طرق منع الحمل بعد القذف

تساعد طرق منع الحمل بعد القذف في تقليل فرص حدوث الحمل بعد ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين، تعرف عن هذا الأمر من خلال المقال الآتي.

طرق منع الحمل بعد القذف

في بعض الأحيان يكون لدى الزوجين رغبة في تأجيل الحمل، ولكن قد يحدث الجماع والقذف دون استخدام أي وسائل لمنع الحمل، مما يتسبب في شعور الزوجين بقلق وخوف من حدوث تلقيح للبويضة، وحينها يتساءل الزوجان هل هناك طرق منع الحمل بعد القذف؟

طرق منع الحمل بعد القذف

يمكن القيام ببعض الإجراءات واتباع بعض طرق منع الحمل بعد القذف لمنع حدوث الحمل، فيما يأتي أبرزها:

1. تناول حبوب منع الحمل الطارئة (Emergency contraceptives)

في حالة مرور أيام قليلة على ممارسة الجنس فقد يكون أمامك فرص لمنع حدوث الحمل باستخدام حبوب منع الحمل الطارئة.

لا تعد حبوب منع الحمل فعّالة بنسبة 100%، لكنها يمكن أن تقلل فرص الحمل بنسبة 75%، ولكن لن تكون موانع الحمل الطارئة فعّالة في حالة حدوث الحمل؛ لأنها تمنع الحمل قبل حدوثه وليس بعد ذلك.

في حالة تناول هذه الحبوب يجب عدم تناول أي حبوب منع حمل أخرى خلال هذه الفترة، فلن تقلل هذه الحبوب الإضافية من فرص حدوث الحمل، بل يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الأعراض وزيادة الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.

من الطبيعي أن تحدث الدورة الشهرية بعد أيام قليلة من تناول موانع الحمل الطارئة، وقد تتأخر عن ذلك، ولكن في حالة عدم قدوم الدورة الشهرية خلال ثلاثة أسابيع من أخذ الحبوب فيجب إجراء اختبار الحمل. 

  • كيف تؤخذ حبوب منع الحمل الطارئة؟

تؤخذ حبوب منع الحمل الطارئة في أقرب وقت بعد حدوث الجماع، ويمكن أن تعمل هذه الحبوب لمدة تصل إلى 3 أيام بعد الجماع، ويعتقد بعض الأطباء أن هذه الوسيلة يمكن أن تكون فعّالة لمدة 5 أيام بعد الجماع، وبذلك تكون من أحد طرق منع الحمل بعد القذف.

  • ما هي الآثار الجانبية لهذه الحبوب؟

يمكن أن تؤدي هذه الحبوب إلى الإصابة بالغثيان والقيء، وقد تسبب التهاب الثديين لبضعة أيام، كما يمكن أن تسبب الصداع في حالات نادرة.

كما يجب استشارة الطبيب قبل تناول حبوب منع الحمل الطارئة واستشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة.

2. اللولب النحاسي 

طريقة أخرى يمكن اتباعها من طرق منع الحمل بعد القذف وهي استخدام اللولب النحاسي، يقوم هذا اللولب بزيادة مخاط عنق الرحم وصد الحيوانات المنوية على عكس حبوب منع الحمل الطارئة.

يعد اللولب من طرق منع الحمل الأكثر فعّالية بعد القذف، كما أنه الأفضل في حالة كانت الزوجة مرضعة، حيث إنه لن يؤثر على الرضاعة الطبيعية وإمدادات الحليب على عكس حبوب منع الحمل الطارئة التي يمكن أن تحدث بعض التغيرات في الهرمونات.

لكن ما يميز استخدام حبوب منع الحمل الطارئة أنه يسهل تناولها، أما في حالة استخدام اللولب النحاسي فينبغي الذهاب إلى الطبيب لوضعه.

  • طريقة الاستخدام

يجب إدخاله في غضون 5 أيام بعد الجماع، ويكون هذا اللولب فعالًا لمدة 10 سنوات أو أكثر في حالة الاحتفاظ به.

  • الآثار الجانبية 

قد يتسبب اللولب النحاسي في بعض الآثار الجانبية، مثل: التشنجات، والنزيف في أوقات غير الدورة الشهرية، وعادةً ما تختفي هذه الأعراض بعد الأشهر القليلة الأولى من وضعه.

من قبل ياسمين ياسين - الأحد 31 أيار 2020
آخر تعديل - الاثنين 12 أيلول 2022