شاهدوا بالصور: علاج السخونة عند الأطفال - 7. كمادات الماء البارد

علاج السخونة عند الأطفال

علاج السخونة عند الأطفال

إن ارتفاع الحرارة ليس مرضًا بحد ذاته، وقد يُشير إلى أن الجسم يُواجه الفيروسات التي تُهاجم جهاز المناعة، وقد يكون ارتفاع الحرارة عرضًا مصاحبًا لأمراضًا معينة، لذا عليكم متابعة الطفل والتوجه للطبيب عند الحاجة، ويُمكنكم اتباع النصائح المرئية الآتية حول علاج السخونة عند الطفل:

1. الإحساس العام للطفل

1. الإحساس العام للطفل

عليكم الانتباه للإحساس العام للطفل وعدم حصر الانتباه في الحرارة المرتفعة، فإذا كان الطفل يبدو بحالة جيدة، ويتجاوب معكم ويتصرف كالمعتاد بإمكانكم الانتظار فقد تتلاشى الحرارة تلقائيًا قبل التوجه للطبيب لعلاج السخونة عند الأطفال.

2. درجة حرارة الغرفة

2. درجة حرارة الغرفة

حاولوا أن تكون حرارة الغرفة الموجود بها الطفل غير مرتفعة بمعدل 20 درجة مئوية، واحرصوا على تهوئة الغرفة بشكل دائم حتى لو كان الطقس باردًا.

3. الأغطية والملابس

3. الأغطية والملابس

لا تلفوا الطفل بطبقات من الأغطية والملابس، لأن الملابس والأغطية الزائدة قد تُساهم في زيادة درجة حرارة جسمه، فالبيئة الدافئة أكثر مما يجب تُوفر ظروفًا مناسبة لتكاثر الجراثيم.

4. الإكثار من السوائل

4. الإكثار من السوائل

لعلاج السخونة عند الأطفال احرصوا على أن يشرب الطفل الكثير من السوائل خاصةً الماء لمنع إصابته بالجفاف، ويُمكن إعطاؤه السوائل السكرية أيضًا كعصير الفواكه المحلى، والسوائل المالحة مثل: الحساء خاصةً عندما يُترافق الإسهال مع ارتفاع الحرارة، وتجنبوا إعطاء الحليب في هذه الحالة فقط فعند عدم وجود الإسهال يُمكن إعطاء الحليب.

5. تتبع درجة الحرارة

5. تتبع درجة الحرارة

يتوجب عليكم مراقبة وقياس الحرارة بشكل دوري ومنتظم، إذا حصل انخفاض بها فهذا شيء حسن، أما اذا استمرت الحرارة بالارتفاع فسوف تضطرون لاستعمال الوسائل الأخرى لخفض الحرارة والتي سنذكرها لاحقًا.

6. مغطس الماء

6. مغطس الماء

قوموا بإجراء مغطس الماء مدة خمس عشرة دقيقة فمغطس الماء يُنعش الطفل، واستخدموا الماء الفاتر فقط وتجنبوا المغاطس الباردة فهي من الممكن أن تُؤدي لهبوط درجة حرارته بشكل حاد، الأمر الذي قد يُسبب له أضرارًا كبيرة.

7. كمادات الماء البارد

7. كمادات الماء البارد

ضعوا على جبهة الطفل كمادة مرطبة بالماء وكذلك على اليدين والقدمين، إذ تُساعد هذه الطريقة على خفض الحرارة المرتفعة، حيث يمتص الماء الحرارة عندما يجف.

8. استخدام خافضات الحرارة

8. استخدام خافضات الحرارة

في حال كانت حرارة الطفل أكثر من 38.5 درجة مئوية، ولم تسمح لكم الفرصة بالتوجه للطبيب يُمكنكم إعطاؤه دواء خافض للحرارة خاص بالأطفال، ولكن من الضروري قراءة وفهم النشرة الطبية المرفقة بالدواء قبل استخدامه، وذلك من أجل الحفاظ على مدة زمنية كافية بين الجرعات، وإعطاؤه الجرعات الموصى بها وفقًا لوزنه.

9. مراجعة الطبيب

9. مراجعة الطبيب

إذا استمرت الحرارة لأكثر من يومين، أو كانت الحرارة فوق 40 درجة مئوية يجب التوجه فورًا لطبيب الأطفال، وإذا كانت حرارة الطفل دون 40 درجة مئوية وكان يُعاني من أعراض مثل: ضيق التنفس، وصعوبة في تحريك الأطراف، واضطراب فإن هذه الحالة أيضًا تقتضي التوجه فورًا للطبيب.

من قبل منى خير