الأطفال والحج: لماذا يجب تأجيله؟

يصطحب العديد من الأهالي أطفالهم لأداء فريضة الحج، إلا أن هذا الأمر يثير العديد من التساؤلات، إليكم إجابة أهم التساؤلات عن الأطفال والحج.

الأطفال والحج: لماذا يجب تأجيله؟

يتساءل العديد من الأشخاص سنويًا عن إمكانية ذهاب أطفالهم إلى الحج، حيث يصطحب العديد من الأهالي أطفالهم إلى الحج كوسيلة لتعليمهم وتثقيفهم في ما يخص تعاليم الدين الإسلامي، لكن هل حقًا بمقدور هؤلاء الأطفال أداء فريضة الحج؟ وما هو العمر الأنسب لذلك؟

التفاصيل كاملة حول الأطفال والحج في ما يأتي:

الأطفال والحج: لماذا يجب تأجيله؟

عادةً يفضل تأجيل الحج للأطفال حتى سن البلوغ، حيث توصي وزارة الصحة السعودية سنويًا بعدم اصطحاب الأطفال، وتأجيل تأديتهم لمناسك الحج لعدد من الأسباب التي تتمثل في أن:

  • الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالعدوى من غيرهم، مثل: التهابات الجهاز التنفسي، والتهابات الجهاز الهضمي، وحتى النزلات المعوية.
  • الأطفال يفقدون السوائل أكثر من الكبار بسبب ارتفاع درجة الحرارة وقلة السوائل المتناولة من قبلهم.
  • الأطفال يتعرضون للإرهاق والإجهاد في الحج، وهذا من شأنه أن يُقلل من شهيته ويفقده السوائل والمعادن الضرورية ويتعبه أيضًا.
  • الأطفال قد يُفقدون أثناء أداء فريضة الحج كبيرة في ظل الازدحام والتدافع.

بالتالي تأجيل الحج للأطفال قد يكون أمرًا إيجابيًا لهم ولأهلهم أيضًا، ويعتمد الأمر بالأساس على طبيعة الطفل وقدرته على التحمل.

إرشادات لاصطحاب الأطفال للحج

بالرغم من كل النصائح لتأجيل المناسك الحج للأطفال، إلا ان العديد من العائلات تقوم باصطحاب أطفالها معها، لذا عليهم معرفة بعض الإرشادات التي من شأنها ان تسهل القيام بفريضة الحج وتيسر الأمر، كما وتحافظ على صحة أطفالهم، ومن هذه الإرشادات ما يأتي:

  • التأكد من وضع سوار تعريفي على معصم الطفل، حيث يبين من خلاله اسمه الكامل ومكان إقامته ورقم الهاتف واسم الحملة.
  • الحرص والتأكد من أن الطفل قد أخذ التطعيمات الأساسية اللازمة قبل التوجه إلى الحج.
  • التأكد من تقديم السوائل له بالكميات المطلوبة.
  • غسل يديه باستمرار.
  • التأكد من نظافة وجفاف منطقة ما بين الفخذين لديه، من أجل منع حدوث أو تجنب الإصابة بالتسلخات الجلدية في تلك المنطقة.
  • التأكد من نظافة الأكل الذي يقوم بتناوله.
  • تجنب أماكن الازدحام والتدافع.
  • الحرص على ارتداء الكمامات في المناطق المزدحمة.
  • مراجعة أقرب مركز طبي عن الإصابة بأحد الأعراض الآتية:
  • الإسهال.
  • القيء.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • تجنب البقاء تحت أشعة الشمس لساعات طويلة.
  • التأكد من أن الطفل يرتدي الملابس الفضفاضة والخفيفة.
  • الحرص على وضع واقي الشمس له.

نصائح يجب على الأهل اتباعها لتعليم أطفالهم الحج

بالطبع لا يقتصر الموضوع على اتباع هذه الإرشادات في الحج، بل يجب أن يسبقها بعضًا من الحوارات مع الطفل لكي يستطيع فهم واستيعاب فريضة الحج، لذا يفضل أن يقوم الأهل بما يأتي:

  • تحدثوا مع طفلكم حول فريضة الحج، وأعرضوا عليهم بعض صور الحج أيضًا.
  • اشرحوا لطفلكم بأن الحج هي الفريضة الخامسة من الدين الإسلامي، وأنه على المكلف القيام بها مرة واحدة بالعمر.
  • أوضحوا لطفلكم أن في فريضة الحج يجتمع كافة المسلمين من جنسيات مختلفة.
  • وضحوا لطفلكم خطوات الحج قبل الذهاب إليه، وما هي الملابس المخصصة لذلك.
  • حدثوا طفلكم عن أهمية الكعبة المشرفة.
  • أجيبوا عن جميع الأسئلة التي تدور في ذهن طفلكم.

في النهاية نذكركم أن اصطحاب الأطفال إلى الحج سيُضاعف من المجهود والتعب، فالاعتناء بهم سيقع على عاتقكم، لذا انتبهوا لهم جيدًا واحرصوا على سلامتهم وسلامتكم أيضًا.

من قبل رزان نجار - الخميس 17 أيلول 2015
آخر تعديل - الخميس 28 تشرين الأول 2021