التعامل مع الحمى في كل مرحلة عمرية

التعامل مع الحمى في كل مرحلة عمرية

التعامل مع الحمى في كل مرحلة عمرية

يهاب بعض الأهل من ارتفاع درجة الحرارة لدى أطفالهم، وفي حال حدوث ذلك ينتابهم الذعر واحيانا لا يمكنهم ان يتداركوا الموقف ولا يعرفون كيف يتصرفون، من المهم معرفة، ان التعامل مع ارتفاع درجة الحرارة يختلف بحسب عمر الطفل، إليكم التفاصيل:

من الولادة حتى جيل 3 شهور

من الولادة حتى جيل 3 شهور

إذا كان عمر طفلك أقل من 3 شهور، ولاحظت انه يعاني من الحمى (درجة حرارته 38 أو أعلى) عليك الاتصال بالطبيب فوراً، حتى لو كانت الحمى غير مصحوبة بأية أعراض، لأن الحمى في هذا العمر غير طبيعية وقد تسبب خطراً على حياته.

من 3-6 شهور

من 3-6 شهور

إذا كان عمر طفلك يتراوح بين 3 - 6 أشهر، شجعه على الراحة وشرب الكثير من السوائل. اتصل بالطبيب إذا كان طفلك يبدو غير طبيعيا، مثل ان يكون في سبات عميق أو غير مرتاح. ينصح في بعض الأحيان بإعطاء الطفل دواء خافض للحرارة كل 4-6 ساعات حسب الحاجة وبعد مراجعة الطبيب. وفي حالة كانت درجة حرارته أعلى من 38.9 عليك مراجعة الطبيب.

من 6 أشهر لغاية سنتين

من 6 أشهر لغاية سنتين

إذا كان عمر طفلك 6 أشهر أو أكثر ينصح في بعض الأحيان بإعطاء الطفل دواء خافض للحرارة مثل أسيتامينوفين، كل 4-6 ساعات أو الإيبوبروفين (Ibuprofen) كل 6-8 ساعات، ويمنع منعاً باتاً استخدام الدوائين في ذات الوقت، يوصى بقراءة النشرة المرفقة للدواء لمعرفة الجرعة المطلوبة، ومراجعة الطبيب. وفي حالة لم تستجيب الحمى للدواء واستمرت لاكثر من يوم اتصل بالطبيب.

من جيل سنتين فما فوق

من جيل سنتين فما فوق

إذا كانت درجة حرارته اقل من 38.9 شجع طفلك على الراحة وشرب الكثير من السوائل، ليس هناك حاجة لتناول الدواء. اتصل بالطبيب إذا كان طفلك يبدو منزعجا بشكل غير عادي أو في سبات عميق أو يشكو من عدم الراحة بشكل كبير. اما اذا كانت حرارته أكثر من 38.9 ويبدو غير مرتاح، يمكنك إعطاءه أسيتامينوفين أو ايبوبروفين. اقرأ النشرة المرفقة للدواء بعناية لمعرفة الجرعة المناسبة. تجنب إعطاء الأسبرين للأطفال أو المراهقين. اتصل بالطبيب إذا لم تستجب الحمى للدواء أو تستمر لمدة أطول من ثلاثة أيام.

نصيحة للأهل

نصيحة للأهل

في حال كانت تراودكم أية شكوك حول صحة طفلكم لا تترددوا وراجعوا الطبيب. صحيح ان الحمى ليس بالضرورة دلالة على وجود مرض خطير لكن في بعض الحالات، حتى لو كانت قليلة، قد تكون كذلك.

من قبل منى خير