تعرفوا على وسائل منع الحمل بالصور

وسائل منع الحمل

وسائل منع الحمل

أصبح استخدام وسائل منع الحمل في السنوات الأخيرة أمرًا شائعًا عند النساء والرجال، على الرغم من هذا لا تتوفر حتى اليوم وسيلة مثلى لمنع الحمل، بحيث تكون فعالة  بنسبة 100% في منع الحمل، وخالية من الأعراض والآثار الجانبية، وسهلة ومريحة للاستعمال، نستعرض لكم في هذا العرض المرئي أكثر وسائل منع الحمل شيوعًا. 

الجماع المنسحب

الجماع المنسحب

طريقة العزل أو الجماع المنسحب تندرج من ضمن الوسائل الطبيعية لمنع الحمل عند الجماع بين الرجل والمراة، يتم سحب العضو الذكري من المهبل قبل حدوث القذف، بهذه الطريقة يُمنع دخول المني إلى المهبل ومن الصعب جدًا أن يحصل الحمل.

طريقة الأيام الآمنة

طريقة الأيام الآمنة

تقوم هذه الطريقة على مبدأ أن هناك فترة آمنة لا يحصل فيها إخصاب بين الدورة شهرية والأخرى، في هذه الطريقة يتم احتساب موعد الإباضة المتوقع بواسطة إنقاص 14 يومًا من متوسط مدة الدورة الشهرية خلال الدورات الشهرية الثلاث الأخيرة، ويتم الامتناع عن الجماع خلال الأيام الثلاثة التي تسبق وتلي موعد الإباضة المتوقع.

متابعة التغييرات في الجسم

متابعة التغييرات في الجسم

ما زلنا تحت عنوان وسائل منع الحمل بالطرق الطبيعية حيث هنالك آلية لحساب الأيام الآمنة وهي متابعة التغييرات في الجسم، مثل: مراقبة ارتفاع درجة الحرارة الأساسية للجسم، أو الانتباه إلى التغييرات التي تحصل في مخاط عنق الرحم حيث يُصبح أكثر ميوعة وغزارة خلال أيام التبويض، ولكن يجب الانتباه حيث لا تعد هذه الطريقة مثالية لصاحبات الدورة غير المنتظمة.

العازل الذكري

العازل الذكري

الوسيلة العازلة الأكثر شيوعًا هو الواقي الذكري (Condom)، ويكتسب استخدام العازل الذكري أهمية كبيرة خاصة لدى الأزواج، وذلك بفضل فعاليته في منع الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا.

العازل والواقي الأنثوي

العازل والواقي الأنثوي

تكمن أفضلية الواقي الأنثوي باستطاعة المرأة إدخاله بنفسها إلى المهبل مما يُتيح لها إمكانية التحكم به، أما الوسيلة العازلة المعروفة منذ زمن فهي العازل الأنثوي (Diaphragm) الذي يأخذ شكل الكأس المسطحة والمصنوع من مادة مرنة، حيث يتم إدخاله إلى المهبل مع مادة مبيدة للنطاف، تُسبب وسائل المنع الحمل العازلة ظهور آثار جانبية قليلة، لكن فعاليتها محدودة.

مستحضرات إبادة النطاف

مستحضرات إبادة النطاف

المبيد الأكثر انتشارًا هو نونوكسينول 9 (Nonoxinol 9) الذي يُصيب غشاء خلايا الحيوانات المنوية ويقتلها وبالتالي يُعيق عملية الحمل، يُنصح اليوم باستعمال مستحضرات إبادة النطاف فقط بدمجها مع وسائل عازلة نظرًا لفعاليتها المحدودة.

	حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل

هنالك عشرات الأنواع من حبوب منع للحمل، كل حبة تتكون من مستحضر إستروجيني وبروجستيروني مختلف ويتم تناولها بجرعة مختلفة، تعمل جميعها لمنع عملية الإباضة، يتم اختيار حبة منع الحمل طبقًا لاحتياجات المرأة ووفقًا لتاريخها الطبي وعمرها، وتُساهم بعض الأنواع في علاج بعض المشاكل الصحية مثل: كثرة الشعر وآلام الدورة الشهرية والإباضة وحب الشباب.

الحلقة

الحلقة

هذا الحل أصبح منتشرًا جدًا في وسائل منع الحمل، وهو عبارة عن حلقة من السيليكون المرن سهلة ومريحة للاستخدام والتي تُدخلها المرأة بنفسها داخل المهبل لمدة 3 أسابيع، وتقوم باستبدالها بحلقة جديدة بعد فترة التوقف لأسبوع.

هذه الحلقة لا يُشعر بها يتم امتصاص الهرمونات مباشرة إلى مجرى الدم عن طريق المهبل، ولا تُسبب اضطرابات هضمية.

اللاصقة

اللاصقة

وسيلة منع حمل أخرى هي اللاصقة لمنع الحمل اللاصقة منتج يتم وضعه على الجلد لمدة أسبوع، وهي عبارة عن لاصقة بحجم طابع البريد تُلصق على الجلد الذراع، أو الفخذ، أو البطن يتم استبدال اللاصقة مرة واحدة في الأسبوع لمدة ثلاثة أسابيع في الشهر، يتم امتصاص الهرمونات مباشرة من اللاصقة إلى مجرى الدم من خلال الجلد وهكذا لا يكون هنالك تأثير للجهاز الهضمي.

الحقن

الحقن

هناك أيضًا حقن لمنع الحمل تُعطى مرة كل 3 شهور، تحتوي الحقن فقط على البروجستيرون (Progesterone) ولذلك فهي مناسبة أيضًا للنساء اللاتي لا يستطعن استخدام طرق منع الحمل الهرمونية المدمجة التي تحتوي على هرمون الإستروجين (Estrogens) مثل: النساء المرضعات، والنساء المدخنات فوق عمر 35 سنة، والنساء اللاتي لديهن تاريخ شخصي وأخيرًا لكل من هذه الوسائل إيجابيات وسلبيات قوموا باختيار الأنسب لكم.

من قبل منى خير