أمراض تؤثر على الجنين في الرحم: قائمة مفصلة

أمراض تؤثر على الجنين في الرحم عديدة ومتنوعة، ومن خلال المقال الآتي سنقوم بتوضيح أبرزها.

أمراض تؤثر على الجنين في الرحم: قائمة مفصلة

هناك مجموعة من الأمثلة على أمراض تؤثر على الجنين في الرحم، ومن خلال المقال الآتي سنقوم بذكر أبرزها:

أمراض تؤثر على الجنين في الرحم

هناك العديد من الأمثلة على أمراض تؤثر على الجنين في الرحم، ومن خلال المقال الآتي سنقوم بذكر أهم وأبرز هذه الأمثلة على أمراض تؤثر على الجنين في الرحم:

1. التهاب المهبل البكتيري

يعتبر هذا النوع من الالتهابات أكثر أنواع التهابات المهبل شيوعًا في سن الخصوبة لدى المرأة، وقد يتسبب بالآتي:

تصاب المرأة بهذا المرض نتيجة اختلال في توازن البكتيريا التي تعيش في المهبل لعوامل عديدة، منها الجماع غير الآمن مع شريك مريض.

2. الكلاميديا أو المتدثرة

إذا ما أصيبت الحامل بالكلاميديا أثناء الحمل فقد يتسبب هذا في زيادة فرص الولادة المبكرة وحصول مضاعفات وتعقيدات صحية أخرى، أما في حال كانت المرأة لا زالت مصابة بالكلاميديا أثناء الولادة ولم تكن قد عولجت منها بعد، فهذا قد يتسبب بحدوث مشاكل في عيون الجنين أو إصابته بالالتهاب الرئوي.

3. الفيروس المضخم للخلايا

يعتبر الفيروس المضخم للخلايا أحد الفيروسات الشائع تواجدها في سوائل الجسم ومن الممكن أن ينتقل عبر القبل، أو ممارسة الجنس، أو مشاركة أدوات الطعام مع شخص مصاب، ومع أن هذا الفيروس في العادة لا يسبب أي مشاكل صحية ويتواجد في جسم المصاب دون أي نشاط يذكر في غالبية الحالات، إلا أنه قد ينتقل من الأم الحامل لجنينها ما قد يسبب للجنين مشاكل تشمل:

  • فقدان السمع أو البصر.
  • نوبات وتشنجات.
  • إعاقات عقلية تبدأ بالظهور منذ الولادة.

عادة إذا ما مررت الأم الفيروس لجنينها يولد الطفل حاملًا للفيروس، ولكنه لا يصاب بأي من الأمور المذكورة أعلاه إلا في حالات نادرة.

4. الداء الخامس

الداء الخامس هو مرض فيروسي الأصل وذو طبيعة معدية يصيب الأطفال أكثر من البالغين، وتشمل أعراضه حمى وطفح جلدي أحمر يظهر بشكل خاص على الوجنتين، ومع أن هذا النوع من الفيروسات في معظم الأحيان لا يسبب أي مشاكل للأم أو الجنين، إلا أنه قد يتسبب في حالات نادرة بالإجهاض أو إصابة الجنين بفقر الدم.

ما من مطعوم يحمي من هذا المرض لذا يُفضل أن تبقى الحامل بعيدة عن الشخص المصاب وأن تغسل يديها جدًا بشكل منتظم يوميًا.

5. مرض السيلان

وُجد علاقة بين السيلان إذا لم يتم علاجه أثناء الحمل وبين حدوث الأمور الآتية:

  • الإجهاض.
  • الولادة المبكرة.
  • انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
  • التمزق المبكر للأغشية المحيطة بالجنين في الرحم.
  • تلوث في السائل المحيط بالجنين.

قد تنقل الأم المرض لجنينها أثناء الولادة، لذا فإن هذا المرض إذا لم يتم علاجه مبكرًا فإنه قد يسبب للجنين أمراضًا في العين أو حتى العمى.

6. البكتيرية العقدية من نوع ب

قد يتسبب هذا النوع من البكتيريا بأضرار صحية خطيرة للجنين أثناء ولادته، لذا قد يلجأ الأطباء في هذه الحالة لإعطاء الأم مضادات حيوية لحماية الجنين أثناء المخاض.

7. الهربس التناسلي

تزداد فرص نقل عدوى الهربس التناسلي من الأم للجنين إذا ما أصيبت الأم بالمرض تحديدًا خلال الشهور الأخيرة من الحمل وتزداد فرص نقل العدوى أكثر أثناء المخاض، ويعتبر مرض الهربس لدى المواليد الجدد مرضًا خطيرًا ومن الممكن أن يكون قاتلًا، وقد يسبب هذه المشاكل الصحية للجنين عامة:

  • تلف في الدماغ.
  • العمى.
  • خلل في الأعضاء.

8. التهاب الكبد ب

إذا أصيبت المرأة الحامل بفيروس التهاب الكبد من النوع ب أثناء الحمل فمن المحتمل أن تنقل الحامل الفيروس إلى الطفل، وتعتمد فرص الإصابة هنا على توقيت التقاط الحامل للمرض خلال الحمل، فإذا كانت الحامل قد أصيبت بالمرض خلال المراحل الأولى من الحمل، فإن فرص إصابة الجنين بالفيروس تكون متدنية.

أما إذا كانت الحامل قد أصيبت بالمرض خلال مراحل متأخرة من الحمل، فإن فرص الإصابة تزداد بنسبة 90%، ومن الممكن أن يتسبب هذا المرض للرضع بالإصابة بأمراض مزمنة في الكبد أو حتى سرطان الكبد.

9. الإيدز

من الممكن أن ينتقل فيروس الإيدز من الأم إلى الجنين خلال الحمل (قبل الولادة) أو أثناء الولادة أو الرضاعة.

10. أمراض تؤثر على الجنين في الرحم الأخرى

هناك مجموعة أخرى من الأمراض التي قد تؤثر على صحة الجنين أثناء وجوده في الرحم إذا ما أصيبت بها الحامل، ومنها:

من قبل رهام دعباس - الأحد 29 نيسان 2018
آخر تعديل - الأربعاء 4 آب 2021