التعامل مع الاطفال بالنسبة للامهات والاباء الجدد

الآباء والأمهات الجدد يفعلون كل شيء لكي لا يخطئوا في التعامل مع الأطفال، "نحن سنكون والدين مختلفين"! هل حقا؟ التاريخ يعيد نفسه ومعه أيضا أخطاء الوالدين الجدد - بل وغير الجدد في بعض الأحيان – يفعلون ذلك. ومع ذلك، ربما يفضل محاولة تجنب ذلك. اقرأوا المقالة التالية.

التعامل مع الاطفال بالنسبة للامهات والاباء الجدد
محتويات الصفحة

ما هي الاخطاء التي يرتكبها الاباء والأمهات الجدد في التربية والتعامل مع الأطفال؟

جميع الاباء والأمهات يخطئون، وخصوصا في بداية مرحلة حياتهم كوالدين لطفل. ألا تصدقون؟ تذكروا طفولتكم. أمر مخيف، أليس كذلك؟ على الرغم من أن ذكريات الماضي الخاصة بكم تثير القلق وتجعلكم تبحثون عن الأدوية المهدئه - لا تقلقوا. فمن المرجح أنكم ستقومون بعدد لا بأس به من تلك الأخطاء عندما تصبحون والدين لطفل. لا تقولوا "لن يحدث هذا معنا أبدا"! فكلنا بشر وكل منا معرض للخطأ. أحيانا، عندما نعرف مسبقا ما هي الأخطاء التي قد نقع فيها، يكون من الأسهل بالنسبة لنا الاستعداد لها ومنع حدوثها.

لذلك، قمنا بجمع الأخطاء الأكثر شيوعا التي يقع بها الاباء والأمهات الجدد في التعامل مع الاطفال الرضع:

لا داعي للذعر من أي شيء

الكثير من الآباء والأمهات يعدون أنفسهم بأن يكونوا الأهل الأكثر هدوءا والأكثر عفوية. هذه مجرد وعود فقط. لكن الحقيقة ان السنة الأولى من حياة طفلهم الأول يقضونها في الدخول الى حالات من الذعر من كل شيء يقوم به طفلهم، مثل الإفرازات أو القيء، البكاء، تناول الطعام أو عدم تناول الطعام، النوم أو عدم النوم. عندما يأتي الطفل الثالث، تصبحون أهلا غير مبالين بالمرة، الى درجة ان الممرضة في عيادة الطفل هي التي قد تمنحه اسمه!

التعامل مع بكاء الطفل: لا تسرعوا إليه

عندما يبكي الطفل فالعديد من الآباء والأمهات الجدد الذين  يجهلون سبل التعامل مع الأطفال، يميلون الى الاعتقاد بأنه يبكي لأنهم بالتأكيد قد فعلوا شيئا خاطئا ويجب عليهم إصلاح ذلك. وهم ينسون أن البكاء هو جزء رئيسي من مرحلة الطفولة. أحيانا، يبكي الرضع لمجرد أنهم هذا افضل ما يفعلون. ولا يهم ما تفعلونه أو ما لا تفعلون. لذلك دعوهم، ولا تحاولوا تهدئتهم بكل ثمن. أما إذا كان البكاء مصحوبا بالحمى والطفح الجلدي أو القيء المستمر، فلا يفضل تجاهل بكائه بل يجب أخذه لإجراء الفحص الطبي.

النوم المتواصل هل طفلي جائع

الرأي السائد أن الأطفال الرضع يجب أن يناموا طيلة الليل. ولكن هذا خطأ شائع. ليس كل الأطفال الرضع يشبعهم حليب الأم لليلة كاملة، وهناك أطفال يحتاجون إلى الرضاعة في الليل أيضا. لذلك، إذا استيقظ طفلكم افحصوا فربما يكون جائعا بالفعل.

التعامل مع حالات صحية قد يواجهها الطفل

خرج من فمه طعام أو قيء؟

الفرق هو في الوتيرة. إذا كان الطفل مصابا بفيروس في الجهاز الهضمي، فانه يتقيأ كل 30 - 45 دقيقة تقريبا، بغض النظر عن مواعيد وجبات الطعام.

درجة الحرارة 38. هل يعتبر ذلك خطيراً؟

في الأشهر الثلاثة الأولى من حياة الطفل، إذا ارتفعت درجة الحرارة إلى 38، فهذا يستوجب العلاج الطبي. الاستثناء الوحيد هو اليوم الأول بعد تلقي المجموعة الأولى من التطعيمات – لأنه عندها يكون هنالك سبب معروف لارتفاع درجة الحرارة. الكثير من الأهل يصبحون غير مبالين حتى ويعطون الدواء الخافض للحرارة فقط للطفل. ولكن هذا خطأ. جسم الطفل الذي عمره ثلاثة أشهر لا يمكنه مكافحة التلوث من تلقاء نفسه - لذلك يجب مراجعة الطبيب.

لا تهملوا صحة الفم لدى طفلكم

الكثير من الأهل ممن يجهلون التعامل مع الأطفال، لا يدركون أهمية تعليم الطفل مبكرا الحفاظ على نظافة فمه. عندما يتعلق الأمر بصحة الفم فان الوقت ليس مبكر ابدا. لا تضعوه في السرير وتتركوا معه القنينة. خلطات حليب الأطفال التي تبقى في الفم لفترة طويلة يمكن أن تسبب تسوس أسنان الطفل الحديثة. ولذلك ينبغي اطعامه ثم أخذ القنينة منه عندما ينتهي من تناول الطعام. امسحوا شفتيه بقطعة قماش مبللة بعد كل وجبة.

طفلي مصاب بطفح الحفاض

لا داعي للقلق، فعادة يصاب معظم الأطفال في مراحل مبكرة من عمرهم بطفح الحفاض. لماذا؟ فقط تخيلوا وجود البول والبراز بالاضافة الى الرطوبة لفترة مستمرة ومكثفة وكيف تؤثر على بشرة الطفل الحساسة! بالتالي القيام ببعض الخطوات البسيطة تساعد في علاج المشكلة، وهي: تنظيف وتجفيف المنطقة جيداً واستخدام كريم خاص الذي يعمل كعازل ما بين جلد الطفل والحفاض من أجل تقليل الاحتكاك والمساعدة في العلاج.

الحياة اليومية والتعامل مع الاطفال

لا تنسوا حياتكم الزوجية

عندما ينضم الطفل الى الأسرة، يمكن أن ننسى بسهولة حياتنا الزوجية ونهملها، لكن هذا غير مستحسن بالتأكيد. إذا كنتم  مرتاحين وهادئين ولستم عصبين ومستائين فإن طفلكم أيضا سيشعر بشكل أفضل. الحفاظ على العلاقة الزوجية سيكون مفيدا له كثيرا، وكذلك لكم بالطبع.

يمكن التشاجر أمامه ؟ - إنه لا يفهم بعد

هو قد لا يفهم ولكنه يشعر بالتأكيد. مثلما أنه يشعر عندما تكونون هادئين ومرتاحين، فانه يشعر أيضا بالذبذبات السلبية الصادرة عنكم، حتى لو كان عمره ثلاثة أشهر فقط.

كيفية تثبيت مقعد الأمان في السيارة؟

بالنسبة للكثير من الأهل، يعتبر تثبيت مقعد الأمان في السيارة أمرا معقدا، مثل علم الفضاء. إذا تعقدت الأمور فيمكنكم الوصول إلى الحانوت الذي اشتريتم منه المقعد أو الاستعانة بأي شخص يمكنه أن يساعدكم - وحتى الى محطة الاطفاء المحلية - وطلب المساعدة.

اقرؤوا ايضاً...
• ماما بابا تابعوا مراحل تطور طفلكم
• تطعيم الاطفال امرا هاما
• ادخلوا الى قسم تربية الاطفال
• لمتابعة تغريداتنا على التويتر اضغطوا هنا!

من قبل ويب طب - الاثنين ، 25 نوفمبر 2013
آخر تعديل - الأحد ، 31 يناير 2016