شاهدوا بالصور اكثر انواع الوحمة شيوعا

من قبل ويب طب
معظم انواع الوحمة غير خطرة

معظم انواع الوحمة غير خطرة

لا تظهر الوحمات دائمًا عند الولادة. بعضها، مثل الورم الوعائي، يظهر بعد بضعة أسابيع. وعلى الرغم من أن معظمها مستديما، إلا أن بعض أنواع الوحمة تختفي مع نمو الطفل وتقدم سنه.

معظم الوحمات غير خطرة، ولكن بعضها يمكن أن يحتاج إلى العلاج لأسباب تجميلية أو بسبب النمو السريع. بعض الوحمات يمكن أن تكون إشارة على وجود مرض معين. اليكم هذه الجولة البصرية التي تشمل وحمة بقع القهوة باللبن، وحمة خمرية ووحمات أخرى شائعة، التي تمكنكم من اكتشاف متى عليكم عرض طفلكم على الطبيب.

بقع القهوة باللبن

بقع القهوة باللبن

مثلما يكشف الإسم، هذه البقع الدائمة فاتحة اللون ولونها يشبه لون القهوة. وحمة بقع القهوة باللبن شائعة جدًا ويمكن أن تظهر في كل مكان في الجسم. عادة، لا تحتاج هذه الوحمة إلى المعالجة.

وحمة واحدة أو زوج وحمات من هذا النوع هو أمر شائع جدًا. ولكن إذا كان هنالك عدة وحمات فمن الممكن أن يشير هذا إلى الإصابة بمرض الورام الليفي العصبي أو حالات وراثية أخرى. إذا رأيتم لدى طفلكم أكثر من ست وحمات من هذا النوع، فعليكم أن تسألوا طبيبكم إذا ما كانت هنالك حاجة إلى إجراء فحوصات إضافية.

الشامة الخلقية

الشامة الخلقية

وحمة تظهرعند الولادة - الشامة الخلقية هي شامة كبيرة، داكنة اللون وتظهر عادة على فروة الرأس أو جذع الجسم. ومن الممكن أن يتراوح حجمها من بضع ميليمترات إلى عدة سنتيمترات في القطر، مما يغطي مناطق واسعة.

الأطفال الذين لديهم شامة خلقية - ذوو الشامات الكبيرة، بشكل خاص - هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد في سن البلوغ. إذا كان لدى طفلكم هذا النوع من الوحمات، عليكم أن تستشيروا الطبيب لكي يفحص التغيرات في الجلد.

الوحمة الرمادية

الوحمة الرمادية

الوحمة الرمادية، والتي كانت تعرف فيما قبل بالبقع المنغولية الزرقاء، هي وحمة كبيرة، لونها أزرق - رمادي وفي بعض الأحيان يمكن الاعتقاد، خطأ، بأنها كدمة. هذه الوحمات هي أكثر شيوعًا لدى الأطفال ذوي البشرة الداكنة، وخاصة الأطفال من أصل آسيوي. وهي تظهر في أسفل الظهر عادة، وأحيانًا على المؤخرة، الرجلين أو الذراعين. هذه الوحمة تختفي خلال فترة الطفولة وليست هنالك ضرورة لأي علاج لها.

الوحمة الخمرية

الوحمة الخمرية

وحمة مستديمة تبدأ وردية اللون ولكن لونها يتحول إلى أحمر داكن أو بنفسجي مع نمو الطفل. تظهر عادة، على الوجه أو العنق ولكنها قد تظهر في مناطق أخرى. منطقة الجلد المصابة يمكن أن تصبح سميكة وسطحها بارزا وغير أملس. التغييرات التي تحصل في الوحمة وتأثير مظهرها جماليًا يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية وتوتر نفسي لدى الطفل. العلاج المفضل لهذه الحالة هو العلاج بالليزر. معظم هذه الوحمات لا تشير إلى حالات مرضية، ولكنها قد تظهر أحيانًا في متلازمة كليبل - تريناوني أو متلازمة ستيرغ - ويبر مما يجعل من الضروري إجراء فحوصات طبية منتظمة

لطخة سلمونية / عضة اللقلق

لطخة سلمونية / عضة اللقلق

 أحيانًا تسمى عضة اللقلق أو قبلات الملاك، وحمات اللطخة السلمونية لونها مائل إلى الأحمر أو الوردي وتظهر عادة فوق خط الشعر في مؤخرة العنق، على الجفون أو بين العينين. هذه العلامات تنتج عن تجمع شعيرات دموية قريبة من الجلد.

لطخة سلمونية على الجبين، الجفون أو بين العينين تختفي مع مرور الوقت، عادة. أما تلك التي تكون موجودة في مؤخرة العنق فهي لا تختفي تلقائيا، عادة، بل يتم "إخفاؤها" بواسطة الشعر. هذه الوحمات لا تحتاج إلى أي علاج.

ورم وعائي

ورم وعائي

وحمة وردية أو حمراء تنمو في العام الأول وبعد ذلك تبدأ بالتلاشي. ورم وعائي منذ الولادة يبقي علامة صغيرة حتى 10 سنوات. يمكن إستئصاله أو إزالته بالليزر. لا يستدعي للعلاج، عادة، لكن الأورام الوعائية التي تنمو بسرعة تستدعي الدواء أو الليزر. قد تتشكل مشكلة صحية إذا كان الورم على مقربة من العين، الفم أو الأربية، في الحلق. إذا كان لدى الطفل أكثر من 3 أورام وعائية أو لديه ورم وعائي في الوجه، العنق أو فروة الرأس أو ورم وعائي كبير يغطي مقطعا من الوجه يجب إجراء فحوصات إضافية للبحث عن أورام وعائية داخلية أو حالات مرضية

مايو كلينك