كيف أحمي طفلي من أمراض الشتاء؟

من قبل ويب طب
 كيف أحمي طفلي من أمراض الشتاء؟

كيف أحمي طفلي من أمراض الشتاء؟

اقترب فصل الشتاء كثيراً، وبدأ معه توتر وقلق الأهل وبالأخص الذين يملكون طفلاً للمرة الأولى، حيث تدور في أذهانهم العديد من الأسئلة، كيف أحمي طفلي من أمراض وفيروسات الشتاء؟ ماذا أفعل ان اصيب طفلي بالمرض، وهل نحن جاهزون للتعامل مع هذه الأمراض؟ لذا نقدم لكم العرض المرئي التالي لنجاوب عن هذه الأسئلة. 

 

تهوية المنزل

تهوية المنزل

يحمل فصل الشتاء معه الأمطار والفيروسات المنتشرة بالهواء بكثرة، فمع كل عطسة أو كحة ينبعث للهواء عدداً هائلاً من الفيروسات والبكتيريا، ومن أجل تقليل أعدادها في داخل المنزل، يجب علينا أن نقوم بتهوية المنزل بالرغم من برودة الطقس، لذا ارتدوا انتم وطفلكما طبقة أخرى من الملابس واتركوا النوافذ مفتوحة لبعض الوقت.

 

فصل الأطفال

فصل الأطفال

 ان كان لديكم طفلين او أكثر، وأحدهما مريض بأحدى أمراض الشتاء، يجب عليكما فصلهم عن بعضهم وبالأخص عند النوم، بحيث لا ينام الطفل المريض مع الاخرين، لتجنب انتشار العدوى بين جميع أفراد الأسرة، فالفيروسات المتطايرة والمنبعثة من عطاس وسعال الطفل المريض قد تصيب الاخرين بسهولة في الغرف المغلقة، بالتالي الوقاية خير من قنطار علاج!

 

الأدوات الخاصة

الأدوات الخاصة

 ان الوقاية وحماية باقي أفراد الأسرة من الإصابة بأمراض الشتاء لا تقتصر على فصل الأطفال عند نومهم فقط، فنظراً للانتقال السريع للفيروسات، يجب عدم استخدام الأغراض الشخصية ما بين أفراد الأسرة، بالإضافة إلى عدم استخدام نفس الأكواب والملاعق والمناشف وما إلى ذلك، خصصوا للطفل المريض أدواته الخاصة، وقوموا بتعقيمها جيداً بعد استخدامها.

النظافة الشخصية

النظافة الشخصية

 يلعب الحفاظ على النظافة الشخصية دوراً هاماً في الوقاية من أمراض الشتاء والفيروسات المتناثرة من حولنا، لذا من الضروري القيام بغسل اليدين جيداً قبل تناول الطعام وبعده، وتجفيفهما جيداً أيضاً باعتبارهما المصدر الرئيسي لإصابتنا بالعدوى. قد يكون الوقت قد حان لتعليم طفلكما كيفية غسل يديه بالطريقة الصحيحة الأن باستخدام الماء والصابون.

 

النوم الكافي

النوم الكافي

تأكدوا من حصول طفلكما على ساعات النوم الكافية، حيث أن النوم يساعد الجهاز المناعي وينشطه لحمايتنا جميعاً من الفيروسات والأمراض المختلفة، وعدم الحصول على النوم الكافي يجعل جسمنا ضحية سهلة للعدوى والأمراض.

 

 

شرب الماء

شرب الماء

الحرص على أن طفلكما يقوم بشرب الكمية المناسبة من الماء، فنظراً لأن جسم الإنسان مصنوع من 60% من الماء، فهو بذلك مهم ويدخل في جميع العمليات الحيوية بالسجم، وبالتالي مساعدة الجسم في الصمود بوجه الفيروسات الشتوية من حولنا.

 

الخضراوات والفواكه

الخضراوات والفواكه

قوموا بتقديم الخضراوات والفواكه المختلفة لطفلكما، لضمان حصوله على الفيتامينات الهامة، فالفواكه الشتوية غنية بفيتامين C، أما الخضراوات بألوانها المختلفة تحتوي على مواد مضادة للأكسدة، تساعد الجسم في التخلص من السموم وبالتالي تقوية الجهاز المناعي.

 

التطعيمات اللازمة

التطعيمات اللازمة

تأكدوا من حصول طفلكما على التطعيمات اللازمة وبالأخص التطعيم ضد الانفلونزا الموسمية، والتي من شأنها أن تجنبه وتجنبكم عناء الإصابة بالأمراض الشتوية ومن أهمها الانفلونزا، عن طريق تقوية الجهاز المناعي وكفاءته.

 

تنظيف المنزل

تنظيف المنزل

تنظيف المنزل بشكل عام، وبالأخص الأماكن التي يلهو عندها الطفل، مثل أرضيات المطبخ وغرف النوم، ولا تنسوا مقابض الأبواب، فقد تحوي جميعها على الفيروسات المسببة لأمراض الشتاء المزعجة. بالتالي القيام بتنظيفها سيقلل من فرص اصابة طفلكما وانتما أيضاً بأمراض الشتاء.

 

اللعب واللهو

اللعب واللهو

شجعوا طفلكما على اللعب وممارسة نشاطاته اليومية حتى في فصل الشتاء، فالحركة والنشاط البدني سيعملان على مساعدته في تقوية الجهاز المناعي وبالتالي تحسين قدرة الجسم لديه على صد الفيروسات والعدوى المختلفة، وتقليل خطر إصابته بهم.

 

إصابة الطفل

إصابة الطفل

في حال إصابة طفلكما بإحدى أمراض الشتاء، يجب عليه ملازمة البيت وعدم الذهاب إلى الحضانة أو المدرسة، كي لا ينقل العدوى إلى الأطفال والطلاب الآخرين، فحصوله على قسط من الراحة سيساعده على التخلص على المرض بشكل أسرع. إذا وصلت حرارة الطفل الى 38.5 درجة مئوية، يمكنك إعطاؤه دواء الباراسيتامول (Paracetamol) أو الإيبوبروفين (Ibuprofenالخاصة بالأطفال من أجل خفض الحرارة حيث يمكن لهذه الادوية ان تضمن لطفلك 8 ساعات من النوم الهادئ خلال الليل. وبالطبع في حال ارتفاع الحرارة لاكثر من ذلك او ان استمرت بالارتفاع طوال الوقت او في حال تطور أعراض المرض لديه سيكون من الحكمة التوجه إلى الطبيب واستشارته.