اختبار الحمل بالملح

هل سمعت من قبل عن اختبار الحمل بالملح؟ ماذا تعرف عن هذا الفحص؟ وهل هو دقيق؟ إليك كل المعلومات في هذا المقال.

اختبار الحمل بالملح

عندما تشك المرأة بأنها حامل، تسرع إلى الصيدلية لشراء اختبار الحمل المنزلي للتأكد من حملها، إلا أن البعض يجرب اختبار الحمل بالملح، فما هي مصداقيته؟

دقة اختبار الحمل بالملح

يعتبر الملح من المواد الكيميائية النظيفة وذلك نتيجة بلورته الطبيعية، الأمر الذي يجعل منه عنصرًا يساعد في الكشف عن الحمل.

فالملح يحتوي على مادة فعالة جدًا في الكشف عن هرمون الحمل (Human chorionic gonadotropin -hCG)، والذي ترتفع مستوياته في الأيام الأولى من الحمل، ويمكن العثور عليه في الدم أو البول.

بمعنى اخر، هناك احتمالية عالية لأن يكون اختبار الحمل بالملح دقيق، لكن من الضروري التوجه إلى الطبيب لعمل فحص الدم والتأكد من الحمل بعد ذلك.

كيفية تطبيق اختبار الملح للحمل

لتطبيق هذه الطريقة من أجل فحص وجود حمل، عليك اتباع الخطوات التالية:

  1. قومي بجلب وعاء شفاف حتى تتمكني من رؤية التفاعل وتغيير اللون خلال الفحص.
  2. اجلبي القليل من الملح.
  3. قومي بجمع عينة من البول.
  4. ضعي عينة البول فوق الملح في الوعاء الشفاف ثم حركيهما باستخدام الملعقة.

لتطبيق هذا الفحص من الضروري مراعاة النصائح التالية أيضًا:

  • القيام بتطبيق هذا الفحص صباحًا قبل القيام بأي شيء اخر، وذلك للحصول على نتائج أفضل وأكثر دقة.
  • القيام بخلط البول والملح لبضع ثوان ثم ترك المحلول لحوالي عشر دقائق.

اختبار الحمل بالملح: ماذا تعني النتيجة؟

بالطبع نتيجة أي اختبار للحمل تكون على نحوين:

  • الفحص السلبي: أي عدم وجود حمل، ولن تلاحظي وجود أي تغيير في المحلول.
  • الفحص الإيجابي: أي احتمالية عالية لوجود حمل، وذلك عندما تلاحظين تغيير في المحلول، بحيث يصبح أقرب للحليب ويكون متكتل.

متى بإمكانك إجراء فحص الحمل

يمكنك إجراء فحص الحمل المنزلي بعد ظهور الأعراض الأولى من الحمل، والتي عادًة ما تلاحظينها بعد أسابيع قليلة من تلقيح البويضة.

أما أعراض الحمل الأولى، فهي تشمل:

  • تخطي موعد الدورة الشهرية.
  • تورم الثدي.
  • تغييرات في المزاج.
  • وجود غازات.
  • التبول المستمر.
  • ألم في منطقة أسفل الظهر.
  • الانتفاخ.
  • صداع ودوار.
  • اشتهاء الطعام والنفور من بعضه.
  • التعب.
  • غثيان سواء مع قيء أو بدونه.
  • الإصابة بالإمساك.

جدير بالذكر أن أعراض الحمل تختلف من امرأة لأخرى، كما أنها قد لا تظهر بتاتًا في المراحل الأولى والمبكرة من الحمل.

من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 4 ديسمبر 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 25 يناير 2021