سبعة خطوات تحضيرية ما قبل الحمل

كيف تهيئين جسمك وتعدينه للحصول على حمل سريع وصحي؟ إليك سبعة من خطوات التحضير للحمل من المهم القيام بها قبل فترة من الحمل:

سبعة خطوات تحضيرية ما قبل الحمل

متزوجة حديثًا أو تخططان للحمل خلال الفترة القادمة، دعينا نعرفك على أهم خطوات التحضير للحمل التي عليك اتباعها لزيادة فرص الحمل الصحي، وتهيئة جسمك لهذه المرحلة الجميلة في حياتك:

خطوات التحضير للحمل الصحي

إليك أهم 7 خطوات عليك القيام بها استعدادًا للحمل، التي قد تساعدك في تسريع ذلك أو تحفز الحصول على حملٍ سليم، وكم الفترة الزمنية التي تحتاجينها:

1. الإقلاع عن التدخين

ينصح بكل تأكيد ترك التدخين سواء لك أو لشريكك، فهو لن يقلل فقط من خصوبتكما، وإنما قد يكون لها مضار على الجنين مستقبلًا، فقد بينت بعض الدراسات أن تعرض الجنين لتدخين السلبي يؤدي إلى رفع خطر إصابته بالعدوى عندما يصبح رضيعًا، ويزيد من سلوكه العدواني وفرط النشاط لديه في الكبر. 

متى ذلك؟ الأفضل قطع هذه العادة فورًا أو من 8-10 شهور قبل عملية التلقيح، حتى تعطي لنفسك بعض الوقت للتخلص من هذه العادة.

2. التخلص من الوزن الزائد

إن كنت تعانين من زيادة في الوزن فعليك كواحدة من خطوات التحضير للحمل المباشرة بخسارته إذ إنه كما بينت بعض الدراسات أن الوزن الزائد قد يكون مرتبط بقلة الخصوبة وتأخر الحمل، كما أن النساء السمينات أكثر قابلية لإنجاب أطفال يعانون من العيوب الخلقية.

باشري بالرياضة واتبعي نظام غذائي صحي يحوي كافة العناصر اللازمة مع تجنب الأسماك العالية بالزئبق والتي قد يكون لها مضار ومخاطر على الأجنة.

متى ذلك؟ يجب أن تخسري الوزن في فترة سنة ما قبل عملية التلقيح لتزيدي من فرص الحمل الصحي، أو في أقرب وقت ممكن بعدما قد أصبحت فكرة الحمل في أي لحظة قائمة.

3. ترك حبوب منع الحمل

يحتاج جسمك إلى بعض الوقت لينظف الهرمونات الزائدة التي كنت قد حصلت عليها بسبب حبوب منع الحمل، ويفضل أن تعود دورتك إلى انتظامها ودورتها الطبيعية، وتعطي جسمك الفترة الكافية ليعود لطبيعته كأحد خطوات التحضير للحمل، وليعود الرحم وبطانته إلى السماكة التي تأهلها للتقليح وعملية انغراس البويضة الملحقة وما يلحقها من تطورات.

متى ذلك؟ قبل ثلاثة شهور من عملية التلقيح.

4. القيام بإجراء بعض الفحوصات 

قومي بكافة الفحوصات المطلوبة ما قبل الحمل كأحد خطوات التحضير للحمل، للتأكد من خصوبتك وعدم وجود أي مشاكل في الرحم أو المبايض أو الهرمونات.

من المهم أن يكون لك طبيب خاص تثقين به متخصص في الطب النسائي، وأن تتحدثي له حول كيفية الاستعداد للحمل، وحول تاريخك الصحي، وإن كان هناك أي مرض معين تعانين منه.

والتأكد من أنك تتناولين التغذية السليمة والمناسبة ولا تعانين من أي نقص في أحد العناصر أو أي مشكلة طبية أو هرمونية، وتأكدي من سلامة أي أدوية في ما إذا كنت تتناولين أي منها ومدى سلامة تنالوها أثناء الحمل أو خلال الفترة التحضيرية له.

متى ذلك؟ قبل الحمل بسبعة شهور على الأقل من التلقيح يجب التخطيط مع طبيب النسائية والتأكد من تاريخك الصحي وإجراء أهم الفحوصات.

5. زيارة طبيب الأسنان

زوري طبيب الأسنان وحافظي على صحة فمك وأسنانك، إذ أثبتت الدراسات أن مشاكل الفم والأسنان التهابات اللثة قد يكون لها علاقة بصحة الجنين. 

متى ذلك؟ قبل التلقيح بخمسة أشهر لتحصلي على الوقت الكافي لإصلاح كافة مشاكل الأسنان واللثة.

6. تناول الفيتامينات والمعادن الضرورية

من خطوات التحضير للحمل أن البدء مبكرًا بالحصول على كافة المعادن والفيتامينات اللازمة لك لاستعداد للحمل، وبشكل خاص حمض الفوليك، إذ يجب أن تأخذي منه ما يقارب 400 ملليغرام يوميًا خلال الفترة الاستعدادية لحمل لتجنب أي تشوهات في الأجنة ومشاكل في الأنبوب العصبي لديهم.

كما من المهم التأكد من حصولك على كميات كافية من فيتامين ب6 الذي في الأسابيع الأولى من الحمل قد يساهم في الوقاية من الغثيان، كما ينصح بتناول الزنك المعدن المرتبط برفع الخصوبة لدى الزوجين.

متى ذلك؟ شهرين ما قبل الحمل على الأقل يجب البدء بتناول هذه الفيتامينات والمعادن والتأكد من الحصول على الكميات السليمة منها.

7. تجنب تناول الكحول 

أثبتت العديد من الدراسات أن تناول الكحول مضر للحامل وهو مرتبط برفع خطر الاصابة بتشوهات الأجنة والولادة المبكرة، لذا من الأفضل أن تتجنبي شرب الكحول خلال الحمل أو حتى خلال الفترة التحضيرية للحمل.

متى ذلك؟ باشري ذلك في أقرب وقت ممكن.

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء 19 أيلول 2017
آخر تعديل - الأربعاء 22 أيلول 2021