7 خرافات حول الرضاعة الطبيعية

كل أم مرضعة قد تسمع العديد من النصائح بشأن ما يحسن عملية الرضاعة وما من شأنه أن يعيقها، هنا سنعرفك على سبعة خرافات خالية من الصحة:

7 خرافات حول الرضاعة الطبيعية

فور أن تذكر المرأة كونها مرضع حتى تبدأ النساء بالتحدث حول تجاربها المختلفة في هذا المجال وتبدي النصائح، إليك سبعة معتقدات خالية من الصحة قد تسمعينها: 

1- كثرة طلب الطفل على الحليب يعني أنه لا يشبع

قد يعتقد البعض انه إذا كان الطفل يرضع كثيراً،  فبسبب أن حليب الأم لا يشبعه، وهذه معلومة خاطئة.

حليب الثدي سهل الهضم جداً للطفل، وسرعان ما يشعر الطفل بالجوع بعده، وبشكل عام فإن الطفل الرضيع حديث الولادة يحتاج أن يرضع كل ساعتين إلى ثلاث ساعات، لذا فإن اقبال طفلك على الرضاعة لا يعني أن حليبك غير كافٍ له.

2- التوقف عن الرضاعة لفترة يزيد من انتاج الحليب

تعتقد بعض النساء أن تخطي بعض الرضعات نهاراً هو ما ساهم في زيادة ضخ الحليب لديهن ليلاً، إلا أن هذا غير صحيح. فما ثبت أن كثرة الرضعات يزيد من الحليب وإدراره، وكلما أارضعت الام اكثر كلما زاد إمداد  الحليب لديها.

وبحسب المختصين فإنه يجدر بالأم أن ترضع بما ما لا يقل عن تسع إلى  عشر مرات في اليوم لضمان إنتاج الحليب.

3- الحليب الصناعي يجعل الطفل ينام بشكل أفضل

قد تعتقد بعض النساء أن ارضاع الطفل الحليب الصناعي سيجعله يشعر براحة وشبع أكبر وبالتالي سينام بشكل أفضل، الا أن الحقائق تقول العكس، إذ تشير البحوث إلى أن الأطفال الذين يتناولون الحليب الصناعي هم أكثر عرضة لقلة النوم ومشاكله، ويعود السبب أن الحليب الصناعي هضمه أبطىء مما قد يزعج الطفل أثناء النوم، فهو يصبح أكثر عرضه للتخمر، ويزيد فرص التقيء لدى الطفل.

4- الرضاعة الصناعية تجعل الطفل يتوقف عن الرضاعة الطبيعية

إن تناول الرضيع لوجبات من الحليب الصناعي بالاضافة الى رضعاته الطبيعية لا يعني أنه سيتوقف عن الرضاعة الطبيعية، فمن الطبيعي مع تقدم الطفل في السن البدء بادخال وجبات بالاضافة الى حليب الأم خاصة بعد عمر الست شهور لدعم تغذيته وتلبية لاحتياجاته، ومع هذا يبقى من المهم أن تحاولي قدر الإمكان إكمال عملية الرضاعة الطبيعية، التي ستقوي علاقتك مع طفلك وتعود بفوائد عديدة على صحتك وصحته أكبر من فوائد الحليب الصناعي. 

5- الرضاعة الطبيعية تغير شكل وحجم الثدي

صحيح أن الحمل يغير من شكل الثديين وحجمهما، الا أنه وبحسب الخبراء فالرضاعة الطبيعية لا تسبب أي تغييرات. بل على العكس فإن الرضاعة الطبيعية قد تساهم في حماية ثدييك، فقد أظهرت الدراسات أن النساء اللواتي يرضعن انخفض لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي.

صورة لأم وطفلها

6- لا يجب ايقاظ الطفل من النوم لإرضاعه

على الاغلب يوقظ الطفل الرضيع أمه عدة مرات خلال الليل لتناول جرعات الحليب كل ساعتين الى ثلاث خاصة إذا كان حديث الولادة، وعندما يتغذى الطفل جيداً ولفترة طويلة قد تصل الى ما يفوق الساعة، هنا ينام الطفل لفترة طويلة بعدها.

بحسب المختصين لا مشكلة في ان ينام الرضيع لفترة أطول قليلاً من المعتاد، ولكن ليس بما يزيد عن ثلاث الى اربع ساعات من دون ان يتم ارضاعه، في حال طالت فترة نومه يجب بك ايقاضه وارضاعه.

7- الرضاعة الطبيعية تمنع حصول الحمل

على الرغم من أن الرضاعة الطبيعية قد تؤثر على هرمونات الجسم وتأخر في قدوم الدورة الشهرية، الا أن ذلك قد لا يعني انقطاع انتاج البويضات لدى المرأة ومنع حملها.

 وبحسب الخبراء الهرمونات التي تشارك في الرضاعة الطبيعية تمنع الإباضة، وبالتالي قد  تمنع قدرتك على الحمل لمدة تصل إلى 14 أو 15 شهرا بعد الولادة.

وبمجرد أن تبدأ لدى المرأة دورة الطمث، يجب أن تبدأ بأخذ الاحتياطات اللازمة لتمنع حدوث الحمل، ففرص الحمل قد تكون عالية خاصة بعد الست شهور الاولى من الولادة.

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء ، 21 نوفمبر 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 8 يناير 2018