أسباب تشوه الجنين ونصائح هامة!

ما هي أسباب تشوه الجنين؟ وما الأمور التي قد تزيد من خطر الإصابة بهذه التشوهات؟ وهل هناك أمور تستطيع الحامل اتباعها لتقليل فرص إصابة جنينها بالتشوهات؟

أسباب تشوه الجنين ونصائح هامة!

أثناء تخطيطك للحمل والإنجاب عليك أن تعرفي أهم المعلومات بخصوص أسباب تشوه الجنين حتى تتمكني من تجنبها وتبعدي نفسك وجنينك عن أية مخاطر محتملة! 

حيث إن تشوهات الأجنة هي عبارة عن مشاكل بنيوية في جسم الجنين قد تتسبب له بإعاقات جسدية أو عقلية بعد الولادة.

إن أسباب تشوه الجنين عديدة ومتنوعة ولكن من الممكن تجنب بعضها، التفاصيل فيما يأتي:

أسباب تشوه الجنين

هناك العديد من الأسباب التي حددها الطب الحديث لتشوهات الأجنة، ومن أهم أسباب تشوه الجنين ما يأتي:

1. مشاكل الجينات والكروموسومات

قد يتسبب خلل في الجينات بمشاكل وتشوهات في الأجنة، إذ قد لا تعمل بعض الجينات كما يُفترض بها أن تعمل في الحالات الطبيعية، أو قد يكون هناك خلل في الكروموسومات، كأن يكون عددها أكثر أو أقل من الطبيعي.

2. مرض الأم أثناء الحمل

إن إصابة المرأة بأي مرض خلال الحمل قد يكون أمرًا يهدد صحة الجنين، حتى لو كان المرض بسيطًا.

من الأمراض التي تشكل خطرًا على صحة الجنين بشكل خاص عند إصابة الأم بها: الحصبة الألمانية، فيروس زيكا (وهو فيروس يربطه الباحثون بعيوب الدماغ لدى الأجنة).

3. تناول الأدوية أثناء الحمل

معظم الأدوية ممنوعة خلال الحمل، لذا عليك مناقشة الطبيب قبل أخذ أي دواء مهما بدا لك بسيطًا مثل مسكنات الألم العادية.

4. تعاطي الكحول أو المخدرات أثناء الحمل

إن تعاطي الكحول أو المخدرات أثناء الحمل تعد من أسباب تشوه الجنين التي لا تخفى على أحد، لذا عليك الإقلاع عنها تمامًا.

5. التعرض لمواد كيميائية معينة

أثناء فترة الحمل عليك قدر الإمكان تجنب استنشاق أية مواد كيميائية أو التعرض لها بأي طريقة ممكنة.

فعلى سبيل المثال قد تتسبب أمور مثل مواد تنظيف البيت أو حتى القيام بصبغ الشعر في الصالون بتشوه الجنين، لذا عليك الحذر.

6. مشاكل في الرحم والسائل الأمينوسي

أثناء نمو الجنين بالرحم يكون محاطًا بالسائل الأمينوسي الذي يساعد على حمايته وامتصاص أية صدمات قد يتعرض لها بطن الحامل ومنع وصولها للجنين.

لكن، وفي بعض الحالات قد تحدث تمزقات في الأغشية المحيطة بالسائل الأمينوسي لتبدأ هذه بالضغط على الجنين، ممّا قد يتسبب بتشوهات عديدة، أشهرها متلازمة الاختناق بالشريط الأمينوسي.

تتسبب المتلازمة المذكورة بنمو جنين يفتقر ساقًا أو يدًا.

7. نقص بعض العناصر الغذائية

على المرأة أن تهتم بتغذيتها بشكل خاص أثناء الحمل، لا سيما تناول كفايتها من حمض الفوليك.

بل حتى إن بعض الأطباء ينصحون المرأة التي تخطط للإنجاب بالبدء بتناول حمض الفوليك حتى قبل حصول الحمل وأثناء التخطيط له ولكن بعد استشارة الطبيب لضمان السلامة العامة وعدم حصول مضاعفات.

إذ يرتبط نقص حمض الفوليك بعدة أنواع من تشوهات الأجنة، لا سيما تشوهات الجهاز العصبي.

8. لا أسباب واضحة

في 70% من الحالات لم يستطع الباحثون تشخيص أسباب تشوه الجنين وتحديدها بدقة! فقد تلعب عدة عوامل مجتمعة ممّا ذكرت أعلاه دورًا في تشوه الجنين.

حيث أن فرص الإصابة بتشوهات الأجنة تزداد عند التعرض لأي من العوامل أو الأسباب المذكورة بشكل خاص في أسابيع الحمل بين 2-10 أسابيع من بداية الحمل.

أنواع تشوهات الأجنة

إن تشوهات الجنين لها أنواع كثيرة جدًا قد تصل الآلاف! كما وتعد تشوهات الأجنة السبب الرئيس في موت المواليد حول العالم في الوقت الحاضر.

لكن هناك نوعان رئيسيان لتشوهات الأجنة، وهما:

  • تشوه الجنين البنيوي أو الجسدي، مثل: الشفة الأرنبية، مشاكل في صمامات القلب.
  • تشوه الجنين الإدراكي ومشاكل في الجهاز العصبي، مثل صعوبات التعلم.

نصائح لتجنب تشوهات الجنين

للحماية من تشوهات الأجنة، على الأم الحرص على اتباع الأمور الآتية قبل وأثناء الحمل:

  • التأكد من أخذ كافة المطاعيم واللقاحات اللازمة وحسب الجدول المحدد.
  • عدم تناول أية أدوية أثناء الحمل إلا بعد استشارة الطبيب.
  • الحصول على الجرعة الموصى بها من الطبيب يوميًا من حمض الفوليك.
  • العلاج والتعافي من أي مرض منقول جنسيًا قبل الحمل واتخاذ كافة إجراءات الحماية من هذه الأمراض أثناء الحمل.
  • الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن الكحول والمخدرات وتجنبها تمامًا.
  • الابتعاد عن البيئات التي فيها دخان سجائر، فحتى استنشاق دخان سجائر الآخرين في الحمل. خطر على صحة الحامل والجنين.
  • الحرص على زيارة الطبيب لإجراء الفحوصات الدورية أثناء الحمل بانتظام.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء 10 نيسان 2019
آخر تعديل - السبت 20 شباط 2021