8 أمور لا تعلمها عن المولود الجديد

قد توجد مجموعة أمور لا تعلمها عن المولود الجديد، لذا تابع المقال لتتعرف عليها، فهي ستُساعدك بكيفية التعامل مع المولود.

8 أمور لا تعلمها عن المولود الجديد

إليك في ما يأتي على قائمة أمور لا تعلمها عن المولود الجديد:

أمور لا تعلمها عن المولود الجديد

بالطبع جسم المولود الجديد يختلف في العديد من الأمور عن الأطفال المتقدمين في العمر أو الأشخاص البالغين، لكن هنا سنعرفك على 5 أمور لا تعلمها عن المولود الجديد:

1. براز المولود الجديد دون رائحة كريهة

يعرف براز حديث الولادة بمسمى العقي، ويمتاز بلونه الأسود الغامق الزيتي بدون رائحة كريهة أو نتنة، فهذا البراز هو مخاط وسوائل وخلايا وأغذية تناولها الجنين أثناء وجوده في الرحم.

بسبب عدم وجود بكتيريا الأمعاء النافعة عند الطفل حديث الولادة فإن رائحة برازه لا تكون كريهة، وبمجرد بدء الطفل بالتغذية تبدأ البكتيريا بالاستعمار لديه يومًا بعد يوم ليلاحظ التغيير في لون البراز ورائحته، فيتحول لونه إلى اللون الأخضر البني أو الأصفر مع الروائح الكريهة المألوفة للبراز.

2. قد يتوقف المولود عن التنفس 

قد يتوقف المولود عن التنفس معلومة غريبة إلا أنها صحيحة، حيث إن الأطفال حديثو الولادة قد يتوقفون عن التنفس لمدة 5 إلى 10 ثوان عندما ينامون، وهذا وقت كافي لجعل الوالدين يشعرون بالفزع.

في حال طال وقت توقف الطفل عن التنفس، أو أصبح لونه أزرق فهذا قد يكون دلالة على خطر وحالة طبية طارئة. 

في بعض الحالات مثل حالة بكاء الرضيع فقد يحدث العكس ويزداد عدد مرات تنفسه، فتجده يأخذ 60 نفسًا في الدقيقة.

3. براعم التذوق عند المولود على اللوزتين 

على الرغم من أن حديث الولادة لديه نفس العدد من البراعم الخاصة بحاسة الذوق الموجودة في الأطفال والأكبر سنًا، إلا أنها تغطي المزيد من المناطق، بما في ذلك اللوزتين والجزء الخلفي من الحلق.

يمكن لحديثي الولادة تذوق الحلو والمر والحامض، لكن لا يمكنه تذوق المالح حتى عمر 5 أشهر.

حليب الثدي هو حلو المذاق، في حين أن المر والحامض والمالح قد يكون مضر له في هذه المرحلة، وعندما تبدأ مرحلة تناول الطعام الصلب فإن الطفل قد يميل إلى مذاق الأغذية التي قد تناولتها الأم أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية.

صورة لمولود جديد

4. يبكي المولود دون دموع

يبدأ الأطفال في البكاء بعد حوالي 2-3 أسابيع من الولادة، لكن يكون ذلك من دون دموع حتى يصبحوا بعمر الشهر من العمر.

عادةً ما يكون بكاء الأطفال من دون سبب أكثر ضجيجًا وفي ذروته بعد حوالي 46 يومًا من الولادة (6-8 أسابيع)، لكن سرعان ما تنتهي هذه المرحلة بعد 3 أشهر الأولى، لذا فعلى الأهل أن يتهيؤا نفسيًا ويتوقعوا استقبال هذه المرحلة.

5. المولود لديه ثديين صغرين

يولد الأطفال مع أثداء صغيرة سواء كانوا ذكورًا أم إناث، وهي تتشكل لأن الجنين يمتص هرمون الأستروجين من الأم، لكنها سرعان ما تختفي في غضون بضعة أسابيع.

6. يفضل المولود أن يميل وجهه إلى اليمين

15% فقط من الأطفال حديثي الولادة يفضلون التفات وجههم إلى اليسار عند النوم أو التمدد على ظهورهم، أما النسبة الباقية والأكبر فهي تفضل توجيه رأسها جهة اليمين، وهذا ما قد يكون مشابه إلى كون الأشخاص يفضلون استخدام اليد اليمين أكثر.

7. عدد خلايا الدماغ عند المولود أكثر

حجم دماغ الوليد سينمو ويكبر ليصبح ضعف الحجم بعد سنته الأولى، لكن يحوي دماغ المواليد على الخلايا العصبية اللازمة لنقل السيلان العصبي بعدد أكبر من الراشدين. 

8. قضيب المولد ينتصب

عند الأطفال الذكور حديث الولادة فإن انتصاب القضيب وارد الحدوث ما قبل عملية التبول، وكأنها عملية تحذير طبيعية للأم لتتنبه إذا كان طفلها غير محفض، كما قد يبدو قضيب الصغير كبيرًا بعد الولادة وهذا أمر طبيعي لا يدعي للقلق أو الخجل، فهرمونات الأم خلال الحمل قد تلعب دورًا كبيرًا في هذه الظواهر.

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء ، 21 نوفمبر 2017
آخر تعديل - الأحد ، 25 يوليو 2021