تعليمات هامة بعد الولادة الطبيعية

يجب على المرأة اتباع مجموعة من تعليمات هامة بعد الولادة الطبيعية، والتي تساعد في سرعة التعافي والوقاية من أي مضاعفات، فما هي هذه التعليمات؟

تعليمات هامة بعد الولادة الطبيعية

إليكِ أهم تعليمات هامة بعد الولادة الطبيعية:

تعليمات هامة بعد الولادة الطبيعية

يحتاج الطفل المولود إلى عناية خاصة، ولكن هذا لا يعني أن تهمل المرأة صحتها، فهي تحتاج أيضًا إلى عناية، حتى تتعافى سريعًا ولا تصاب بأي مضاعفات تؤثر على حالتها الصحية، وتشمل أبرز تعليمات هامة بعد الولادة الطبيعية ما يأتي:

1. ممارسة رياضة المشي

من أبرز تعليمات هامة بعد الولادة الطبيعية أنه يجب على المرأة أن تنهض من الفراش وتمارس رياضة المشي بعد الولادة بوقت قليل، فهذا يساعد على تحسين تدفق الدم إلى مختلف أنحاء الجسم وخاصةً الساقين، وبالتالي تقلل فرص إصابتها بالتورم والجلطات الدموية.

كما أن ممارسة المشي تسرع من تعافي المرأة بعد الولادة، وينطبق هذا على الولادة القيصرية أيضًا، حيث يمكن البدء في ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة، ولكن يجب استشارة الطبيب أولًا ليحدد التمارين المناسبة والوقت الأفضل لممارستها.

2. إرضاع الطفل

من الضروري أن تبدأ الأم في إرضاع الطفل بعد الولادة، وهو أمر مفيد للطفل وللأم أيضًا، حيث يحصل الرضيع على فوائد حليب الثدي، كما أن هذا يساعد على زيادة تدفق الحليب وبالتالي لن تعاني الأم من صعوبة الرضاعة وآلام ضخ الحليب من الثدي.

وقبل إرضاع الطفل، يجب التأكد من تنظيف وتطهير منطقة الثدي جيدًا حتى لا تنتقل أي بكتيريا إلى الطفل، كما يُنصح بعمل كمادات باردة ودافئة على الثدي لتفادي التهاب الحلمات.

3. تنظيف المهبل

يساعد تنظيف المهبل جيدًا بعد الولادة في تفادي حدوث أي التهابات أو مشاكل صحية تسبب آلامًا شديدة وخاصةً مع وجود جرح في هذه المنطقة؛ ولذلك يُنصح بتنظيف المهبل جيدًا بواسطة غسول طبي خالٍ من المواد الكيميائية والعطور، وبمرور الوقت سوف يبدأ الجرح في الالتئام، وتتلاشى الآلام التي تشعر بها المرأة.

كما يجب أن ترتدي المرأة فوط صحية أثناء فترة النفاس، وتحرص على تغييرها بانتظام حتى لا تتكاثر البكتيريا وتسبب مشكلات صحية عديدة.

4. تناول أطعمة صحية

يجب على الأم أن تتبع نمط غذائي صحي بعد الولادة، والذي يساعد في سرعة التعافي، كما أنه يمد الجسم بالعناصر الغذائية الهامة أثناء فترة الرضاعة، أيضًا تعمل الأطعمة الصحية على تعزيز صحة الجهاز المناعة ومقاومة الأمراض الفيروسية التي يمكن أن تصيب الأم، وتعيق قدرتها على القيام بمهامها تجاه الرضيع.

ويستلزم تناول الأطعمة التي تقلل فرص الإصابة بالإمساك، حيث إنه من المشكلات الصحية الشائعة التي يمكن أن تصيب المرأة بعد الولادة، ومن أبرز هذه الأطعمة: الخضروات الورقية، والتفاح، والفواكه الحمضية، كذلك يُنصح بشرب كميات كبيرة من الماء الذي يساعد في الوقاية من الإمساك.

وفي المقابل، هناك بعض الأطعمة التي لا يجب أن تتناولها المرأة المرضع بعد الولادة؛ لأنها يمكن أن تضر بالطفل، مثل: الأسماك الغنية بمستويات مرتفعة من الزئبق، وأبرزها سمك أبو سيف، وسمك الماكريل.

كما ينبغي أن تبتعد المرأة عن المشروبات الغنية بالكافيين، مثل: الشاي، والقهوة، والمشروبات الغازية.

5. تجنب ممارسة الجنس

لا ينبغي ممارسة الجنس بعد الولادة وخلال فترة النفاس؛ وذلك لتفادي أي مضاعفات يمكن أن تحدث للمرأة، وينصح الأطباء بالانتظار لمدة 6 أسابيع ثم يمكن ممارسة العلاقة الحميمة بشكل طبيعي.

يمكن أن تشعر المرأة بانخفاض الرغبة الجنسية بعد الولادة، ويرجع ذلك للضغوط النفسية والتغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم، ولكنها سوف تستعيد رغبتها بمرور الوقت.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء 12 شباط 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 19 تموز 2022