أسباب الحكة عند الحامل والتي تتطلب الرعاية الطبية بشكل فوري، ويتسبب الركود الصفراوي بعدم خروج الأحماض الصفراوية من الكبد مما يؤدي إلى تراكمها في الجسم. 

وغالبًا ما يظهر الركود الصفراوي في الثلث الثالث من الحمل ويختفي بعد الولادة، ولكنه يُعد من الأمراض الخطيرة التي قد تُعرّض الحامل لعدد من المضاعفات، ومن الأعراض المرافقة للحكة والتي يتسبب بها الركود الصفراوي نذكر:

  • اليرقان
  • خروج البول بلون داكن.
  • خروج البراز بلون فاتح.
  • الشعور بالغثيان.
  • فقدان الشهية.

3. قوباء هربسية الشكل (Impetigo herpetiformis)

تُعد القوباء هربسية الشكل أحد الأسباب النادرة للحكة عند الحامل، وغالبًا ما تظهر في الثلث الأخير من الحمل. وتبدأ القوباء بالظهور على شكل جروح على طيات الجلد، وتمتد بعد ذلك لتشمل مناطق واسعة من الجلد. وقد يرافق الحكة أعراضًا أخرى، مثل:

  • الإسهال.
  • تسارع في نبضات القلب.
  • ارتفاع درجة الحرارة.

وقد تسبب القوباء هربسية الشكل بعض المضاعفات، مثل ولادة الطفل ميتًا أو الوفاة، لذلك يُعد كلًا من التشخيص والعلاج ضروريًا لتجنب أي مضاعفات. 

4. الفقاع الحملي (Pemphigoid Gestationis)

الفقاع الحملي هو أحد الأمراض المناعية النادرة والتي تسبب الحكة عند الحامل، وغالبًا ما يبدأ في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل ليسبب تهيجًا شديدًا قبل الولادة. وبالرغم من أنه غالبًا ما يختقي في المراحل الأخيرة من الحمل، إلّا أنه قد يعود بعد الولادة بسبب طبيعة الدورة الشهرية أو حبوب منع الحمل، كما قد يعود في أي حمل مستقبلي.

ومن الأعراض التي يسببها الفقاع الحملي نذكر:

5. الحكاك (Prurigo)

يُعد الحكاك من أنواع التهيج التأتبي الذي يظهر بسبب الحمل، وقد يظهر الحكاك في أي فترة وهو ليس مقتصر على ثلث معين من الحمل. ويسبب الحكاك ظهور نتوءات جلدية قشرية مليئة بالسائل على الساقين والذراعين والبطن. 

الحكة عند الحامل: التشخيص

يتطلب تشخيص الحكة عند الحامل استشارة الطبيب المختص لتعدد أسباب الحكة، ويمكن التشخيص باتباع بعض أو جميع الطرق التشخيصية الآتية:

  • أخذ التاريخ الطبي ومعرفة ما إذا كان هناك تاريخ لأي حكة قد ظهرت عند الأم أو الأخت خلال الحمل من قبل.
  • الفحص السريري الذي يقوم على تفحّص الجلد والأعراض المرافقة للحكة.
  • القيام ببعض فحوصات الدم.
  • أخذ خزعة من الجلد في بعض الحالات النادرة.

الحكة عند الحامل: العلاج

هناك بعض الطرق المنزلية وأخرى طبية لعلاج الحكة عند الحامل اعتمادًا على التشخيص، ويتم العلاج كالآتي:

  • علاج الحكة عند الحامل بطرق منزلية 

يمكن اتباع بعض النصائح المنزلية للتخفيف من الحكة وآثارها، ومن هذه النصائح نذكر:

  1. تنظيف البشرة باستخدام صابون لطيف غير معطر ومياه فاترة.
  2. ترطيب البشرة باستخدام كريمات غير معطّرة، خاصة بعد الاستحمام.
  3. ارتداء الملابس الواسعة ذات الأقمشة الناعمة.
  4. تجنّب حك البشرة، واستخدام الكمادات الباردة لتهدئة الحكة.
  • علاج الحكة عند الحامل بطرق طبية

يمكن استخدام بعض الأدوية لعلاج بعض حالات الحكة عند الحامل، مثل:

  1. المضادات الحيوية: قد تُستخدم المضادات الحيوية في علاج القوباء هربسية الشكل.
  2. الكورتيكوستيرويدات: يتم استخدام الكورتيكوستيرويدات الجهازية في علاج الفقاع الحملي والقوباء هربسية الشكل والحبيبات الجلدية الناتجة عن الحكة الشروية، كما يمكن استخدام الكورتيكوستيرويدات الموضعية في علاج الحكاك.
  3. مضادات الهيستامين: تعالج مضادات الهيستامين بعض الأمراض، مثل: الحكاك، والحكة الشروية للحامل.

الحكة عند الحامل: مراجعة الطبيب

هناك بعض الأعراض التي قد ترافق الحكة عند الحامل والتي تتطلب مراجعة الطبيب المختص، ومن هذه الأعراض نذكر:

  • ظهور طفح جلدي بشكل مفاجئ وانتشاره بطريقة سريعة.
  • الشعور بألم أو حكة شديدة.
  • صعوبة التنفس أو البلع.
  • ظهور بثور تحتوي على القيح.
من قبل د. جود شحالتوغ - الخميس 22 نيسان 2021