الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل

الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل صورة لتطور الجنين خلال الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل

معلومات تهمك عن الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل

يعد الأسبوع الثاني والعشرين أكثر الأسابيع الممتعة من الحمل، ومن أهم الملاحظات خلال هذه الفترة ما يأتي:

  • يكون الغثيان قد زال بشكل تام، كما يكون الرحم قد وصل إلى حوالي 2 سنتيمتر فوق السرة، ولكنه لا يزال غير كبير وغير مزعج.
  • تصبح حركات الجنين أكثر وضوحًا.
  • يفحص الطبيب مدى نمو البطن؛ لمعرفة ما إذا كان نمو الجنين طبيعيًا أم لا، كما يلمس البطن لاستشعار وضعية الجنين.
  • لا يوجد حجم ثابت يجب أن تكون عليه بطنك في كل أسبوع، وحتى لو كانت بطنك أصغر أو أكبر من المتوسط فهذا طبيعي.
  • تزداد الرغبة الجنسية كلما كان البطن أكبر، ولا يكون هناك أية مشاكل في ممارسة العلاقة الزوجية في حال كان الحمل طبيعيًا.

تطور الجنين في الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل

يكون تطور الجنين في هذه الفترة كما يأتي:

  • يزن الطفل 0.43 كيلوغرام ويكون طوله حوالي 27.8 سنتيمتر.
  • تنمو أظافر الجنين لتصل إلى حجمها الكامل.
  • يستمر الجنين في النمو ويحضر نفسه لمرحلة الولادة.
  • لا يتأثر الجنين بالام المخاض الكاذبة التي تحدث عادةً بعد الثلث الأول من الحمل.
  • تصبح نبضات القلب أقوى، ويمكن سماعها بالفعل بواسطة سماعة الطبيب.
  • يبدأ الجنين بالتحرك في داخل الرحم.
  • يبدأ تكون البراز لدى أمعاء الطفل في هذه الفترة.
  • يبدأ الشعر بالنمور على رأس الطفل، كما يبدأ بمص أصابعه.

أهم الفحوصات في الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل

خلال هذه الفترة يجب القيام بفحص مسح الأعضاء المتأخر أو ما يسمى فحص الموجات فوق الصوتية الشامل.

بعد هذا المسح مكمل لفحص مسح الأعضاء المبكر، على الرغم من أن هناك نساء يكتفين بفحص المسح المتأخر فقط.

من المهم إجراء فحص الأعضاء المتأخر؛ للتأكد من عدم تطور العيوب الخلقية لدى الجنين في الأسابيع التي تلت فحص المسح المبكر.