التهاب جرح الولادة الطبيعية: أبرز المعلومات

هل تعانين من التهاب جرح الولادة الطبيعية؟ هل تشعرين بخوف وقلق من ذلك؟ تابعي المقال لمعرفة معلومات هامة عن الأمر.

التهاب جرح الولادة الطبيعية: أبرز المعلومات

إليك مجموعة من المعلومات القيمة عن التهاب جرح الولادة الطبيعية في ما يأتي:

التهاب جرح الولادة الطبيعية

يعرف التهاب جرح الولادة الطبيعية بأنه الالتهاب الحادث بمنطقة العجان التي تشق بالولادة الطبيعية لتسهيل عملية الولادة، وغالبًا يتم شق المنطقة لتسريع عملية الولادة عند حدوث أمر طارئ مثل: انخفاض عدد دقات قلب الطفل.

يعد التهاب جرح الولادة الطبيعية قليلًا نسبيًا بين السيدات إلا أنه موجود، وإن حدوثه يعني الكثير من الألم والمضاعفات السلبية السريرية والنفسية على السيدة.

قد وجد أن التهاب جرح الولادة الطبيعية غالبًا يتفاقم نتيجة ضعف المراقبة الطبية بعد الولادة، واعتمد الأطباء على الأعراض الخارجية فقط لتشخيصه. 

أسباب التهاب جرح الولادة الطبيعية

يعود سبب التهاب جرح الولادة الطبيعية إلى العدوى البكتيريا الناتجة من:

1. استخدام أدوات خياطة ملوثة

أصيبت العديد من السيدات بالتهاب جرح الولادة الطبيعية نتيجة الأدوات غير المعقمة تمامًا، لذلك أوصت المنظمات الصحية باستخدام أدوات الخياطة المعقمة، واستخدام المضادات الحيوية الوقائية، كما أوصت المنظمات بسرعة تقطيب الجرح لأن ذلك يقلل من نسبة الإصابة بالالتهاب.

2. قلة النظافة الشخصية

إن مكان جرح الولادة الطبيعية مكان دقيق للغاية كونه قريب من فتحة الشرج، وعدم الاهتمام الجيد بنظافته بعد عملية الإخراج تؤدي إلى التهاب فيه.

لذلك ينصح السيدات دائمًا بوضع قطعة قماش نظيفة عليه قبل عملية الإخراج، واستخدام المناشف أثناء التجفيف من الأمام إلى الخلف برفق، وليس العكس حتى لا تنتقل الميكروبات من فتحة الشرج إلى المهبل.

3. أسباب صحية قبل الولادة

قد يحدث التهاب جرح الولادة الطبيعية نتيجة الإصابة المسبقة بالتهاب المسالك البولية أو الإصابة بالتهاب المهبل من الفحوصات الداخلية المتكررة. 

أعراض التهاب جرح الولادة

إن وجود عرضين من الأعراض التي سنذكرها يعني الإصابة بالالتهاب جرح الولادة الطبيعية، وتتمثل هذه الأعراض في ما يأتي:

  • ألم في منطقة العجان.
  • إفرازات قيحية من منطقة الجرح، ويمكن تميزها من لونها الأصفر أو الأخضر.
  • إفرازات مهبلية قيحية.
  • الحمى. 

طرق معالجة التهاب جرح الولادة الطبيعية

تختلف طرق المعالجة من سيدة لأخرى اعتمادًا على التاريخ الصحي للسيدة، وما تعانيه من أمراض أخرى بجانب الالتهاب، وطريقة الإرضاع المتبعة من قبل السيدة لطفلها إن كانت رضاعة طبيعية، أو رضاعة صناعية.

فبعد دراسة وضع السيدة تتم المعالجة وفق خطوات رئيسة، وهي:

  1. أخذ مسحة من الجرح وزراعتها لمعرفة نوع البكتيريا المسببة للالتهاب.
  2. وصف مضادات حيوية خاصة لقتل البكتريا المسببة للالتهاب بعد معرفتها من الزراعة، وغالبًا توصف الأقراص والمراهم معًا.
  3. وصف مجموعة من مسكنات الألم تتناسب مع وضع السيدة الصحي.

طرق الوقاية من التهاب جرح الولادة الطبيعية

يمكن الوقاية من التهاب جرح الولادة باتباع النقاط الاتية:

  • المحافظة على نظافة منطقة المهبل والشرج بتنظيفها بالماء الفاتر بجانب حلاقة المنطقة باستمرار.
  • استخدام المطهرات الموصوفة من قبل الطبيب بعد الولادة وعدم الاستخفاف بالأمر وتكاسل عنه.
  • تناول أو دهن المضادات الحيوية قبل الإصابة بالتهاب جرح الولادة الطبيعية، وعادةً ما يصف الطبيب مجموعة منها للسيدة فور ولادتها. 

مخاطر التهاب جرح الولادة الطبيعية

إن اكتشاف الالتهاب مبكرًا يعني التخلص من العديد من مخاطر التهاب جرح الولادة الطبيعية، ومن أبرز المخاطر التي تعاني منها السيدة نتيجة الالتهاب ما يأتي:

  • مخاطر نفسية على الأم، فالأم خارجة من مرحلة متعبة من الحمل والولادة وعندما يتبعها التهاب شديد تصاب ببعض الاضطرابات النفسية كالتوتر والقلق، وربما تتفاقم لتصل حد الاكتئاب.
  • مخاطر جسدية متمثلة بالام أثناء الإخراج، والام أثناء الجماع، وأحيانًا تكون هذه الالام مرافقة للسيدة أثناء القيام والجلوس والمشي. 
من قبل رشا أحمد - الأربعاء ، 6 يناير 2021