عرض شرائح: وضعيات الجنين قبل الولادة

من قبل ويب طب
إستقرار الوضعية

إستقرار الوضعية

خلال الحمل، تتغير وضعيات الجنين، إذ يلتف، يتمدد ويتشقلب. ولكن، قبل بداية عملية الولادة، تستقر معظم الأجنة في وضعيات تتيح خروج رأس الجنين أولا في قناة الولادة. ولكن هذا لا يحدث دائمًا.

بإتجاه الأسفل

بإتجاه الأسفل

الجنين الموجود أمامكم هو في الوضعية القذالية (مؤخر الرأس) الأمامية، وهي الوضعية الأفضل والأكثر شيوعًا. اتجاه الوجه نحو الأسفل ومُنحنٍ قليلًا للجانب، الجزء الأصغر من رأس الطفل يشق الطريق عبر قناة الولادة.

الاتجاه نحو الأعلى

الاتجاه نحو الأعلى

الجنين الموجود أمامكم هو في الوضعية القذالية الخلفية، وجهه متجه إلى الأعلى باتجاه بطن الأم. في هذه الوضعيات، الجنين لا يستطيع إخراج رأسه من تحت عظم العانة - مما يجعل الولادة أكثر صعوبة.

معظم الأطفال يلتفون عادة بشكل تلقائي، إذا كانت هنالك مساحة كافية. بإمكان الطبيب محاولة القيام بمناورة يدوية بواسطة إدخال يده إلى المهبل وإستخدامها كإسفين. في بعض الأحيان، يتم إستخدام الملقط للف أو توليد الطفل. من الممكن أن تكون هنالك حاجة إلى شق جراحي لتوسيع فتحة المهبل (بَضع الفرج) لتسهيل عملية الولادة.

المؤخرة أولًا

المؤخرة أولًا

هذا الطفل في مجيء مقعدي صريح - الرأس يكون في أعلى الرحم والمؤخرة باتجاه قناة الولادة بينما تكون الرجلان ممدودتين باتجاه الأعلى أمام الجسم. وضعية المجيء المقعدي الصريح هي الأكثر شيوعًا بين الوضعيات المقعدية. من الممكن أن يقوم الطبيب بمناورة يدوية لتغيير وضعيات الطفل بواسطة وضع يديه على بطن المرأة الحامل والدفع أو الرفع (المناورة الخارجية). ولكن إذا بقي الطفل في هذه الوضعية فيوصى بإجراء عملية قيصرية.

القدمان أولًا

القدمان أولًا

هذا الطفل في مجيء مقعدي كامل - الرأس في أعلى الرحم، الرجلان مثنيتان في الركبتين ومتقاطعتان، والقدمان بجانب المؤخرة. من الممكن أن يحاول الطبيب إجراء مناورة يدوية لتغيير وضعيات الطفل بواسطة وضع يديه على بطن المرأة الحامل والدفع أو الرفع (المناورة الخارجية). ولكن إذا بقي الطفل في هذه الوضعية فيوصى بإجراء عملية قيصرية.

الوضعية المستعرضة

الوضعية المستعرضة

يكون الطفل موجودا بشكل أفقي في داخل الرحم بدل الشكل العامودي. في الوضعية المستعرضة، قد يكون ظهر الطفل متجها نحو الأسفل، بينما يتجه أحد الكتفين نحو قناة الولادة أو إلى الأعلى، بينما كفات يديه وقدميه متجهة نحو قناة الولادة. على الرغم من أن الكثير من الأطفال يكونون في هذه الوضعية في المراحل المبكرة من الحمل، إلا إن القليل من الأطفال فقط يبقون في هذه الوضعية عند بداية عملية الولادة. من الممكن أن يقوم الطبيب بمناورة يدوية لتغيير وضعيات الطفل بواسطة وضع يديه على بطن المرأة الحامل والدفع أو الرفع. إذا بدأت عملية الولادة، فيوصى بإجراء عملية قيصرية.

التوائم

التوائم

يمكن توليد التوائم عن طريق المهبل إذا كان الطفلان في وضعيات الرأس. إذا كان الطفل الأسفل فقط في وضعية الرأس، مثلما نرى في الرسم أمامنا، فمن الممكن توليد الطفل الأسفل عن طريق المهبل - وبينما يمكن القيام بمناورة ما لتغيير وضعية الطفل الثاني أو توليده بوضعية المؤخرة أو القدمين أولًا. إذا كان من غير الممكن القيام بهذا، فبالإمكان توليد الطفل الثاني بواسطة عملية قيصرية. إذا لم يكن الطفل الأسفل أو الطفلان كلاهما في وضعية الرأس أولًا، يتم عادة اللجوء إلى إجراء عملية قيصرية.

مايو كلينك