التخلص من الغازات أثناء الحمل: إليك الطرق

الغازات أثناء الحمل تعد مزعجةً إذ تصاحبها آلام وتقلصات في المعدة، لذا إليك طرق التخلص من الغازات أثناء الحمل بشكل طبيعي وسهل.

التخلص من الغازات أثناء الحمل: إليك الطرق

يمر الجسم بالعديد من التغيرات أثناء الحمل، مما يسبب مجموعة من الأعراض، وتعتبر الانتفاخات والغازات من الأعراض الشائعة خلال الحمل، وتتسبب هذه الغازات في آلام وتقلصات في البطن، لذا إليك طرق التخلص من الغازات أثناء الحمل فيما يأتي:

التخلص من الغازات أثناء الحمل: طبيعيًا

تساعد بعض تغيرات نمط الحياة في علاج الغازات أثناء الحمل، وتشمل:

1. تناول أطعمة خفيفة وصحية

يجب الإبتعاد عن الأطعمة الدسمة والدهنية التي تزيد من اضطرابات الهضم وحدوث الانتفاخات والغازات، وهناك بعض الأطعمة الأخرى التي تسبب الغازات مثل: المقليات، الفاصوليا، الخضروات الصليبية، ومنتجات الألبان، والسكريات، والمشروبات الغازية، والكافيين.

وينصح بتناول الألياف، مثل: الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة لتحسين وظائف الأمعاء، إذ يضمن الحفاظ على الوزن، وبالتالي تخفيف الضغط على منطقة البطن وخاصةً خلال الثلث الأخير من الحمل.

2. تناول الطعام ببطء

يؤدي تناول الطعام سريعًا إلى زيادة فرص ابتلاع الهواء مما يسبب الانتفاخات والغازات، ولذلك ينصح بتناول الطعام ببطء ومضغه جيداً.

3. الإكثار من شرب الماء

يقوم الماء بتعزيز وظائف مختلف أعضاء الجسم ومنها الجهاز المناعي، وبالتالي ينصح بالإكثار من شرب الماء لتقليل اضطرابات المعدة والأمعاء.

4. ممارسة الرياضة الخفيفة

تساعد التمارين الرياضية الخفيفة والمناسبة للحمل في التخلص من الانتفاخات والغازات مثل رياضة المشي، كما يمكن الحصول على الاسترخاء من خلال ممارسة تمارين اليوغا للتخلص من التوتر الذي يسبب اضطرابات البطن.

5. ارتداء ملابس مريحة

تسبب الملابس الضيقة ضغطًا إضافي على البطن وبالتالي تؤدي إلى تراكم الغازات، ولذلك ينصح بارتداء ملابس فضفاضة ومريحة.

التخلص من الغازات أثناء الحمل: دوائيًا

يمكن استخدام بعض الأدوية الآمنة خلال الحمل بعد استشارة الطبيب بهدف التخلص من الغازات أثناء الحمل، مثل:

  • مضادات الحموضة بعضها يمكن استخدامه للتخلص من الغازات.
  • الأدوية المضادة للغازات والتي تحتوي على مركب السيميثيكون (Simethicone) المادة الفعّالة والآمنة للحامل.
  • الأنزيمات الهاضمة إذ تساعد في منع الغازات قبل أن تبدأ عند الحامل.
  • اللاكتاز وهو إنزيم يساعد على هضم منتجات الألبان عند من يُعاني منها.

أسباب الغازات أثناء الحمل

تؤدي بعض الأسباب إلى الغازات أثناء الحمل، وتشمل:

1. الأشهر الأولى من الحمل

تزداد مستويات هرمونات البروجسترون والإستروجين بشكل كبير خلال أشهر الحمل الأولى وذلك للاستعداد لنمو الجنين، فعندما يرتفع هرمون البروجسترون في الجسم يسبب استرخاء الأمعاء وبطء عمل الجهاز الهضمي؛ مما يزيد من الغازات.

كما أن ارتفاع مستويات هرمون الإستروجين سوف تدفع الجسم للاحتفاظ بالماء والغازات وبالتالي تحدث الانتفاخات والتقلصات.

2. الثلث الثاني والثالث من الحمل

خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل تتلاشى بعض الأعراض، مثل: غثيان الصباح، والتعب، وتحدث بعض التغيرات في الرحم لاستيعاب الجنين الذي ينمو، فمع توسع الرحم فإنه يضغط على الأعضاء المحيطة؛ مما يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل: الإمساك: والتقلصات، وحينها تزداد فرص الإصابة بالإنتفاخات والغازات.

3. الإصابة ببعض المشكلات الصحية

في حالة الإصابة بمشكلات صحية خلال الحمل يمكن أن تحدث الانتفاخات والغازات في البطن، ومن أبرز هذه المشكلات:

  • الإمساك: عادةً ما تصاب المرأة الحامل بالإمساك وصعوبة التبرز، مما يزيد من الانتفاخات والغازات.
  • متلازمة القولون العصبي: هي حالة طبية شائعة تؤدي إلى تشنجات وانتفاخات وإسهال أو إمساك.
  • المخاض الكاذب: تعرف أيضاً باسم "تقلصات الممارسة"، وهي تشبه انقباضات المخاض وتكون في الثلث الثالث من الحمل، وهي انقباضات غير منتظمة لا تستغرق أكثر من دقيقتين، ويمكن أن تسبب الإنتفاخات والغازات.
من قبل ياسمين ياسين - الخميس 30 كانون الثاني 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 19 تموز 2022