متى يظهر الحمل بتوأم؟ إليك الإجابة

متى يظهر الحمل بتوأم؟ سؤال يكثر من قبل الحوامل، لذا خُصص المقال لذكر الإجابة إضافةً لمعلومات هامة عن هذا الشأن.

متى يظهر الحمل بتوأم؟ إليك الإجابة

يرغب العديد من الأزواج في الحمل بتوأم، ويُحاولون تطبيق العديد من الطرق التي قد تُساعدهم بذلك، لكن متى يظهر الحمل بتوأم؟ الإجابة وأكثر في ما يأتي:

متى يظهر الحمل بتوأم؟

تتمثل إجابة هذا السؤال بظهور بعض الأدلة والأعراض التي من الممكن أن تشير بإمكانية الحمل بتوأم، ونذكر من أهمها الآتي:

1. الشعور بأعراض حمل شديدة

من أعراض الحمل واسعة النطاق: غثيان الصباح، والرغبة الشديدة في تناول الطعام، والإرهاق، والتبول المتكرر، وهذه الأعراض تكون مُضاعفة في حال الحمل بتوأم.

كما أن بعض الحوامل بتوأم قد أبلغوا أنهم يُعانينّ من أعراض مكثفة أو مضاعفة للغثيان والتعب وألم في الصدر، وشهية الطعام.

2. قراءات مرتفعة لمستويات هرمون الحمل

تكمن إجابة "متى يظهر الحمل بتوأم؟" في أنه من الممكن أن يتمكن الطبيب من الكشف عن إمكانية الحمل بتوأم من خلال مستويات هذه الهرمونات، فإذا كانت المستويات مرتفعة أو متسارعة بشكل كبير فمن الممكن أن تكون علامة بأن المرأة حامل بتوأم.

يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات للتحقق من مستويات هرمون الحمل، وهو هرمون يتم إنتاجه أثناء الحمل.

أما بالنسبة لفحص الزلال الجنيني، والذي يتم من أجل الكشف عن وجود أي كروموسومات غير طبيعية أو عيوب في الجنين، فقد تكون النتيجة المرتفعة له مؤشرًا على وجود حمل بتوأم أو أكثر.

3. بروز البطن بشكل أكبر وأبكر 

هذا يعني أن زيادة الوزن السريعة للحامل من الممكن أن تكون مؤشرًا على الحمل بتوأم، إلا أنها ليست مؤكدة، وذلك لأن الطول والوزن السابق والنظام الغذائي ونوع الجسم عبارة عن عوامل تلعب دورًا في ذلك أيضًا.

على الرغم من ذلك لاحظت العديد من النساء اللاتي حملن بتوأم أن حجم البطن قد نمى وبرز بشكل أسرع لديهنّ.

عوامل تزيد من فرصة الحمل بتوأم

بعد معرفة إجابة سؤال "متى يظهر الحمل بتوأم؟" من المهم معرفة أنه يوجد بعض العوامل والعلامات الأخرى التي من الممكن أن تشير إلى الحمل بتوأم، ومنها:

  • وجود تاريخ عائلي للحمل بتوأم.
  • الخضوع لعلاجات الخصوبة، مثل: الإخصاب في المختبر.
  • سن الحامل متقدم (فوق ال 35 سنة) أو قد حملت مسبقًا.
  • مؤشر كتلة الجسم فوق 30. 

كشف الحمل بتوأم

بعد معرفة إجابة سؤال "متى يظهر الحمل بتوأم؟" من المهم معرفة أن الفحص عن طريق الموجات الصوتية هي الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كنت حاملًا بتوأم أم لا، ففي العادة يُمكن معرفة ذلك ما بين الأسبوع العاشر والأسبوع الرابع عشر من الحمل.

على الرغم من أن فحص الموجات الصوتية هي الطريقة لمعرفة ذلك، إلا أنه قد لا يستطيع معرفة عدد الأجنة داخل الرحم في حال كانت أكثر من اثنين في المراحل المبكرة من الحمل.

في حال كانت المرأة حاملاً بتوأم نتيجة علاج الخصوبة، فيتم إجراء فحص الموجات الفوق الصوتية بعد حوالي ستة أسابيع للتأكد من أن كل شيء يسير على ما يرام.

من قبل سيف الحموري - الأحد 31 أيار 2020
آخر تعديل - الأحد 18 أيلول 2022