هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟

تتساءل العديد من السيدات عن الوقت من اليوم المناسب لإجراء اختبار الحمل، حيث يشيع استخدامه في الصباح، ولكن هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟ الإجابة في هذا المقال.

هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟

تتعدد طرق فحص الحمل وأبرزها اختبار الحمل المنزلي الذي يتميز بسهولة استخدامه، لكن هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟ وهل يمكن الحصول على نتيجة غير صحيحة عند استعماله في المساء؟

هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟

تتساءل العديد من السيدات هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟ الإجابة نعم، يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء، ولكن قد تختلف دقة نتيجة الاختبار.

تعتمد اختبارات الحمل المنزلية على كشف مستويات معينة من هرمون يسمى موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (Human Chorionic Gonadotropin-HCG) الذي تقوم المشيمة بإنتاجه، وترتفع مستوياته بسرعة خلال الأسابيع 8 - 10 الأولى من الحمل.

بحلول اليوم العاشر بعد الإباضة والذي قد يكون اليوم الأول من غياب الدورة الشهرية من الممكن الكشف عن هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية في البول عند استعمال اختبار الحمل المنزلي.

يُفضل استعمال اختبار الحمل في الصباح؛ لأنه خلال الأيام الأولى من الحمل تكون مستويات الهرمون ما زالت في ازدياد، وكذلك يزداد تركيز البول في الصباح، وبالتالي زيادة فرصة وجود مستويات كافية من هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية في البول.

تبعًا لما سبق من الممكن استعمال اختبار الحمل في المساء، ولكن من المرجح الحصول على نتيجة غير دقيقة خاصة عند إجراء الاختبار في مراحل مبكرة من الحمل، أو عند شرب كميات كبيرة من الماء مما يجعل البول مخففًا، لذا من الأفضل استعمال اختبار الحمل في الصباح لأن البول يكون أكثر تركيزًا عند الاستيقاظ، وبالتالي من المرجح الحصول على نتيجة إيجابية.

هل يمكن الحصول على نتيجة غير صحيحة عند إجراء اختبار الحمل مساءً؟

نعم، تقل دقة اختبار الحمل عند إجرائه في المساء، لذا في حال إجراء اختبار الحمل في المساء والحصول على نتيجة سلبية ننصحك بإعادة الاختبار في الصباح أو خلال أيام قليلة للتأكد من النتيجة، يمكن الحصول على نتيجة سلبية خاطئة بسبب عدة عوامل، أبرزها:

  • تناول بعض الأدوية، حيث تؤثر بعض الأدوية على دقة اختبار منع الحمل.
  • استخدام بول مخفف، حيث من المرجح أن يكون البول مخفف في المساء أكثر من الصباح.
  • إجراء الاختبار في وقت مبكر جدًا، لذا ننصحك بإعادة الاختبار إن كنت تعتقدين أنك حامل؛ وذلك لأن مستويات هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية تحتاج لوقت حتى ترتفع لمستويات يمكن كشفها باستخدام اختبار الحمل المنزلي.
  • عدم الانتظار لفترة كافية أو عدم إجراء الاختبار بالطريقة الصحيحة، لذا احرصي على قراءة تعليمات استخدام اختبار الحمل للحصول على نتيجة دقيقة.

كما من الممكن بنسبة أقل الحصول على نتيجة إيجابية خاطئة عند استعمال اختبار الحمل في المساء، قد يرجع ذلك لعدة أسباب، أبرزها: 

  1. الحمل الكيميائي.
  2. الحمل خارج الرحم.
  3. الإجهاض في وقت قريب.
  4. الوصول لسن اليأس. 
  5. الإصابة ببعض أمراض المبايض، مثل: تكيس المبيض

أفضل وقت لاستعمال اختبار الحمل

بعد الإجابة على سؤال هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء بالإيجاب، قد تتساءلين عن اليوم المناسب لاستعمال اختبار الحمل. 

يمكن إجراء معظم أنواع اختبارات الحمل من اليوم الأول من غياب الدورة الشهرية، في حال عدم معرفتك موعد دورتك الشهرية يمكنك إجراء اختبار الحمل بعد 21 يوم من ممارسة العلاقة الزوجية دون مانع. 

كما يمكن استخدام بعض أنواع اختبارات الحمل عالية الحساسية قبل غياب الدورة الشهرية، حيث قد تكشف هذه الاختبارات الحمل مبكرًا أي بعد 8 أيام من الحمل. 

كيف يمكن استعمال اختبار الحمل المنزلي؟

تتميز اختبارات الحمل المنزلية بسهولة استخدامها وسرعة الحصول على النتيجة، كما تعمل جميع اختبارات الحمل المنزلية بطريقة متشابهة، حيث يجب وضع عينة من البول في المكان المخصص، ومن ثم الانتظار لبضع دقائق لرؤية النتيجة. 

يمكنك التأكد من نتيجة الاختبار عن طريق زيارة الطبيب، والذي قد يقترح عليك إجراء اختبارات حمل أخرى أكثر حساسية.

من قبل د. شهد نجار - الأربعاء 22 كانون الأول 2021
آخر تعديل - الأربعاء 22 كانون الأول 2021