هل يتحرك الجنين في الشهر الثاني؟

تتسآئل الكثيرات عن الفترة التي يبدأ الجنين بها بالحركة، فهل يتحرك الجنين في الشهر الثاني من الحمل؟ إليكِ أهم المعلومات فيما يأتي.

هل يتحرك الجنين في الشهر الثاني؟

تكون الحركات الأولى للجنين شبيهه بالرفرة أو الركلة الخفيفة أو الدحرجة، لكنها بمختلف أشكالها تًعد شعورًا رائعًا لا يمكن وصفه، ليس فقط لمشاعر الأمومة بل لأن حركة الجنين تُعد علامة موثوقة على أن الطفل بخير، تعرفي الآن إجابة سؤال هل يتحرك الجنين في الشهر الثاني؟ وما هي طبيعة حركة الجنين؟ إليكِ التفاصيل:

هل يتحرك الجنين في الشهر الثاني؟

تُعد من أكثر المعالم إثارة في فترة الحمل حركة الجنين، لكن من المعروف أن كل طفل مختلف عن غيره في حركته، لذا لا يوجد موعد ثابت لبدأ الطفل بالحركة، وغالبًا تشعر الأم بحركة الطفل في الأسبوع الثامن عشر من الحمل الأول لها، وقد لا تشعر بها حتى الأسبوع العشرين من الحمل. 

لكن هل يتحرك الجنين في الشهر الثاني؟ الإجابة هي نعم، الجنين يبدأ بالحركة في الأسبوع السابع أو الثامن من الحمل أي في نهاية الشهر الثاني ولكن من الصعب أن تشعر الأم بالحركة.

على الرغم أنه في بعض الحالات وتحديدًا إذا لم يكن هذا الحمل الأول قد تشعر الأم بحركة الجنين في وقت مبكر جدًّا تقريبًا بحلول الأسبوع السادس عشر، وغالبًا ما يطلق عليه بالتسارع (Quickening). 

طبيعة حركة الجنين

تتفق معظم الحوامل على أن حركة الجنين المبكرة أشبه بفرقعة الفشار أو برفرفة الفراشات، لكن مع التقدم في الحمل تزداد الحركة وتصبح أقوى كالركلات أو الضربات، تعرفي فيما يأتي على حركات الجنين في أسابيع الحمل على التوالي:

  • حركة الجنين من 16 - 19 أسبوعًا: تكون الحركات خفيفة جدًا، قريبة للفقاعات أو الفرقعة وقد تشعرين بها عن الجلوس أو الاستلقاء.
  • حركة الجنين من 20 - 23 أسبوعًا: قد تلاحظين ضربات أو ركلات خفيفة، وقد تزداد عند الاسترخاء أو بعد تناول الطعام.
  • حركة الجنين من 24 - 28 أسبوعًا: في هذه الفترة يقوم الطفل بحركات بهلوانية، وذلك لزيادة حجم السوائل داخل الكيس الأمينوسي، مما يوفر الحركة السريعة.
  • حركة الجنين من 29 - 31 أسبوعًا: تكون الحركة هذه الفترة أكثر شدة، كالركلات القوية والدفعات أو الضربات.
  • حركة الجنين من 32 - 35 أسبوعًا: تقل المساحة المتاحة لحركة الطفل في الرحم في هذه الفترة، وقد تكون بطيئة أو قليلة لكنها غالبًا ما تستمر لفترة طويلة.
  • حركة الجنين من 36 - 40 أسبوعًا: تعد هذه المرحلة الأخيرة من الحمل، تقل حركة الطفل فيها لكنها تكون قوية للغاية وستشعرين بها دائمًا، وفي بعض الأحيان قد تكون مؤلمة.

العوامل المؤثرة على شعور الأم بحركة الجنين

بعد معرفة إجابة سؤال "هل يتحرك الجنين في الشهر الثاني؟" ينبغي معرفة إجابة سؤال "هل توجد عوامل تؤثر على شعور الأم بحركة الجنين المبكرة؟" في الحقيقة نعم؛ إذا إن احتمالية شعور الأم بحركة الجنين تقل غالبًا عندما تكون نشطة أو مشغولة.

كما إذا كانت المشيمة في مقدمة الرحم أو إذا كان الطفل مستلقيًا في مقدمة الرحم؛ قد يصعب على الأم الشعور بحركة الجنين.

لماذا يتحرك الجنين؟

مع استمرارية الطفل في النمو والتطور، من الطبيعي أن يزداد حجمه وتنمو أطرافه، لذا قد يتحرك الجنين لمد أو ثني الأطراف، وقد يتحرك استجابةً للضوضاء أو لمشاعر الأم، كما أنّه إذا وجد وضعية غير مريحة لك؛ فقد يبدأ بالتقلّب والتحرّك، وأخيرًا قد تكون الحركة ناتجة عن بعض الأطعمة المتناولة التي تجعله أكثر نشطًا كالسكريات.

هل تُعد حركة الجنين مهمة؟

يُعد الشعور بحركة الجنين علامة على أنه بخير، وغالبًا ما تُعد الحركة القليلة أو تغيّر الحركة دلالة على وجود مشكلة أو على أن الجنين بوضع حرج، لذا من المهم مراقبة حركة الجنين والتواصل مع الطبيب المختص في حال الشعور بها، فقد يؤدّي انعدام الحركة وإهمال ذلك إلى فقدان الطفل أو إلى حدوث مشكلة غير مرغوب بها. 

من قبل لبنى هشام - الأربعاء 1 كانون الأول 2021