لعب الأطفال بالخارج: إليك التفاصيل

سوف نستعرض في هذا المقال فوائد لعب الأطفال بالخارج في مختلف المراحل العمرية إضافةً لتطرق إلى المضار المحتملة.

لعب الأطفال بالخارج: إليك التفاصيل

على الاباء والأمهات أن يدركوا أهمية لعب الأطفال بالخارج، ويساعدوا الطفل على ذلك من خلال طرق وأساليب ملائمة، فلنتعرف أكثر على هذا الموضوع في ما يأتي:

أهمية لعب الأطفال بالخارج

يقصد بمفهوم "لعب الأطفال بالخارج" ممارسة الأطفال للأنشطة على اختلافها ليس فقط بهدف الترفيه عن الأطفال، وإنما كذلك لتحقيق الأهداف الاتية:

  • تطوير القدرات والمواهب والمهارات المختلفة لدى الأطفال، إذ يعد لعب الأطفال في الخارج عنصرًا مهمًا في النمو الصحي والتعلم والتطور الطبيعي لطفل.
  • اكتشاف البيئة الطبيعية وخوض المغامرات، إذ يمكن أن يلعب الأطفال ألعابهم المفضلة، ويختبروا قدراتهم البدنية، كما يستطيعون عبره التعبير عن أنفسهم، وبناء ثقتهم بأنفسهم.
  • مرح الأطفال، إذ إن لعب الأطفال في الخارج قد يتسبب بفوضى عارمة، وكلما زادت الفوضى زاد الفرح والسرور.
  • تطوير لياقة الجسم والنمو البدني، حيث عندما يكون الطفل خارج المنزل، فمن المحتمل أن يحظى بمساحة أكبر وحرية أكبر في الحركة، وممارسة أنشطة، مثل: الركض، والقفز، والركل، ورمي الأشياء دون قيود.
  • تقليل احتمالية الإصابة بمشكلة قصر النظر (Short Sight) التي تصيب الأطفال نتيجة مشاهدتهم التلفاز لمدة طويلة.
  • المساهمة في توفير كمية أكبر من فيتامين د، وهذا يؤثر إيجابًا على صحة الطفل.

أفكار لتشجيع طفلك على اللعب خارج المنزل

إن تشجيع أطفالك على اللعب في الخارج أكثر من مرة يوميًا هي فكرة جيدة، والأهم من ذلك إن لعب الأطفال خارج المنزل ليس قضية معقدة، وخاصةً إذا توافرت لديك مساحة خارجية مناسبة في منزلك.

إذا كان لديك أطفال كبار، فكل ما عليك هو إرسالهم لخارج المنزل والسماح لهم باختيار ألعابهم.

عندما يلعب الأطفال خارج المنزل، فهم يحتاجون مساعدتك لحمايتهم من الأخطار الموجودة خارج المنزل، إذ يحب الكثير من الأطفال الكبار أن تقدم لهم المساعدة، وذلك يعني أن اللعب في الخارج يمكن أن يشمل مساعدتك لطفلك في المهام التي تنفذ خارج المنزل، مثل:

  • إزالة الأعشاب الضارة.
  • كنس الممرات.
  • سقاية الخضروات.
  • نشر الملابس على حبال الغسيل.

يمكنك تخصيص وقت لزيارة حديقة محلية أو ملعب، وهذا خيار ذا تكلفة قليلة وسهل، وخصوصًا إن لم تتوافر لديك مساحة للعب في منزلك، فمن المحتمل أن يتمكن طفلك من الركض أو يمكن أن يقابلوا أطفالًا اخرين هناك.

فوائد اللعب خارج المنزل للأطفال من عمر 3 أشهر - 5 سنوات

سوف نستعرض في هذا القسم فوائد اللعب للأطفال في فئات عمرية محددة بين سن 3 أشهر و5 سنوات كما الاتي:

1. فوائد لعب الطفل من عمر 3 - 9 أشهر خارج المنزل

تمثلت هذه الفوائد في ما يأتي:

  • التعرف على الأصوات الخارجية من حوله، مثل: أصوات السيارات، والطائرات، والأطفال الاخرين الذين يلعبون.
  • تجربة أجواء مختلفة، مثل: الحر، والبرد، والغبار، والشمس، والمطر.
  • تحفيز عيون الطفل من خلال رؤية ألوان مختلفة وأشياء مختلفة من حيث درجة اللون.
  • استنشاق هواء نقي وتقليل خطر الإصابة بالجراثيم.

2. فوائد لعب الطفل من عمر 10 - 14 شهرًا خارج المنزل

تمثلت هذه الفوائد في الاتي:

  • تقليل شعور الطفل بالتوتر والخوف والقلق والانزعاج.
  • تعلم بناء علاقات على أساس إدماج الاخرين وليس إقصاءهم.
  • تطوير المهارات غير الشفوية لديه وزيادة اهتمامه وتعلقه بالأشياء.
  • تطوير قدراته الحركية الكبرى على الاستكشاف.
  • زيادة التوازن والمرونة.
  • تقوية الجهاز المناعي والصحة البدنية العامة.

3. فوائد لعب الطفل من عمر 15 - 24 شهراً خارج المنزل

تمثلت هذه الفوائد في ما يأتي:

  • تكوين الصداقات والتفاعل الاجتماعي مع أقرانه من الأطفال.
  • تعلم الاستقلالية.
  • التواصل مع أشقائه وباقي الأطفال، حتى من لم يشاركوه اللعب.

4. فوائد لعب الطفل من عمر 2 - 5 سنوات خارج المنزل

تمثلت هذه الفوائد في ما يأتي:

  • زيادة قدرته الإبداعية وقدرته على التخيل.
  • زيادة قدرة الطفل على اتخاذ القرارات، وحل المشاكل، والتعاون مع أقرانه.
  • تحسين مهاراته اللغوية ومهارات التواصل لديه عن طريق زيادة التواصل الاجتماعي مع أقرانه.
  • زيادة وعي الأطفال، وتطوير مهارات التحليل المنطقي ومهارات الملاحظة لدى الأطفال.
  • استكشاف الأشياء العادية.
  • تمييز الأمور الصحيحة من الأمور الخاطئة.
  • تشجيع الأطفال على العمل بهدف تحقيق هدف مشترك.
  • تطوير الثروة اللغوية لدى الأطفال.
  • تطوير قدرات الطفل الإبداعية.
  • حرق الطاقة المخزونة لدى الطفل.

أضرار لعب الأطفال بالخارج

على الرغم من فوائد لعب الأطفال بالخارج إلا أنه يوجد بعض الأضرار منها، والتي على الأهل مراقبة طفلهم للحد منها أو لمنعها.

تمثلت أبرز أضرار لعب الأطفال في الخارج في ما يأتي:

  • التعرض للحوادث، مثل: السقوط، والكسور، والجروح.
  • التعرف على رفاق جدد قد يكونون سيئين.
  • التعرض لضربات الشمس.
من قبل ويب طب - الأربعاء ، 31 مايو 2017
آخر تعديل - الأحد ، 31 أكتوبر 2021