تمارين لتغيير وضعية الجنين بالصور

متى نلجأ لتغيير وضعية الجنين؟

متى نلجأ لتغيير وضعية الجنين؟

إذا اتخذ الجنين وضعية الجنين المقعدي في نهاية الحمل، ولم تحدث استدارة للجنين بحيث يكون الرأس لأسفل، عندها يتم القيام ببعض التمارين لتغيير وضعية الجنين، وذلك لأنه وبالرغم من كون الوضعية المقعدية للجنين طبيعية في بداية الحمل إلا مدعاة للقلق في نهاية الحمل، وفيما يلي بعض هذه التمارين.

تمرين الإمالة

تمرين الإمالة

تقوم هذه الوضعية على رفع الوركين فوق القلب والاعتماد على الجاذبية لقلب الجنين، ويكون هذا التمرين إما عن طريق الاستلقاء باستقامة على الظهر وتكديس وسائد تحت الوركين، أو استخدام لوح الكي بدعمه على الأريكة بزاوية 30-40 درجة، ثم الاستلقاء على اللوح والرأس موجه نحو الأرض.

التأرجح إلى الأمام والخلف

التأرجح إلى الأمام والخلف

يعتمد هذا التمرين كسابقه على استخدام الجاذبية لتغير وضع الجنين، وعلى استرخاء عضلات الحوض والرحم، عبر التأرجح برفق ذهابًا وإيابًا على اليدين والركبتين، وبإمكانك عمل دوائر بواسطة الحوض أيضًا لتعزيز النشاط.

الركبة على مستوى الصدر

الركبة على مستوى الصدر

اركعي على بساط على الأرض، مع وضع الرأس والكتفين على الأرض والمؤخرة لأعلى، وابقاء الركبتين متباعدتين، من دون الضغط على البطن من خلال الفخذين، والهدف من هذا التمرين هو إمالة الطفل إلى الخلف وإخراجه من الحوض واعطاءه مساحة أكبر للالتفاف.

تمرين الميلان إلى الأمام

تمرين الميلان إلى الأمام

هذا التمرين مشابه لتمرين وضع الركبة على مستوى الصدر، ويتم باتخاذ نفس الوضعية السابقة، إلا أن الاختلاف في هذا التمرين يكمن في رفع الجزء السفلي من الجسم على السرير أو الأريكة، والأجزاء العلوية (الرأس والكوع) على الأرض.

السباحة

السباحة

تتعدد تمارين السباحة التي تساعد على قلب الجنين؛ حيث بامكانك الجثوم في قاع البركة ثم القيام بدفع نفسك ورفع يديك لأعلى إلى أن تخترق سطح البركة، أو حتى السباحة في البركة أو الغوص، جميعها قد تشجع حركة الجنين.

الاسترخاء

الاسترخاء

يكون ذلك عبر الاسترخاء بوضعية الجنين لمدة تتراوح بين 10-15 دقيقة، حيث أن النوم على جانبك مع وضع وسادة بين الساقين قد يساهم في جعل الوضع مناسبًا للطفل كي يغير وضعه ويستدير.

من قبل هيلدا قواسمي