أعراض تسمم الحمل: تعرف على أهمها

أعراض تسمم الحمل عديدة ومتنوعة ومن خلال المقال الآتي سنقوم بتوضيح أهم وأبرز المعلومات المتعلقة بهذا الأمر.

أعراض تسمم الحمل: تعرف على أهمها

يعتبر تسمم الحمل أحد الأمراض الخطيرة التي من الممكن أن تعاني منها المرأة خلال فترة الحمل، إليكم من خلال المقال الآتي أبرز المعلومات التي تتعلق بأعراض تسمم الحمل:

أعراض تسمم الحمل

قد تصل نسبة الإصابة بتسمم الحمل إلى ما يقارب 5% من مجمل حالات الحمل، فعلى الرغم من كثرة الأبحاث التي حاولت فهم معنى هذا المرض، إلا أنه لم يتم حتى الآن التوصل إلى السبب الرئيس الذي قد يؤدي لحدوثه، أما في ما يتعلق بأعراضه، فهي من الممكن أن تظهر على النحو الآتي:

  • ارتفاع ضغط الدم لدى المرأة الحامل.
  • ظهور البروتينات في البول لديها.
  • ظهور الوذمات غير الطبيعية في الأرجل والوجه.
  • انخفاض تزويد الدم للمشيمة والجنين.
  • توقّف تطوّر ونمو الجنين في بعض الحالات، وذلك وفقًا لما قد يتبين خلال الفحوص التي يتم إجراؤها بين الأسبوع 22 حتى 24 من الحمل، وبين الأسبوع 32 حتى الأسبوع 34 من الحمل.

الجدير بالعلم أن تسمّم الحمل من الممكن أن يبدأ في الأسبوع 20 من الحمل، أو بعد ذلك أحيانًا، لكن كلّما كانت الإصابة به أبكر، فإنه يكون أكثر خطورة وصعوبة، كما أن هنالك درجات مختلفة لظاهرة تسمّم الحمل والتي من الممكن شرحها في ما يأتي:

1. أعراض تسمم الحمل من الدرجة الأولى

تتمثل في كل من:

  • ضغط دم يصل إلى 100 ملليمتر عند مستوياته الدنيا.
  • وجود البروتين في البول بنسبة غرام واحد.
  • تأخر طفيف أو عدم تأخر مطلق في نمو وتطوّر الجنين، كذلك يكون الأداء الكلوي سليمًا لدى الأم، ولا تكون هنالك تخثّرات في الدم.

2. أعراض تسمم الحمل الأكثر خطورة

تتميز في كل من الآتي:

  • ضغط دم يزيد عن 110 ملليمتر.
  • 3 غرام فأكثر من البروتين قد يتواجد في البول.
  • آلام رأس وبطن شديدة لدى الأم.
  • اضطراب وتشوّش الرؤية.
  • إدرار القليل من البول.

علاج تسمم الحمل

يعتقد الكثير من أطباء الأمراض النسائية أن أفضل حل لعلاج تسمّم الحمل هو الإجهاض.

إلا أنهم في بعض الحالات الأخرى قد يلجأ الأطباء لعلاج تسمم الحمل من خلال طرق أخرى، على سبيل المثال:

  • تسريع الولادة أو الجراحة القيصرية، وذلك في حال حدوث تسمّم حمل شديد.
  • اتباع سلسلة إجراءات للحفاظ على الجنين، والتي قد تشمل:
    • إعطاء مضادات ضغط الدم والتخثّر.
    • توفير الكثير من الراحة للحامل.
    • الحفاظ عليه ومتابعته حتى النهاية.

مضاعفات تسمم الحمل

يقدر الأطبّاء أن مرض تسمّم الحمل ينبع من خلل يصيب الأوعية الدموية في المشيمة، الأمر الذي يسبب مشكلة في تدفّق الدم إلى الجنين، وكردّة فعل من أجل تحسين تدفّق الدم يرتفع ضغط دم الأم، الأمر الذي بدوره قد يؤدي في نهاية الأمر إلى تضرر كل من:

  • الكبد.
  • الكلى.
  • الدماغ.
  • الجنين نفسه.

الحالات الأكثر عرضة لتسمم الحمل

أما بالنسبة للحالات التي من الممكن اعتبارها الأكثر عرضة للإصابة بتسمم الحمل:

  • النساء اللاتي يحملن للمرّة الأولى.
  • النساء اللاتي فوق سن 40 عامًا.
  • النساء اللاتي يعانين من أمراض الدم أو الكلى.
  • النساء اللاتي يعانين من سكري الحمل.
  • النساء الحوامل بتوائم.
  • النساء اللاتي يرتبطن بعلاقة قرابة من الدرجة الأولى مع سيدة سبق لها أن أصيبت بتسمّم الحمل.
  • النساء اللاتي تكون درجة بروتين موجهة الغدد التناسلية المَشيمية (HCG) لديهن مرتفعة.
من قبل ويب طب - الأربعاء 16 كانون الثاني 2013
آخر تعديل - الخميس 1 أيلول 2022