الآم التبويض: الأعراض والعلاجات!

الكثير من النساء يشعرن بالألم أثناء التبويض. لماذا يحدث هذا وكيف يمكن تخفيف ذلك؟ حول الام التبويض اليكم المقال الاتي:

الآم التبويض: الأعراض والعلاجات!

الحيض او الدورة الشهرية هو حدث طبيعي يحصل في حياة كل فتاة مصاحبا لاعراض، تظهرعادة خلال فترة 7 ايام قبل حدوثه، وكما تعاني بعض النساء والفتيات ايضا من الام التبويض، وقد يكون الالم شديدا او خفيفا ويختلف من فتاة لاخرى، اذ ان حوالي 20٪ من النساء يتعرضن لالام التبويض والحيض معا، حيث يحدث الألم عندما يفرز المبيض البويضة، وذلك يمكن أن يستغرق بضع دقائق إلى ساعة، ويشعرن بها النساء بدرجات متفاوته، والبعض يشعرن بالم يوصف كتشنج خفيف في منطقة أسفل البطن، وعادة ما يكون على جانب واحد فقط، وهناك من يشعرن بتشنجات شديدة في منطقة البطن وأيضا في منطقة أسفل الظهر خاصة أثناء الحيض. الا انه يتم تخفيف تلك الالام باتباع ارشادات خاصة  تتعلق بممارسة انشطة بدنية خاصة او تناول مسكنات الالم.

ما هو التبويض؟

التبويض هي الفترة الزمنية التي يمكن خلالها حدوث الحمل خلال الشهر. ويحدث عندما تتحررالبويضة من الجريب (Follicle) وهو تجويف يشبه الكيس، او الغدة، والذي يقوم بافراز مادة معينة، وهو موجود في المبيض. وتشق البويضة طريقها إلى قناة فالوب ليتم تخصيبها. لذلك من الصحيح انه يمكن حصول الحمل فقط خلال الفترة الزمنية التي يحدث فيها التبويض في كل شهر. ومن المعروف أن هذه الفترة لا تستغرق سوى نحو 12 ساعة فقط وهي فترة حياة البويضة، اما الحيوان المنوي فيمكن أن يعيش في الرحم حوالي 72 ساعة، لذلك على النساء اللاتي لا يرغبن في الحمل أن تأخذن هذا في الاعتبار، والحذر عند ممارسة الجنس قبل عدة أيام من التبويض وبعد بضعة أيام من ذلك، ولا يجدرالاعتماد كثيرا على"الأيام الامنة ".

 وعند التخطيط للحمل ينبغي على النساء أن يعرفن موعد الاخصاب في يوم الإباضة. حيث يحدث التبويض في منتصف الشهر بين الدورات، اي قبل 12-16 يوما من الحيض المقبل. وتختلف هذه الفترة الزمنية بين النساء اذ انها يمكن ان تكون دورة شهرية غير منتظمة عند البعض حيث يصعب فيها تحديد ايام الاباضة. وبما ان الحيوانات المنوية يمكن أن تنتظر بصبر في الرحم لمدة 72 ساعة، فيمكن ممارسة الجنس قبل عدة أيام من التبويض. وفي مرحلة انتظار البويضة في البوق منتظرة لقاء الحيوان المنوي، يقوم الرحم بالاستعدادات النهائية لاستقبال البويضة المخصبة، ويعمل على زيادة سمك بطانة الرحم مهيئا لحدوث الحمل. وإذا لم يتم تخصيب البويضة فان بطانة الرحم تسقط ويبدأ الحيض.

النشاط البدني الذي يوصى به هو السباحة أو المشي حتى يزول الألم.

 لماذا تظهرالام التبويض؟

حتى الان لم يقررالاطباء حول حدوث هذه الالام، لان النساء اللواتي يشعرن بالم عند اقتراب موعد التبويض و بعده او في ذروته لا يكترثن له وبالتالي يصعب تحديد سبب حدوثه. على ما يبدو ان الألم يحدث قبل التبويض عندما يتمدد ويتوترالجريب (Follicle) الذي ستخرج منه البويضة قبل تحررها الى قناة فالوب وهذا هو الألم الذي تشعر به النساء أثناء التبويض .

علاج الام التبويض:

ألام التبويض يمكن علاجها  كما تعالج الام الحيض. مسكنات الالم التي تباع دون وصفة طبية يمكن أن تساعد إلى حد كبير، ويمكن أيضا وضع وسادة التدفئة (القربة) على منطقة البطن أو أخذ حمام ساخن. تنصح النساء اللاتي يشعرن بألم خفيف أثناء التبويض، بممارسة الرياضة لإفراز الاندورفينات التي تساعد على الشعور بالنشوة ومنع الألم. وكما يوصى بممارسة  انشطة بدنية مثل، السباحة أو المشي الطويل حتى زوال الألم.

التغذية السليمة يمكن أيضا أن تخفف من الام التبويض والام الحيض:

النظام الغذائي الذي يعتمد على الكثير من السكر يسبب نقص المغنيسيوم في الجسم والذي وظيفته منع التشنجات الشديدة. فالنساء اللواتي تعاني من نقص في المغنيسيوم يشعرن بتشنجات أكثر من اللواتي يحتفظن بالمغنيسيوم في الجسم. ولتجنب زيادة السكريات في الجسم يوصى بتناول الكربوهيدرات الكاملة وليس البسيطة أو الحلويات.

لتخفيف الام التبويض والام الحيض يمكن بالطبع التوجه أيضا إلى الطب البديل، اوالمعالجة المثلية، وعلاج المنعكسات، والوخز بالإبر يمكن أن تساعد كثيرا في تخفيف الألم.

هل من الممكن منع الإباضة؟

يمكن منعها بتناول حبوب منع الحمل وهي الطريقة الوحيدة لمنع التبويض وهي ايضا من احدى وسائل لمنع الحمل.

مضاعفات تنتج عن الام التبويض:

كما ذكرنا فان الالام أثناء التبويض، ينبغي أن تستمر ليس أكثر من يوم واحد. ولكن اذا صاحبها الم اثناء التبول، واحمرار أو حرقة في الجلد في منطقة أسفل البطن، والغثيان والتقيؤ، أو أن الألم يستمر لبضعة أيام  فيفضل التوجه للطبيب لإجراء فحص طبي.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 26 يناير 2015
آخر تعديل - الأحد ، 19 مارس 2017