متى يظهر الحمل خارج الرحم بالسونار؟

من المهم جدًا تشخيص الإصابة بالحمل خارج الرحم مبكرًا فبقاء مدة طويلة يشكل خطرًا على الحامل، فمتى يظهر الحمل خارج الرحم بالسونار؟

متى يظهر الحمل خارج الرحم بالسونار؟

الحمل المنتبِذ أو الحمل خارج الرحم هو انغراس البويضة المخصَّبة ونموها خارج التجويف الرئيس للرحم، وغالبًا ما يقوم الأطباء بتشخيصه بواسطة السونار، فمتى يظهر الحمل خارج الرحم بالسونار؟ إليك الإجابة في الآتي:

متى يظهر الحمل خارج الرحم بالسونار؟

يعد الفحص بالسونار أفضل طريقة لتشخيص الحمل خارج الرحم، حيث أن غالبية حالات الحمل خارج الرحم يتم تشخيصها من خلال الفحص الجيد بالموجات فوق الصوتية عبر المهبل (Trans-vaginal ultrasound)، حيث يوصى باستخدام الموجات فوق الصوتية عبر المهبل لأنها أكثر حساسية في المراحل المبكرة من الحمل، كما أن الزاوية أفضل لرؤية وتحديد أي كتلة يحتمل وجودها خارج الرحم.

وعند إجابة سؤال "متى يظهر الحمل خارج الرحم بالسونار؟" نخبرك أنه يمكن عادة رؤية الحمل داخل الرحم بالسونار خلال 5 - 6 أسابيع من الحمل أو عندما يكون مستوى هرمون الحمل أكثر من 1000 وحدة دولية / لتر.

عندما لا يتمكن الطبيب من رؤية كيس الحمل في الرحم يطلق عليه حمل مجهول الموقع، وهنا سيقوم الطبيب بالمراقبة والمتابعة بعناية باستخدام السونار ومراقبة مستويات هرمون الحمل لتحديد الحمل خارج الرحم. 

كيف يظهر الحمل خارج الرحم بالسونار؟

بعد التعرف على إجابة "متى يظهر الحمل خارج الرحم بالسونار؟" نخبرك هنا ببعض العلامات التي يمكن رؤيتها خلال الفحص بالسونار والدالة على وجود حمل خارج الرحم:

  • وجود كيس حمل به كيس صفار أو جنين مع أو بدون ضربات قلب خارج الرحم، أما ظهور كيس الحمل فارغ بدون أن يحتوي على كيس صفار أو جنين لا يمكن اعتباره كافيًا لتشخيص الحمل خارج الرحم. 
  • ظهور الأغشية المتساقطة (Decidual cast)، وهي قطع نسيجية كبيرة تحدث نتيجة لتساقط بطانة المخاطية السميكة للرحم.
  • ظهور بطانة الرحم السميكة جدًا المولدة لصدى للموجات فوق الصوتية الصادرة من السونار.
  • رؤية تجويف الرحم فارغ ففي أغلب الأحيان يحدث الحمل خارج الرحم في قناة فالوب، في حالات نادرة يمكن أن ينمو في الأعضاء المحيطة الأخرى، مثل: المبيض، وعنق الرحم، وندبة قيصرية قديمة، وتجويف البطن. 

ما هي الطرق الأخرى لتشخيص الحمل خارج الرحم؟

بعد التعرف على أهمية السونار لتشخيص الحمل خارج الرحم، نخبرك بمجموعة من الطرق الأخرى التي تساعد في تشخيص حدوث حمل خارج الرحم في ما يأتي:

1. الأعراض الظاهرة

قد تساعد الأعراض التي تظهر على المرأة عند حدوث الحمل خارج الرحم الطبيب في التشخيص، ومن الجدير بالذكر هنا أنه قد تكون الأعراض المبكرة للحمل خارج الرحم مشابهة جدًا لأعراض الحمل النموذجية ومع ذلك قد تظهر أعراض إضافية أثناء الحمل خارج الرحم، ومنها:

  • نزيف من المهبل.
  • الشعور بألم في أسفل البطن والحوض وأسفل الظهر.
  • الإحساس بالدوار أو بالتعب.
  • الأعراض الدالة على تمزق قناة فالوب، ومنها: الألم والنزيف الشديدين، وإغماء، وانخفاض في ضغط الدم، وألم في الكتف، وضغط في المستقيم.

2. فحص الحمل بالدم

يمكن أن تساعد نتائج اختبارات الدم لقياس هرمون الحمل أي الهرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) عند إجراء الفحص مرتين بفاصل 48 ساعة في معرفة كيف يتغير مستوى الهرمون بمرور الوقت؟

يمكن أن تكون هذا الطريقة مفيدة عند تشخيص حالات الحمل خارج الرحم التي لم يتم العثور عليها أثناء الفحص بالسونار، حيث يميل مستوى الهرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية إلى الانخفاض والارتفاع بشكل أبطأ بمرور الوقت مقارنة بالحمل الطبيعي

3. تنظير البطن

في نهاية الإجابة على سؤال "متى يظهر الحمل خارج الرحم بالسونار؟" نخبرك هنا أنه إذا كان لا يزال من غير الواضح تشخيص الإصابة بالحمل خارج الرحم أو أن مكان الحمل لا يمكن تحديده بالسونار فقد يتم إجراء تنظير البطن.

يسمى هذا النوع من الجراحة بثقب المفتاح (Keyhole surgery) والتي تتضمن إجراء قطع شق صغير في البطن وإدخال أنبوب يسمى منظار البطن لفحص الرحم وقناتي فالوب مباشرة تحت التخدير العام.

إذا تم العثور على حمل خارج الرحم أثناء العملية يقوم الطبيب باستخدام أدوات جراحية صغيرة لإزالته لتجنب الحاجة لإجراء عملية ثانية في ما بعد. 

من قبل رزان الحوراني - الاثنين 23 أيار 2022
آخر تعديل - الاثنين 23 أيار 2022