الشد العضلي وتشنج الساقين خلال الحمل

ما هو سبب الشد العضلي وتشنج الساقين خلال الحمل، وهل يصيب كل حامل؟ وكيف يتم علاجه؟

الشد العضلي وتشنج الساقين خلال الحمل

الشد العضلي وتشنج الساقين خلال الحمل هي من إحدى المشكلات الصحية المزعجة التي تعاني منها ما يقارب نصف الأمهات الحوامل خلال فترة الحمل.

تعرف على أبرز التفاصيل حولها في هذا المقال:

ما هو الشد العضلي وتشنج الساقين خلال الحمل؟

تحدث معظم تشنجات العضلات أثناء الحمل في الأطراف السفلية، وخاصة في الساقين، وتقلص أو تشنج العضلات هو انكماش غير طوعي للعضلة أو لمجموعة من العضلات التي تحدث فجأة وغالبًا ما تكون في الليل.

أعراض الشد العضلي وتشنج الساقين خلال الحمل

قد يحدث الشد العضلي أثناء الحمل في أي عضلة أو مجموعة عضلية، ولكن الأكثر شيوعًا هو التشنج الذي يحدث في الساقين، كما من الممكن أيضًا حدوث تشنجات في عضلات الظهر أو البطن.

الشد العضلي وتشنج الساقين خلال الحمل يتميز عادة بالأعراض الاتية:

  • الانكماش غير الطوعي أو شد بالعضلات.
  • الأعراض التي قد تعاني منها المصابة عادةً ما تكون مفاجئة.
  • المعاناة من شد يرافقه الألم الحاد.

كما يجب عليك استشارة الطبيب إذا كانت هذه الأعراض تحدث بشكل متكرر، ويرافقها تورم أو احمرار.

أسباب الشد العضلي وتشنج الساقين خلال الحمل

تشنجات العضلات أثناء الحمل ترتبط على الأرجح بواحد أو أكثر مما يأتي:

  • الوزن الزائد بسبب الحمل.
  • الثقل الزائد أثناء ممارسة الرياضة.
  • الجفاف (Dehydrayion).
  • التغير في تدفق الدم أو الدورة الدموية.
  • عدم القيام بتمارين الإحماء قبل ممارسة الرياضة.
  • الضغط العصبي.
  • نقص في أحد المعادن: البوتاسيوم، أو الكالسيوم، أو المغنيسيوم.

إذا كنت تعانين من تقلصات العضلات فإنها على الأغلب بسبب إحدى النقاط المذكورة سابقًا، لذلك حاولي أن تنتبهي وتلتزمي بتسجيل الملاحظات عند الإصابة بها لتتعرفي على السبب فتخففي من نوباتها.

علاج الشد العضلي وتشنج الساقين خلال الحمل

إذا كنت تعاني من تقلصات العضلات، فهنا بعض الخطوات التي يمكن أن يتم اتخاذها لتخفيف الألم أو عدم الراحة:

  • تدليك العضلات.
  • شد العضلات وتمديدها.
  • تطبيق الحرارة مع كمادات دافئة.
  • أخذ حمام دافئ مع ملح إبسوم.
  • تطبيق الكمادات الباردة مع حزم من الثلج للحد من الألم.

بشكل عام تدليك العضلات إما بالحرارة أو بالبرودة كاستخدام الثلج قد يساعد على تخفيف الألم بشكل فعال، وإذا بقيت تشنجات العضلات تصيبك بشكل متكرر ولا تستجيب للعلاجات السابقة عندها يجب الاتصال بالطبيب المختص، إذ يمكن أن يكون هذا علامة على حالة طبية مختلفة تتطلب نوعًا اخر من العلاج.

الوقاية من الشد العضلي وتشنج الساقين خلال الحمل

ينصح المختصون السيدة الحامل بالاهتمام بكيفية الوقاية من حدوث التشنجات ومنعها قبل الاهتمام بكيفية علاجها، فمن الأفضل اتخاذ بعض الخطوات لمنع حدوثها، في ما الاتي بعض الخطوات التي يمكن للحامل القيام بها:

  • شرب كمية كافية من المياه والسوائل للحفاظ على الرطوبة.
  • الإحماء وتمديد العضلات جيدًا قبل ممارسة الرياضة.
  • تناول وجبات متوازنة للحصول على المواد الغذائية والمعادن التي تحتاجين إليها خلال الحمل.
  • تناول المكملات الغذائية اللازمة خلال الحمل، والتي تحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم، ولتجنب الجرعة الزائدة لا تأخذي أي مكملات إضافية دون التحدث إلى الطبيب.

هل يتأثر الجنين بالشد العضلي وتشنج الساقين خلال الحمل؟

بشكل عام لن يؤثر تشنج العضلات على الجنين ولن يؤثر على نموه، إلا في حال كانت تشنجات العضلات ناتجة عن نقص المغذيات أو الإصابة بالجفاف، وفيها يكون الجسم لا يملك ما يكفي من الماء أو الصوديوم، ولا يحصل على ما يكفي من السوائل أو المغذيات.

فهذه قد تكون أحد مؤشرات الخطر التي يمكن أن يتأثر بها جنينك، ويجب علاجها فورًا.

من قبل شروق المالكي - الخميس ، 4 يناير 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 16 فبراير 2021